in

هل تحقق الشرطة مع براد بيت بشأن العنف مع أطفاله

تدرس الشرطة الفدرالية الأميركية احتمال التحقيق مع براد بيت بشأن التهمة الموجهة إليه من زوجته أنجلينا جولي، باستخدام العنف مع أطفاله.

وقالت ناطقة باسم مكتب التحقيقات الفدرالية، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، عما إذا كان نجم هوليوود عنيفًا مع أطفاله خلال رحلة بطائرة خاصة،  إن “الاف بي آي يجمع أدلة لتحديد إذا كان من الضروري إجراء تحقيق على الصعيد الفدرالي”.

وذكرت وكالة فرانس برس نقلاً عن الموقع الأميركي “تي ام زي” الذي يعنى باخبار المشاهير، أن أنجيلينا جولي قلقة قبل كل شيء على تأثير ما تصفه بإفراط زوجها باستهلاك القنب الهندي والكحول ونوبات الغضب التي تنتابه على اولادهما.

وبحسب “تي ام زي” ومجلة “بيبول”، شوهد براد بيت “وهو يعنف جسديا وشفهيا” أحد أولاده الستة وشكل سلوكه هذا أحد الأسباب التي دفعت بأنجلينا جولي إلى طلب الطلاق منه.

وفي حال تم الإبلاغ عن هذا النوع من سوء المعاملة، تفتح شرطة المدينة وخدمات الرعاية الاجتماعية فيها على الفور تحقيقا في المسألة.

وسبب اختصاص الشرطة الفدرالية في تحقيقٍ كهذا، هو أن الأحداث جرت في طائرة خاصة، وبالتالي فإن مسؤولية التحقيق في ملابساتها ليست من صلاحية شرطة لوس أنجلوس حيث يعيش الزوجان.

وصرح نيل زامفيل، الناطق باسم خدمات الرعاية بالأطفال في منطقة لوس انجلوس لوكالة فرانس برس، “خلافا لما نشرته عدة وسائل إعلامية، لم تصدر أي معلومات عن مكتبنا ونحن لم نؤكد مشاركتنا في تحقيق مع عميل خاص”.

وكانت الممثلة الاميركية انجلينا جولي، قد طلبت الطلاق من زوجها براد بيت، مع الاحتفاظ بحضانة اطفالهما الستة، والسماح لبراد بيت (52 عاما) بزيارتهم، من دون ان تطالب بنفقة. وذلك بعد علاقة استمرت 12 عاما تكللت قبل عامين بالزواج، مشيرة الى قلقها على رفاهية اطفالها الستة.

وكشف “تي ام زي” من جهته أن الممثل “غاضب جدا” لأن الادعاءات بشأن استهلاكه الحشيشة تضع العائلة برمتها في مرصاد الإعلام. أ ف ب

اترك تعليقاً

التركيز على “طريق البلقان” في قمة الاتحاد الأوروبي للهجرة

نائب ميركل يدعو إلى مسيرات سلام من أجل سوريا في برلين