in

بروكسل و حادثة طعن جديدة

 قام رجل في الثلاثين من العمر بهجوم على جنديين في وسط العاصمة البلجيكية بروكسل مساء يوم الجمعة 25 أب/أغسطس، في حادث طعن جديد اعتبرته السلطات البلجيكية هجوماً إرهابياً.

وورد في التفاصيل أن الشرطة أطلقت النار على المهاجم الذي تسبب بإصابات طفيفة للشرطيين، بينما أصيب المهاجم إصابات بالغة توفي على أثرها لاحقاً في المستشفى.

وقالت الشرطة الفيدرالية لوكالة فرانس برس: “حصل هجوم على عسكريين اثنين في بروكسل (…) وسارع عسكريون كانوا في المكان الى الرد”.

وأكدت النيابة، في وقت سابق، أن منفذ العملية، الذي تمكن من إصابة العسكريين إصابات طفيفة، هو رجل  في الـ30 عاماً من عمره، موضحة أن المهاجم لم يكن على قائمة المشبوهين المحتملين في الأنشطة الإرهابية أو من الذين لهم صلات بالمتطرفين لدى الأجهزة الأمنية في البلاد.
فيما قالت متحدثة باسم الادعاء إن الرجل صاح “الله أكبر” مرتين خلال الهجوم، حسب شهود عيان من مكان الحادث مضيفة أن الجنديين بخير و تعرضا فقط لإصابات خفيفة في الوجه و اليدين.

ويشار إلى أن بروكسل شهدت في آذار/ مارس 2016 عدة هجمات إرهابية دامية قام بها متطرفون إسلاميون انتحاريون فجروا أنفسهم داخل مترو الأنفاق وفي المطار، مما أدّى إلى مقتل 32 شخصاً.

مواضيع ذات صلة:

مراهق سوري يواجه تهمة الإرهاب في ألمانيا

Comments

اترك تعليقاً

Loading…

0

Comments

0 comments

برغم التحفظات تجاههم، مسلمو ألمانيا مندمجون بشكل أفضل من بقية دول أوروبا

خصائص جسدية بسيطة قد تنفر الشريك وتنهي العلاقة فاحذرها