الرئيسية » أرشيف الكاتب: محرر الموقع

أرشيف الكاتب: محرر الموقع

مهرجان “أمارجي” الثقافي.. احتفال بالفنون العربية في هامبورغ

تنطلق فعاليّات “مهرجان أمارجي” الثقافي في مدينة هامبورغ الألمانية، الجمعة 18 تشرين الأول/ أكتوبر تحت عنوان “اشتغالات ثقافية عربية”. المهرجان الذي يستمرّ حتّى الأحد 20 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، انطلقت فكرته من مقهى أمارجي الثقافي وينظّمه بالشراكة مع كلّ من موقع “ألترا صوت” الإلكتروني و”منشورات المتوسط”. يسعى المهرجان في نسخته الأولى إلى أن يكون مشروعاً ثقافياً يجمع بين عدّة فنون معاً، بدءاً من الفنون الأدبية، كالشعر والنثر والنقد، مروراً بالمسرح والسينما والغناء والموسيقى، بالإضافة إلى عددٍ من الندوات التي تتمحور حول الكتابة السردية والمسرح وحركة الترجمة. برنامج المهرجان: الجمعة 18 تشرين الأول/أكتوبر: الساعة 18:00: افتتاح المهرجان، بندوة عنوانها “تجارب في الكتابة السردية”، تقدّمها كل من الكاتبات السوريات: روزا ياسين حسن (روائية)، ورشا عبّاس (قاصة)، وسناء عون (قاصة). ثلاث كاتباتٍ سوريات يروين تجاربهنّ الخاصّة وعلاقتهنّ الشخصية بالكتابة. الساعة 19:00: حفل توقيع رواية روزا ياسين حسن “بين حبال الماء”. ثمّ حفل توقيع رواية “عام الجليد” للكاتب والشاعر الفلسطيني السوري رائد وحش. الساعة 21:00: قراءاتٍ شعرية للشاعرة اليمنية سماح الشغدري والشاعر السوري مروان علي. يختتم اليوم الأول مع الشاعر السوري لقمان ديركي في فعالية “بيت القصيد”، وهي استعادة لفعالية سوريّة عريقة أطلقها الشاعر ديركي في دمشق وتوقفت عام 2011. السبت 19 تشرين الأول/أكتوبر: الساعة 18:00: ندوة بعنوان “الترجمة العربية إلى الألمانية: نشاط أم حركة ثقافية؟” تقدّمها المترجمة والصحافية الألمانية لاريسا بندر، التي ستتحدث من خلال تجربتها عن واقع الترجمة بإيجابياته وسلبياته. يدير الجلسة المترجم كاميران حوج. بعد ذلك حفل توقيع مشترك لكتابي “في الزمن وخارجه” للشاعرة التونسية لمياء المقدّم، و”آلام ذئب الجنوب” للشاعر والناقد السوري محمد المطرود، على أن تتخلّل الحفل قراءاتٍ شعرية لكل منهما. الساعة 22:00: حفلة غنائية للمغنّي الفلسطيني السوري أبو غابي. الأحد 20 تشرين الأول/أكتوبر: الساعة 18:00: ندوة بعنوان “الهوية في المسرح السوري”، يقدّمها الكاتب المسرحي السوري أحمد إسماعيل الذي سيوقّع بعد ذلك كتابه “ليل القرابين”. يلي حفل التوقيع أمسية شعرية للشاعر الفلسطيني السوري غياث المدهون الذي سيوقّع أيضاً مجموعته ...

أكمل القراءة »

“ليبرا”.. عملة رقمية جديدة من “فيسبوك” للشراء ودفع الفواتير واستخدام المواصلات

كشف عملاق التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”، النقاب عن تفاصيل خططه لإطلاق عملة رقمية جديدة تدعى “ليبرا” العام القادم. وقال إنه سيتسنى للمستخدمين الدفع بهذه العملة عبر تطبيقاته الخاصة وعبر تطبيق واتسآب. وأضاف فيسبوك أن شركة سيارات “أوبر” وشركة بطاقات الدفع الإلكتروني “فيزا” يحتمل أن تقبل العملة الرقمية الجديدة في المستقبل. لكن هناك قلقاً بشأن كيفية حماية شخصية المستخدمين ونقودهم، وكذلك بسبب احتمالات تقلب العملة. وقال فيسبوك إن “ليبرا” ستخضع لإدارة مستقلة وستكون مدعومة بأصول حقيقية، وسيكون الدفع باستخدامها بسهولة إرسال رسالة نصية. وهذا هو آخر مشروع لاستحداث خدمة دفع رقمي يقوم به عملاق تكنولوجيا، بعد غوغل باي وابل باي وسامسونغ باي، على الرغم من أن تلك الخدمات ليست مؤسسة على عملة رقمية. ماذا سيعني هذا لمستخدمي فيسبوك؟ وفقاً لفيسبوك، سيتسنى ابتداء من العام القادم شراء عملة “ليبرا” عبر منصاتها في محفظة تدعى “كاليبرا”. وأضاف فيسبوك أن بالإمكان إرسال العملة لمستخدمين آخرين “بسهولة إرسال رسالة نصية”. ويخطط فيسبوك لتقديم خدمات إضافية في المستقبل لمستخدميه، مثل دفع الفواتير وشراء القهوة أو استخدام وسائل المواصلات المحلية دون الحاجة لحمل نقود أو بطاقة بنكية. وقال إن العمليات البنكية ستكلف القليل أو لا شيء على الإطلاق، مع أن الشركة تتوقع أخذ عمولة صغيرة القيمة على عمليات الدفع التي تتم عبر منصاتها. مَن سيقبل عملة “ليبرا”؟ شدد فيسبوك على أن إدارة “ليبرا” ستكون خاضعة لجهة مستقلة عنه مكونة من عدة شركات ومؤسسات خيرية تحت اسم “رابطة ليبرا”. وأضاف أن استخدام “ليبرا” سيكون على الأغلب مقبولاً في النهاية من جميع أعضاء المجموعة التي تتضمن: شركات دفع نقدي، مثل ماستر كارد و باي بال؛شركات رقمية، بما فيها إيباي وسبوتيفاي وأوبر؛شركات اتصالات، مثل فودافون؛مؤسسات خيرية، مثل “النشاطات المصرفية النسائية العالمية”. وقال فيسبوك أيضاً إنه يتوقع تتداول العملة “ليبرا” في أسواق العملة في المستقبل. ما سر هذه الخطوة؟ قال فيسبوك إن العملة الجديدة تستهدف 1.7 مليار مستخدم بالغ عبر العالم يملكون حسابات على منصة التواصل الاجتماعي. وأضاف أن هناك مشكلة تواجه الكثيرين ...

أكمل القراءة »

وزير المالية يعلن موعد “الموازنة الأولى” لبريطانيا “بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي”

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مجدداً الاثنين على ضرورة أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد في 31 تشرين الأول/ أكتوبر، فيما تُستأنف محادثات بريكست مع بروكسل في أسبوع حاسم يمكن أن يحدد موعد وكيفية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وفي كلمة أمام البرلمان في لندن، عرضت الملكة اليزابيث الثانية برنامج جونسون التشريعي للعام المقبل وعلى رأسه الخروج من الاتحاد الأوروبي. وأكدت الملكة متحدثةً أمام النواب باسم رئيس الوزراء كما جرت العادة خلال عرضها لبرنامج الحكومة للدورة البرلمانية الجديدة، إن “أولوية حكومتي كانت دائماً ضمان خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين الأول/أكتوبر. حكومتي تعتزم العمل على وضع شراكة جديدة مع الاتحاد الأوروبي على قاعدة التبادل الحر والتعاون الودي”. وتخوض المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي مفاوضات حاسمة وشاقة في محاولة للتوصل إلى اتفاق انفصال، الأمر الذي اعتبر وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفني أنه لا يزال “ممكناً” قبل موعد 31 تشرين الأول/أكتوبر. وقال نائب رئيس الوزراء الايرلندني سايمون كوفني الاثنين أثناء وصوله إلى لوكسمبرغ لإجراء محادثات مع وزراء خارجية الاتحاد “من الممكن التوصل لاتفاق هذا الشهر وربما هذا الأسبوع، لكننا لم نصل إلى ذلك بعد”. وأبدت لندن وبروكسل الأحد حذراً في الحديث عن فرص تحقيق خروج متفق عليه، إذ لم يحقق أي خرق بشأن مسألة الحدود الإيرلندية الهامة خلال مفاوضات مكثفة في عطلة نهاية الأسبوع في بروكسل. واعتبر مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن بريكست ميشال بارنييه أنه “لا يزال يتعين القيام بالكثير من العمل” للخروج من المأزق. وأعربت لندن عن الموقف نفسه. وصرّح متحدث باسم داونينغ ستريت أن “المحادثات بناءة لكن لا يزال هناك عمل كثير يجب القيام به”. وقت قليل وتتواصل الاثنين مفاوضات تقنية لكن الوقت يضيق أمام الطرفين. ويعقد القادة الأوروبيون الخميس والجمعة قمة أوروبية في بروكسل أُعتبرت أنها الفرصة الأخيرة لتفادي خروج بريطانيا بدون اتفاق بما يترتب عليه ذلك من تأثيرات بالغة. وقد يتفق الطرفان أيضاً على إرجاء ثالث لموعد الخروج ما قد يزيد من عدم ...

أكمل القراءة »

قيس سعيد رئيساً لتونس: “سأحمل الأمانة.. الشعب يريد”

فاز أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية في تونس متقدماً بفارق كبير على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي، بحسب نتائج استطلاعين للرأي نشرا الأحد. ووفقاً لنتائج الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “سيغما كونساي” فقد نال قيس سعيد 76,9 في المئة من الاصوات مقابل 23,1 في المئة للقروي. كما أكد استطلاع آخر للرأي نشرته مؤسسة “ايمرود كنسيلتنغ” حصول سعيد على 72,5 في المئة من الأصوات وحصول القروي على 27,5 في المئة. ومباشرة شكر سعيّد الشباب الذي “فتح صفحة جديدة في التاريخ”، في أول تصريح صحافي له إثر اعلان نتائج الاستطلاعات. وقال سعيّد (61 عاماً) في مؤتمر صحافي بفندق مطل على شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة “أشكر الشباب الذي فتح صفحة جديدة في التاريخ”. وتابع بصوته الجهوري “سأحمل الأمانة…الشعب يريد”، وهو الشعار الذي رفعه التونسيون خلال الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق الراحل زين العابدين بن علي في العام 2011. صوّت لفائدة “سعيد” الذي يلقب ب”الأستاذ” تسعون في المئة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً، وفقاً لتقديرات “سيغما”. وأكد قيس سعيد الذي يملك خبرة سياسية “أحترم كل من اختار بكل حرية (…) انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة في التاريخ”. وتابع “قدمتم درساً للعالم وأبهرتم العالم، أشكركم من أعماق الأعماق”، مضيفاً “نحن في حاجة الى تجديد الثقة بين الحاكم والمحكومين”. وأعلن سعيّد أن القضية الفلسطينية ستكون ضمن أولوياته في الخارج، مبيناً “سنعمل في الخارج من أجل القضايا العادلة وأولها القضية الفلسطينية”. وتجمع الآلاف من أنصار قيس سعيد في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة إثر اعلان نتائج الاستطلاعات وهتفوا “الشعب يريد قيس سعيّد” و”تحيا تونس”، مرددين النشيد الوطني التونسي. ويقول بوصيري العبيد (39 عاماً) “هذا يوم تاريخي، سيكون قيس سعيّد رئيساً بحق وسيقضي على الفساد”. وأطلق المحتفلون الألعاب النارية ورفعوا صور سعيّد في الشارع الذي كان مسرحاً لاحتجاجات التونسيين في ثورة 2011. من جانبه انتقد منافسه نبيل القروي القضاء لتوقيفه 48 يوماً قبل الحملة الانتخابية وخلالها. وقال للصحافيين في ...

أكمل القراءة »

تنازلات مؤلمة.. على ماذا اتفق الأكراد مع نظام الأسد؟

أعلنت الإدارة الذاتية الكردية التوصل إلى اتفاق مع دمشق ينص على انتشار الجيش السوري على طول الحدود مع تركيا للتصدي لهجوم أنقرة والفصائل السورية الموالية لها المستمر منذ خمسة أيام ضد مناطق سيطرتها. وبدأت تركيا هجومها، والتي باتت على وشك الانتهاء من مرحلته الاولى بسيطرتها على منطقة حدودية واسعة، بعد يومين من سحب واشنطن جنودها من نقاط حدودية في خطوة بدت بمثابة ضوء أخضر أميركي. وهو ما اعتبره الأكراد وقوات سوريا الديموقراطية، التي حاربت تنظيم الدولة الإسلامية بدعم أميركي، “طعنة من الخلف”. وبرغم انتقادات لاحقته متهمة إياه بالتخلي عن الأكراد، وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعليماته ببدء سحب نحو ألف جندي أميركي من مناطق سيطرة الأكراد في شمال شرق سوريا، وفق ما أعلن وزير الدفاع مارك إسبر. ومع إصرار ترامب على موقفه وفي مواجهة تقدم تركي، أعلنت الإدارة الذاتية في بيان “لكي نمنع ونصد هذا الاعتداء فقد تم الاتفاق مع الحكومة السورية (…) كي يدخل الجيش السوري وينتشر على طول الحدود السورية التركية لمؤازرة قوات سوريا الديموقراطية”. ويأتي ذلك بعد وقت قصير من إعلان الاعلام الرسمي السوري عن بدء تحرك وحدات من الجيش باتجاه شمال البلاد. واصطدمت مفاوضات سابقة بين الحكومة السورية والأكراد بحائط مسدود، مع إصرار دمشق على إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل اندلاع النزاع في العام 2011، وتمسّك الأكراد بإدارتهم الذاتية ومؤسساتها المدنية والعسكرية التي بنوها في بداية سنوات النزاع بعد عقود من التهميش على يد الحكومات السورية المتعاقبة. إلا أنه بمواجهة الهجوم التركي، دعت الإدارة الذاتية الكردية الأربعاء روسيا للقيام بدور “الضامن” في “الحوار” مع دمشق. “التنازلات أو الإبادة” ولم يوضح الأكراد تفاصيل الاتفاق، وما إذا كانوا قدموا تنازلات لدمشق، التي طالما أخذت عليهم تحالفهم مع واشنطن. إلا أنه في مقال في مجلة “فورين بوليسي” الأحد، كتب القائد العام لقوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي “قدم لنا الروس والنظام السوري اقتراحات قادرة على إنقاذ حياة ملايين من الناس يعيشون تحت حمايتنا”، معقباً “لا نثق بوعودهم، وللحقيقة، ...

أكمل القراءة »

صعاليك هيرابوليس: لا شيء على ما يرام لكن مازلنا قادرين على إزعاج هذا العالم بالضحك

وردة الياسين أهم ما يميز رواية “صعاليك هيرابوليس” ليس فقط سردها لفترة تاريخية سورية مفصلية، ولا إيرادها لشخصيات اقتبسها الكاتب من الواقع، و كادت تمثلنا جميعاً كسورين على اختلاف مواقفنا من الثورة في سوريا، بل أيضاً إعمالها مخيلة القارئ لقفل نهاياتها وتخيل تفاصيل أماكنها وشخصياتها، مضافاً لذلك لغتها السهلة والبسيطة، وجملها البعيدة عن التكلف والتنميق اللغوي. “صعاليك هيرابوليس” هي الرواية الأولى للكاتب السوري محمد سعيد، دارت جلّ أحداثها في مدينة منبج السورية الواقعة شمال شرق حلب، من خلال ثلاث شخصيات رئيسية وهي “جمعة الحميماتي، عروة، والراوي”. ويعطي الراوي المساحة الأكبر للأحداث التي توالت على منبج منذ انطلاقة الثورة السورية، مع عودته بالسرد إلى تواريخ وأحداث سابقة، مقدماً بعضاً من الأسباب غير المباشرة لما يحدث في سوريا منذ عام 2011.  وضمن مسار قصصي متسق، يجسد أبطال الرواية الرئيسيون نماذج لشخصيات انبثقت مواقفها وأفعالها وحتى نهايتها، من مآلات الأوضاع في سوريا خلال الثورة. فكان “جمعة الحميماتي” العنصر في أحد فصائل الجيش الحر، المؤمن بمعارضته المسلحة للنظام حتى أخر رمق، ولا تعنيه مصطلحات المثقفين ولا تحليلات السياسيين، بقدر ما يعنيه أن يترك يوماً سلاحه بعد النصر ليعود إلى حماماته التي أهملها! وهنالك “عروة” شخصية بائسة وعاطفية، كان ينتظر الثورة منذ ولادته! ثمّ الراوي الهادئ والغاضب، المستكين والثائر، والمفعم بالحب. تتداخل شخصيات الرواية في دلالات جعلتها لوحة تعبيرية عن التراجيديا السورية.  تأخذك الرواية إلى مجتمع سوري كونت الماورائيات والخرافات جزءاً كبيراً من ثقافته وحياته، واختلطت فيه السياسة بالأقدار، واختلط الواقع بالوهم والخيال. ويحرص الكاتب على إظهار ذلك من خلال استحضار وقائع أو حكايات أو شخصيات لعبت دوراً في تقديم نموذج عن بقعة سورية طالتها اليد العبثية.  يترك الكاتب للقارئ التحليلات السياسية والاجتماعية الكبرى والعميقة، لكنه يتعمق في شخصيات روايته، فيفككها ويغوص في أبعادها النفسية، ثم ينتجها بكل سلاسة وفقاً لارتباطاتها بالظروف الزمانية والمكانية، ولاسيما ارتباطها بالحدث السوري الجلل. ويترك الكاتب التوغل في وصف الحالات الشعورية بصورة فجة، ويجعل الحدث أو الموقف هو من يشير ...

أكمل القراءة »

هجوم المنتخب التركي يؤدي التحية العسكرية لهجوم الجيش التركي على الأكراد

أعلن مسؤول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن الاتحاد “سينظر” في معلومات أفادت أن لاعبين أتراكاً احتفلوا بفوز فريقهم على ألبانيا بأداء التحية العسكرية ، في وقت ينفذ فيه الجيش التركي عملية في شمال شرق سوريا. وأدى اللاعبون الأتراك التحية العسكرية بعد تسجيل اللاعب جينك توسون الجمعة الهدف الفائز على ألبانيا في تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020. وقال المسؤول الصحافي في دوري الأبطال فيليب تاونسند لوكالة الأنباء الإيطالية (انسا) “أنا شخصياً لم أر ذلك التصرف الذي يمكن أن يعدّ استفزازاً”. وأضاف “هل تمنع القواعد التنظيمية الإشارات السياسية والدينية؟ نعم، ويمكنني أن أضمن أننا سوف ننظر في هذا الوضع. دعوني أتأكد من صحته”. ونشرت بعد المباراة صورة للفريق التركي على حسابه الرسمي على تويتر، يظهر فيها اللاعبون وهم يؤدون التحية العسكرية. وكتب في التغريدة أن اللاعبين “أهدوا فوزهم إلى جنودنا الشجعان وإلى عسكريينا ومواطنينا الذين سقطوا شهداء”. من جهة ثانية، أدى لاعب الجمباز التركي ابراهيم تشولاك التحية العسكرية في بطولة العالم للجمباز في شتوتغارت بعدما فاز بميدالية ذهبية. وعادة في تركيا، يعلن مشاهير ومن بينهم لاعبو كرة قدم الدعم لقوات أمن وجيش بلدهم بعد وقوع هجمات أو عند تنفيذهم لعمليات عسكرية. وفي إيطاليا، أثار اللاعب التركي في نادي روما جنكيز أوندر الجدل أيضاً بصورة يظهر فيها وهو يؤدي التحية العسكرية وحوله ثلاثة أعلام تركية. وانتقد أوندر على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً لأنه كان يرتدي قميص نادي روما. وأطلقت تركيا الأربعاء عملية عسكرية في شمال سوريا ضد القوات الكردية بعد يومين من سحب الولايات المتحدة لقواتٍ لها كانت متمركزة في بعض المواقع في الشمال سوري قرب الحدود مع تركيا. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: تضارب الأنباء حول سيطرة القوات التركية على بلدة رأس العين السورية تواصل الهجوم التركي ضد الأكراد وتحذيرات من كارثة إنسانية جديدة في سوريا… محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حرائق كاليفورنيا خارج السيطرة: إجلاء 100 ألف شخص من سكان لوس أنجليس

يشهد جنوب كاليفورنيا لاسيما منطقة لوس أنجليس، منذ الجمعة حرائق ضخمة أودت بحياة شخصين وأرغمت أكثر من مئة ألف شخص على الفرار، في حين يتوقع رجال الإطفاء أن تستغرق عملية الإخماد حتى الأحد على الأقل. واندلع حريق “سادلريدج” وهو الأضخم، في وقت متأخر الخميس في وادي سان فيرناندو جنوب كاليفورنيا على بعد ثلاثين كيلومتراً فقط من وسط لوس أنجليس وأجّجته رياح عنيفة فخرج عن السيطرة بسرعة. ومساء الجمعة، أتى الحريق على أكثر من ثلاثة آلاف هكتار ودمّر ما لا يقلّ عن 31 مبنى ويواصل امتداده على حوالى 300 هكتار في الساعة، بحسب رجال الإطفاء. وعلى الرغم من محاولات الإخماد التي يقوم بها ألف رجل إطفاء بمساعدة مروحيّات وطائرات ترشّ المياه والمواد التي تؤخر امتداد النيران، إلا أنه لم يتمّ السيطرة سوى على 13% من الحريق بحلول مساء الجمعة. وقد توفي رجل يبلغ حوالى خمسين عاماً جراء نوبة قلبية أثناء محاولته إنقاذ منزله من الحريق. وفي هذه المنطقة التي تشكل جزءاً من الضاحية الكبيرة للوس أنجليس، أصدرت السلطات أمراً لأكثر من مئة ألف شخص بإخلاء منازلهم التي يُحتمل أن تكون مهددة بسبب الحريق. وأوضح رئيس جهاز الإطفاء للسكان في لوس أنجليس رالف تيرازاس أنه “حريق نشيط جداً. لا تنتظروا شيئاً للمغادرة”. وقال قائد شرطة لوس أنجليس مايكل مور من جهت “إذا بقيتهم في المناطق المعنية بأمر الإخلاء، لن نتمكن من ضمان سلامتكم” طالباً من جميع السكان احترام الأوامر والذهاب إلى مراكز الإيواء الطارئة التي أنشئت في المدينة. وقال مور “تحضّروا إلى أن ذلك سيستمرّ اليوم وغداً والأحد”. ونشر مور 250 عنصراً لفرض التدابير. على بعد مئة كيلومتر نحو الشرق، في كاليميزا، أدى الحريق إلى مقتل امرأة تبلغ 89 عاماً عندما اجتاحت النيران حديقة تضمّ منازل متنقلة حيث كانت تقطن متسببةً بتدمير 76 منزلاً. انقطاع الكهرباء يقول أوسكار مانسياس وهو من سكان سيلمار “يبدو أن ذلك أصبح قاعدة في كاليفورنيا”. وينظر الرجل إلى ألسنة اللهب تنهش التلال قرب منزله. وبات يترتب على ...

أكمل القراءة »

تضارب الأنباء حول سيطرة القوات التركية على بلدة رأس العين السورية

نفت قوات سوريا الديموقراطية السبت ما أعلنته وزارة الدفاع التركية بأن قواتها سيطرت على بلدة رأس العين الحدودية، وفق ما قال مسؤول لوكالة فرانس برس. وقال المسؤول “رأس العين لا تزال تقاوم، والاشتباكات العنيفة مستمرة”، موضحاً “تراجعت قوات سوريا الديموقراطية نسبياً من شدة القصف، إلا أنها عادت وشنّت هجوماً مضاداً”. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومراسل لوكالة فرانس برس في المكان سيطرة القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها على حي الصناعة فقط عند أطراف البلدة، مع استمرار المعارك في داخلها. وأعلنت وزارة الدفاع التركية على تويتر السبت أنه “نتيجة العمليات الناجحة (…) تمت السيطرة على رأس العين شرق الفرات”. إلا أن مراسل لفرانس برس أشار إلى صعوبة في تقدم القوات التركية والفصائل الموالية لها في البلدة بسبب القناصة المنتشرين داخلها. وقال قيادي في الفصائل الموالية لأنقرة في حي الصناعة “تقدمنا من المحورين الجنوبي والجنوبي الشرقي لرأس العين”، مشيراً إلى صعوبة في التقدم داخلها “نتيجة المقاومة الشرسة لوحدات حماية الشعب الكردية، وعدد القناصة الكثيف جداً”. وأضاف “هذا يبطئ تقدمنا”. في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر، بدأت تركيا وفصائل سورية موالية لها هجوماً واسعاً ضد المقاتلين الأكراد، التي تصنفهم أنقرة مجموعة “إرهابية” رغم كونهم شركاء واشنطن في دحر تنظيم الدولة الإسلامية. وتمكنت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها، والمدعومة بسلاح المدفعية والطيران، من السيطرة خلال الليل على 11 قرية حدودية، غالبيتها قرب مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، بحسب المرصد السوري. وتسعى القوات التركية إلى تطويق وعزل بلدة رأس العين (شمال الحسكة) ومدينة تل أبيض (شمال الرقة) الحدوديتين، حيث تدور أشد المعارك بين الطرفين، يرافقها قصف تركي مدفعي وجوي كثيف. وكان محللون توقعوا أن يقتصر الهجوم التركي في مرحلة أولى على هذه المنطقة الممتدة بين رأس العين وتل أبيض، ذات الغالبية العربية خلافاً لغالبية المناطق الحدودية الأخرى ذات الغالبية الكردية، والتي يبلغ طولها أكثر من مئة كيلومتر. وأسفر القصف التركي والمعارك منذ الأربعاء، وفق المرصد، عن مقتل 20 مدنياً و74 مقاتلاً في ...

أكمل القراءة »

تواصل الهجوم التركي ضد الأكراد وتحذيرات من كارثة إنسانية جديدة في سوريا…

تواصل تركيا هجومها ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا مع إصرار الرئيس رجب طيب إردوغان على أن العملية العسكرية لن تتوقف متجاهلاً تهديدات أميركية بفرض عقوبات شديدة على بلاده. وبدأت تركيا هجومها، الذي دفع منذ الأربعاء نحو 100 ألف شخص للنزوح، وفق تقديرات الأمم المتحدة، بعد يومين من سحب واشنطن عشرات من جنودها من نقاط حدودية في شمال سوريا ما بدا وكأنه ضوء أخضر أميركي لتركيا.وبعدما طالته انتقادات لاذعة متهمة إياه بالتخلي عن الأكراد ومحذرة من عودة تنظيم الدولة الإسلامية، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تركيا بتدمير اقتصادها في حال تخطت حدودها. كما كلّف دبلوماسيّين التوسّط في “وقف لإطلاق النار” بين حليفيه، الأكراد شركاؤه الأبرز في الحرب ضد الجهاديين وأنقرة شريكته في حلف شمال الأطلسي. وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الجمعة إن بلاده تستطيع “شل” الاقتصاد التركي “إذا اضطرت الى ذلك”. وأوضح أن “ترامب يعتزم توقيع مرسوم لردع تركيا عن مواصلة هجومها العسكري”، مضيفاً “أنها عقوبات شديدة جداً. نأمل ألا نضطر للجوء اليها”. إلا أن الرئيس التركي بدا مصمماً على قراره. وقال في خطاب في اسطنبول الجمعة “مهما يقول البعض، لن نوقف هذه الخطوة التي بدأناها”. وأضاف “الآن تأتينا التهديدات من اليمين ومن الشمال، ويطلبون منا أن نوقف هذه” العملية، مشدداً “سنواصل هذه المعركة حتى يذهب جميع الإرهابيين جنوب مسافة الـ32 كلم بعيداً عن حدودنا وهو الحد الذي تحدث عنه (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب نفسه”. وتهدف تركيا، التي تصنف وحدات حماية الشعب الكردية مجموعة “إرهابية”، من هجومها إلى إقامة منطقة عازلة تنقل إليها قسماً كبيراً من 3,6 ملايين سوري لديها. وقال وزير الدفاع الاميركي مارك إسبر الجمعة إنه خلال اتصال هاتفي الخميس مع نظيره التركي خلوصي اكار، “شجع تركيا بقوة على وقف” الهجوم، محذراً من أنه “قد تكون له عواقب وخيمة” عليها. ودعا لـ”إيجاد سبيل مشترك لاحتواء الوضع”. وبعد ساعات، قلل قائد هيئة الاركان الأميركية الجنرال مارك ميلاي من حجم الهجوم، معتبراً أن العملية “محدودة نسبياً”. “أنفاق وتحصينات” ...

أكمل القراءة »