الرئيسية » باب ألمانيا » تراجع غير مسبوق في شعبية أقدم حزب ألماني؛ “الاشتراكي الديمقراطي”

تراجع غير مسبوق في شعبية أقدم حزب ألماني؛ “الاشتراكي الديمقراطي”

أظهر أحدث استطلاع للرأي في ألمانيا، استمرار تراجع شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حيث حصل على 16% فقط من مجموع الناخبين المستطلعة آراءهم، وذلك بتراجع نقطتين عن نسبتها في مطلع شباط/ فبراير الجاري.

وبهذه النتيجة تكون شعبية أقدم حزب ألماني قد وصلت إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق بين الألمان،  مقابل ارتفاع قياسي لحزب “البديل من أجل ألمانيا” الشعبوي.

ولا يتقدم الحزب الاشتراكي العريق عن حزب “البديل من أجل ألمانيا” الشعبوي، إلا بنقطة واحدة، حيث حسّن الأخير أداءه مجدداً بحصوله على 15 % من أصوات المشاركين.

وأثبت الاستطلاع أن حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل احتفظ بنسبته السابقة عند 33 %. في المقابل فقد الحزب الديمقراطي الحر نقطة أخرى عما حققه خلال الاستطلاع السابق وحصل على 9 %، بينما ظل حزب اليسار عند 11 %، وحسّن الخضر أداءهم بواقع نقطتين ليحصلوا على 13 %.

وأجري الاستطلاع لحساب القناة الأولى الألمانية في الفترة من 13 إلى 15 شباط/ فبراير الجاري، أي عقب تنازل مارتن شولتس رئيس الحزب الحالي عن منصب وزير الخارجية في الائتلاف المقبل. كما استقال شولتس من منصب رئيس الحزب يوم الثلاثاء الماضي.

وفي سياق متصل، كشف استطلاع موازٍ للرأي أن 54 % من الألمان يتمنون استمرار الرئيس الأسبق للحزب الاشتراكي زيغمار غابرييل في منصبه كوزير للخارجية في حكومة ائتلافية محتملة مع التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل.

ودعا رئيس اتحاد النقابات الألمانية، راينر هوفمان، إلى تولي غابرييل منصب مهم في الحكومة الائتلافية المحتملة بين التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي. وقال هوفمان في تصريحات لصحيفة “برلينر تسايتونغ” الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: “أرى أنه لا ينبغي التخلي عن كفاءة مثل غابرييل”، مضيفاً أن غابرييل بذل الكثير من الجهود عندما كان رئيساً للحزب لتحقيق المصالحة مجدداً بين الحزب والنقابات العمالية.

ورغم تمتعه بشعبية بين المواطنين، يحظى غابرييل بفرص ضئيلة داخل حزبه للاستمرار في مهام منصبه عقب هجومه على رئيس الحزب السابق مارتن شولتس، الذي سعى قبل تخليه عن مهام منصبه لشغل منصب وزير الخارجية في الحكومة الجديدة، وتراجع عن تلك المساعي خوفاً من أن تؤثر الخلافات الداخلية في الحزب سلباً على تصويت الأعضاء بشأن اتفاقية الائتلاف.

اقرأ أيضاً:

استطلاع رأي: ارتفاع تأييد حزب البديل الشعبوي المعادي للمسلمين والأجانب

اتفاق حول لم شمل أسر اللاجئين بين تحالف ميركل والاشتراكيين

تنازلات ميركل للاشتراكيين على أمل تشكيل حكومة مستقرة والهرب من شبح إعادة الانتخابات

التأمين الصحي الشامل، نقطة خلافية أخرى في تشكيل الائتلاف الحاكم في ألمانيا

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراما، كوميديا، قصص واقعية وخيالية.. أفضل الأفلام الألمانية التي عليك مشاهدتها

بالرغم من أن أغلب هذه الأفلام الألمانية هي قصص واقعية، وتحكي بشكل أو بآخر عن الوضع السياسي في ألمانيا وأثره على الحالة الاجتماعية، إلا أن هذه الأفلام بما تحمله من قصص إنسانية رائعة جعلت السينما الألمانية في موقع مميز للغاية. أفضل الأفلام الألمانية: السماء فوق ...