in

دليلك المسلي إلى الاندماج كيف تصبح ألمانيًا؟ (الجزء الرابع والأخير)

© picture. alliance. dpa
© picture. alliance. dpa
© picture. alliance. dpa

نجح كتاب “”How to be German / Wie man Deutscher wird الذي ألفه آدم فليتشر وسي.إتش. بيك عام 2012، في استقطاب ما يناهز مليوني قارئ، ليصبح أكثر الكتب مبيعًا من سلسلة شبيغل لكتب الجيب.

وكتاب دليلك المسلي إلى الاندماج، عبارة عن مجموعة من خواطر منشورة عبر مدونة، تم جمعها باللغتين الألمانية والانكليزية، لتكون دليلاً مسليًا “للأوسلندر الصغير” الطامح أن يصبح ألمانيًا من خلال خمسين خطوة تتضمن تفاصيل طريفة حول الحياة في ألمانيا، في أسلوب لا يخلو من المفارقات والمبالغات المضحكة. وسنعرض أهم عشرين خطوة وردت في الكتاب في هذا العدد.

افطر ببذخ، خطط واحجز عطلتك لسنوات مقدمًا. البس بشكل معقول، وأطع رجل الإشارة الأحمر! ستساعدك قراءة هذه السطور على معرفة كل شيء بدءًا من عصير التفاح مع  المياه الغازيةApfelsaftschorle  وحتى السلام عليكم Tschüss.

1

Photo from: Sueddeutsche Zeitung

اعرف بطاطتك

3

مخطئ من يقول إن الألمان يفتقرون للإبداع. فهو يتركز في مجالات محددة مثل ملابس الخروج، والبيروقراطية، والكلمات الطويلة المركبة، وخلطات المشروبات الغازية، ولعل أكثر هذه المجالات إبداعًا هو أنواع البطاطا. ففي معظم البلدان، تأتي البطاطا في أربعة أشكال أساسية: مهروسة، مشوية، مسلوقة، مقلية، والبدعة المخترعة حديثًا: بطاطا ويدجز. ولكن ماذا دهاكم أيها الهواة! بإمكانكم أن تفعلوا بالبطاطا أكثر من ذلك بكثير! كالألمان مثلاً، الذين فعلوا بالبطاطا كل شيء ممكن. أن تكون ألمانيًا، يعني أن تحفظ وتطهو بانتظام اثني عشر صنفًا مختلفًا من البطاطا على الأقل. وبإمكان تلك النبتة البسيطة أن تتخذ عددًا هائلاً من الأشكال، حتى أنها تكاد تكون حرباء وجبات العشاء، التي تموه نفسها بنجاح في الجانب الخالي من الطبق. وإليك قائمة مختصرة بأنواع البطاطا في ألمانيا:

Salzkartoffeln, Bratkartoffeln, Kartoffelbrei, Kartoffelpuffer, Kartoffelklöße/-knödel, Kartoffelauflauf/-gratin, Kartoffelsalat, Kartoffelsuppe, Rösti, Ofenkartoffeln, Kroketten, Stampfkartoffeln, Kartoffelecken, Pellkartoffeln, Pommes frites, Petersilienkartoffeln, Rosmarinkartoffeln.

والقائمة تطول، وأنا أشعر بالجوع، وفي ثلاجتي هناك Schupfnudeln (معجنات مصنوعة من البطاطا). وأنت أيضًا يجب أن تخزن في ثلاجتك بعضًا منها.

الجواب هو سلطة البطاطا Kartoffelsalat:

rezeptbild-kartoffelsalat-mit-bohnen

أنت تعرف على الأرجح عن العالم الروسي إيفان بافلوف ودراسته الشهيرة عن رد الفعل المشروط للكلاب، وكيف كان لعاب الكلب يسيل بمجرد أن يسمع رنين الجرس. بعد أن وجد هذا العالم أن الكلاب سهلة جدًا وطيعة بالنسبة إلى نزواته، بدأ بالبحث عن تحد أكثر صعوبة، تحد بقي إلى اليوم أقل جذبًا للاهتمام. فوضع الجرس جانبًا وحرص على العمل مع البشر، وابتكر هذه المرة تجربة فريدة في رد الفعل المشروط، غير أنه طبقها على جميع سكان ألمانيا. وكان هدف التجربة: عندما يقول أي شخص إلى شخص ألماني: “أنت مدعو إلى حفلة شواء” يجيب الألماني بشكل غريزي: “سأحضر سلطة بطاطا Kartoffelsalat!” وغني عن القول، إذا كنت قد دعيت إلى مثل تلك المناسبة ورأيت سبعة صحون مختلفة من سلطة البطاطاKartoffelsalat  مكدسة إلى جانب بعضها البعض، ولا شيء آخر يذكر،  ستعرف أن تجربته قد لاقت نجاحًا باهرًا.

كُل الملفوف المملح Sauerkraut

img_1926

فقد الملفوف المملح أهميته بالنسبة إلى بقية العالم عندما زال خطر الإصابة بمرض الاسقربوط. يكره الألمان بالتأكيد تلك الصورة النمطية التي تصفهم بأنهم شعب من آكلي الملفوف المملح إلى حد الهوس. إنهم حقًا يكرهونه. وتوقف الكثيرون كليًا عن أكل الملفوف المملح كنوع من المبادئ الوطنية، أو لمجرد أنهم لا يحبون الملفوف المملح (لا ألومهم على ذلك) وهو ما يوفر حجة أقوى لتجنبه. ولكن، لا بد من وجود أحد يحبه، إذ ماذا يفسر أنك عندما تطلب وجبة ألمانية، في مطعم ألماني، ويكون هناك احتمال بنسبة 87٪ أن تأتي الوجبة والملفوف المملح بجانبها. إنه هناك. دائما هناك. لا دخان بلا نار، وليس هناك طبق ألماني رئيسي لا يرافقه الملفوف المملح، على الصورة النمطية أن تكتمل.

اشتر منتجات بيو Bio

6

سأقول لك لم الناس هنا مهووسة باقتناء كل ما هو بيو Bio.  يبلغ عدد محلات السوبر ماركت في ألمانيا أكثر من 357 نوع، والأمر مربك بحيث لا يمكنك العثور بسهولة على ما تريده. كل شيء يبدو متشابهًا والعلامات التجارية غير معروفة، وأنت تحاول التعرف على الأفضل بينها، إلا أنها جميعًا ذات نوعية عالية، أو على الأقل، هذا ما يقوله غلافها، حتى أن أرخصها يدعي أنه أكثرها جودة. في الواقع، يبدو الأمر في كثير من الأحيان وكأن هناك علاقة عكسية بين نوعية المنتج الموجود على رفوف السوبرماركت الألماني، والنوعية التي يدعيها المنتَج وسعره. هنا، كان لابد من وجود فئة جديدة، فئة تمثل قمة ما يسعى إليه المستهلك، علامة لا يرقى إليها الشك، ذات جودة طبيعية وستكون هي المنتَج الذي سيسعى الجميع إلى اقتنائه، إلى أن تظهر صيحة أفضل من السوبر Bio، وتبدأ من جديد  دورة المنتَج والمستهلك من الصفر.

قم بإعادة التدوير

7

يعشق الالمان إعادة التدوير وعليك أيضًا أن تحذو حذوهم. ربما لأنها تجمع ثلاثة أشياء مفضلة لديهم في نشاط بيئي إيجابي واحد: البيئة والتنظيم وتصريف الفضلات. جرب فقط أن ترمي شيئًا مصنوعًا من الورق في حاوية البلاستيك في بيت صديقك الألماني. وسيصوب نحوك سلاحًا وهو يقوم بإعطائك محاضرة حول فرز القمامة المناسب قبل أن تتعرض علاقتكما للتوتر. في أول شركة عملت لديها هنا، كانت لدينا ثلاث حاويات منفصلة لأنواع مختلفة من القمامة. وبطبيعة الحال، كنا نلقي القمامة فيهم بحسب ما هو مدون على كل واحدة. ومن لم يكن يقوم بتلك المهمة على الوجه الصحيح، كان يتعرض لانتقادات لاذعة، ويتم التعامل معه بحذر، كما لو أنه أصبع ديناميت جاهز للانفجار في أية لحظة، لا إنسان.  إلى أن جاء يوم أخبرتنا فيه عاملة التنظيفات بأنهم في الطابق السفلي في غرفة القمامة، يخلطون جميع النفايات المفروزة بعناية في مكاتبنا في حاوية واحدة كبيرة. Mein Gott! يا إلهي! ذهبت كل جهود إعادة التدوير هباءً. تعتقد بأننا، وبعد أن عرفنا تلك المعلومة القيمة، قد تحررنا من عبء المشاحنات حول فرز القمامة وبدأنا بإلقائها جميعها في حاوية واحدة، أليس كذلك؟ إطلاقًا، لقد تابعنا فصلها تمامًا كما كنا نفعل في السابق، باستخدام الحاويات الثلاثة. لأن هذا هو ما دأبنا على فعله. تلك هي ألمانيا.

مواضيع ذات صلة

دليلك المسلّي إلى الاندماج، كيف تصبح ألمانيًا؟ الجزء الأول

دليلك المسلّي إلى الاندماج. كيف تصبح ألمانيًا (الجزء الثاني)

دليلك المسلّي إلى الاندماج، كيف تصبح ألمانيًا (الجزء الثالث)

 

2

اترك تعليقاً

سلسلة شخصيات ألمانية -2- “مارتن لوثر” راهب ألمانيا الثائر

أحاسيس مختلطة، حوار يهودي فلسطيني في ألمانيا