in

ألمانيا: ارتفاع جديد في إصابات كورونا وتأجيل اجتماع ميركل مع زعماء الولايات

ألمانيا: ارتفاع جديد في إصابات كورونا وتأجيل اجتماع ميركل مع زعماء الولايات
ألمانيا: ارتفاع جديد في إصابات كورونا وتأجيل اجتماع ميركل مع زعماء الولايات

أخبار ألمانيا: علّقت سبع دول أوروبية إضافية (ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وسلوفينيا وإسبانيا والبرتغال ولاتفيا) الاثنين إعطاء لقاح أسترازينيكا بعد ظهور مشاكل دموية خطرة لدى بعض متلقّيه، مثل تخثّر الدم وتجلّطات دموية. وذلك بانتظار توصية من وكالة الأدوية الأوروبية التي بدورها سوف تجتمع بمنظمة الصحة العالمية في لقاء استثنائي الثلاثاء للتباحث.

وأرجئ اجتماع كان مقرراً الأربعاء في ألمانيا بين الحكومة الاتحادية ممثلة في المستشارة أنغيلا ميركل وممثلي الولايات الـ 16 إلى حين صدور بلاغ من قبل الوكالة الأوروبية للأدوية (EMA) بشأن لقاح أسترازينيكا.
إلى ذلك أوصت سوميا سواميناثان، كبيرة العلماء في المنظمة العالمية، إلى مواصلة إعطاء اللقاح البريطاني لأنه و”إلى حد الآن، لم نجد رابطاً بين هذه الحالات واللقاح”، تقول المسؤولة مضيفة أنه من بين 300 مليون جرعة أعطيت حول العالم حتى الآن من مختلف اللقاحات ضد كورونا لم يتم توثيق وفيات مرتبطة بأي لقاح.
اقرأ/ي أيضاً: ألمانيا تعلق استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا!

انتقادات لوقف التطعيم باستخدام لقاح أسترازينيكا

في المقابل، انتقد خبير مختص بالشؤون الصحية بحزب الخضر الألماني المعارض التعليق المؤقت لاستخدام اللقاح البريطاني في ألمانيا. وفي تصريحاته لوكالة الأنباء (د ب أ) قال يانوش دامن النائب بالبرلمان الألماني “بوندستاغ” إن الوقف على أساس حالات محدودة يعد إهمالاً في ظل الموجة الثالثة للفيروس، محذراً من إجراء يتسبب في “موجة اهتزاز” جديدة في الثقة بسياسة الحكومة الألمانية في مواجهة الأزمة. وتابع: “كان من الممكن بدلاً من ذلك تقديم معلومات مفصلة عن المخاطر التي يمكن التحكم فيها ومواصلة تطعيم الأشخاص الذين يرغبون في تلقي لقاح أسترازينيكا”.
اقرأ/ي أيضاً: لقاح جديد بمزايا مختلفة لمحاربة كورونا وحماية الأرواح في دول الاتحاد الأوروبي

انتقادات أخرى تطال أيضاً الاختبارات السريعة التي تراهن عليها الحكومة الألمانية بقوة للكشف عن الفيروس. فمن جهة فرضت حكومة ميركل وممثلو الولايات على الشركات توفير إمكانية إجراء اختبار سريع مجاني لموظفيها مرة أسبوعياً على الأقل. إلا أن المؤسسات الحكومية نفسها لم تنجح حتى اللحظة بالقيام بذلك بالنسبة لموظفيها.
وجاء في ردٍّ لوزارة الداخلية الألمانية على استجواب كتابي من أوتو فريكه، نائب الحزب الديمقراطي الحر بالبرلمان الألماني “بوندستاغ”، بأنه “يتم التنسيق حاليا بشأن التنفيذ بين الوزارات”. غير أن فريكه حذر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأنه “يجب ألا تستغرق الحكومة الاتحادية على أي حال وقتا أطول مما تمنحه لغيرها”.

ارتفاع إصابات كورونا في ألمانيا

من جهته، أعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني اليوم الثلاثاء عن ارتفاع جديد في إصابات كورونا في ألمانيا، حيث أن الإصابات الجديدة التي تم تسجيلها بالفيروس خلال يوم واحد بلغت 5480 حالة إصابة، ما يعني ارتفاعاً بنسبة ألف إصابة مقارنة بالثلاثاء الماضي، حيث 4252 حالة. وأضاف المعهد اليوم أنه تم تسجيل 238 حالة وفاة خلال 24 ساعة الماضية في ألمانيا.
وبحسب بيانات المعهد صباح اليوم، بلغ عدد حالات الإصابة الجديدة المسجلة في غضون سبعة أيام لكل 100 ألف مواطن (وهو ما يعرف باسم معدل الإصابة لكل سبعة أيام) 83,7 ويزيد بذلك على ما تم تسجيله أمس، حيث بلغ 82,9.
اقرأ/ي أيضاً: بداية موجة كورونا الثالثة في ألمانيا وارتفاع كبير في أعداد الإصابات بالفيروس

وفيما يتعلق بوتيرة حملة التطعيم، فقد أشارت بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرغ للأنباء الثلاثاء، إلى إعطاء تسع ملايين و400 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المصرّح بها في ألمانيا. وهو ما يعادل متوسط معدل التطعيم في البلاد بـ241 ألفاً و729 جرعة في اليوم الواحد، ما يعني أن حملة التطعيم ستستغرق عاماً وثلاثة أشهر لتطعيم 75 من المئة سكان ألمانيا بجرعتين، في وتيرة يعتبرها الرأي العام الألماني والأحزاب المعارضة “بطيئة”بتداعيات بليغة على الاقتصاد الوطني. 

المصدر: أ ف ب، د ب أ، رويترز

إدلب تحيي الذكرى العاشرة للثورة السورية

عقد من الخذلان العالمي.. إدلب تحيي الذكرى العاشرة للثورة السورية

عن تطبيقات المواعدة في بلدان اللجوء

عن تطبيقات المواعدة في بلدان اللجوء: لن أكون “خليلةً افتراضية”..