الرئيسية » باب ألمانيا » بعد 18 عاماً على رئاسته، ميركل لن تترشح من جديد لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي
الصورة أرشيفية

بعد 18 عاماً على رئاسته، ميركل لن تترشح من جديد لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي

فيما يبدو كأنه رد على نتائج الانتخابات الأخيرة في ولاية هيسن وقبلها بافاريا، صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنها لن تترشح من جديد لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه منذ 18عاماً. لكن ميركل “مستمرة” كمستشارة.

ذكرت دوائر من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) أن ميركل أعلنت استعدادها التخلي عن رئاسة الحزب بعد الخسائر الكبيرة لحزبها في الانتخابات المحلية بولاية هيسن غربي البلاد.

وأفادت مصادر مطلعة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الاثنين أن ميركل أعلنت ذلك بوضوح خلال جلسه لرئاسة الحزب اليوم الاثنين. إلا أنها ستستمر في أداء مهمتها كمستشارة للبلاد.

وذكر موقع “شبيغل أونلاين” اليوم الإثنين أن ميركل كانت أصلاً تخطط للترشح من جديد لرئاسة الحزب خلال الاجتماع العام للحزب في هامبورغ في ديسمبر/ كانون الأول المقبل. وكانت المستشارة قد قالت في تصريحات تليفزيونية في فبراير/ شباط الماضي “بالنسبة لي فإن الوظيفتين (رئاسة الحزب ومنصب المستشارة) (ينبغي أن يكونا) في يد واحدة من أجل تشكيل حكومة مستقرة، وهذا سيبقي هكذا”.

يذكر أن ميركل تم انتخابها في أبريل/ نيسان 2000 كرئيسة للحزب بأغلبية ساحقة. حيث حصلت خلال الاجتماع العام للحزب في مدينة إيسن على أصوات 897 من بين 935 صوت صحيح للأعضاء الذين شاركوا في الاجتماع.

المصدر: دويتشه فيلله – ص.ش/م.س (د ب أ)

 

اقرأ/ي أيضاً:

أنغيلا ميركل: هل هي بداية النهاية لأقوى امرأة في العالم؟

ميركل تتمسك بموقفها من ملف اللجوء في القمة الأوربية

من تدعمه ميركل في حزبها يخسر… فهل بدأ نجمها يأفُل؟

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

في مواجهة الارتفاع الجنوني للإيجارات في برلين.. هل تصادر الدولة ملكية الشركات الكبرى؟

في البحث عن حلول جذرية لأزمة السكن في ألمانيا، ازدادت المطالبات الشعبية بإجراء استفتاء شعبي من أجل نزع ملكية شركات الإسكان الكبرى وتحويل ممتلكاتها من شقق وبيوت إلى الدولة أو البلديات. صرح رئيس حزب الخضر روبرت هابيك، باقتناعه بفكرة نزع الملكية من شركات الإسكان الكبرى ...