الرئيسية » أرشيف الوسم : اللاجئين في ألمانيا

أرشيف الوسم : اللاجئين في ألمانيا

تحميل العدد 47 من جريدة أبواب بصيغة PDF

لتحميل العدد 47 من جريدة أبواب بصيغة PDF يرجى الضغط هنا. تقرأون في العدد 47 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 47 من جريدة أبواب: مظاهرات وانتخابات: هل يتجدّد “الربيع العربي”؟. بقلم طارق عزيزة. باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي البرلمان الألماني يقر حد أدنى لأجور المتدربينالمدرسون الأجانب في برلين إلى ازديادمنع وقوع سبع هجمات إرهابية في ألمانيا..توزيع جوائز مهرجان أفلام الطبيعة الألمانيملايين الزوار في مهرجان أكتوبر فيست.. لأحوم أكثر وبيرة أقل!في ذكرى سقوط جدار برلين..الموظفون في ألمانيا ونسب التحرش الجنسيألمانيا لا تعرف مكان اختفاء نحو 120 مقاتل داعشي من مواطنيها باب العالم: إعداد تمام النبواني “لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل “الخليفة”!“العودة الآمنة والطوعية” للاجئين إلى “منطقة آمنة” لم يتم إنشاؤها بعد…حرس السواحل الإيطالية: إنقاذ مليون مهاجر من الغرق في المتوسط!موت قاسي داخل شاحنة قرب لندن لـ 39 مهاجراً حلموا بالحياة في بريطانياالعنصرية مجدداً.. قرية يونانية تستقبل طالبي اللجوء بالحجارة باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: لم الشمل عن طريق الكفالة المالية.. الشروط اللازمة لجلب الأقرباء إلى ألمانيا وفقاً لبرنامج الكفالة رضوان اسخيطة: المحاكم في ألمانيا د. بوهراس مصطفى: إيجابيات التدريب المهني المزدوج للشركات الصغيرة والمتوسطة للأشخاص ذوي الأصول المهاجرة رشا سالم: إيذاء النفس لدى المراهقين.. ظاهرة لايمكن تجاهلها باسل عبدو: مطبخ من غربتي.. “قوت القلب خبزة ولبنة” أفضل الأفلام الألمانية التي عليك مشاهدتها د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات/ 9: أزمة الذكورة الجنسية وتفاعلاتها الجنسانية الاجتماعية – الجزء الأول ياسمين عيّود: المكتبات العامة في ألمانيا – الجزء الثاني باب شرقي: انطلاق مهرجان الأسابيع الثقافية العربية في هامبورغ “الشرق والغرب لن ينفصلا”. إعداد: أحمد الظاهرخاص أبواب: حوار مع الكاتب مصطفى خليفة صاحب رواية “القوقعة”. حاورته: غيثاء الشعار مصطفى قره حمد: من داخل دوائر صناعة القرار.. برنامج تدريبي في البرلمان الألماني مايك د. كروتزنر: علينا إنقاذ الكوكب.. وعلينا أن نفعل ذلك الآن! صرخة جيل من أجل مستقبل نظيف.. باب أرابيسك: شخصية العدد: رفيق شامي.. روي القصص ...

أكمل القراءة »

من داخل دوائر صناعة القرار.. برنامج تدريبي في البرلمان الألماني

مصطفى قره حمد، ماجستير دراسات سياسية – جامعة زيغن ألمانيا يعتبر البرلمان الألماني أحد المعالم التاريخية ليس فقط لألمانيا، بل للنظام الديمقراطي في القرن الواحد والعشرين. فمع إحراق البرلمان الألماني صعد الزعيم النازي أدولف هتلر للسلطة، ما قاد لحرب عالمية امتدت رحاها من لينينغراد إلى القناة البريطانية، من فنلندا لإيطاليا، وعلى بقعٍ قتالية حول الكوكب، من المحيط الهادي للصحراء العربية. بعد الحرب بسنوات، وقف جدار برلين أمام البرلمان الألماني كستار حديدي بين عالمين، واستمر هذا الفصل حتى أواخر القرن. لذلك تعتبر فرصة زيارة برلين وبرلمانها أمراً يغني المعلومات ليس فقط عن ألمانيا، بل عن حقب تاريخية عالمية التأثير. هذا المقال تعريف سريع بالعمل البرلماني الألماني ودعوة مباشرة للمشاركة في برنامج تعليمي فيه. بعيداً عن التاريخ وباهتمام مباشر بالتطبيق العملي للنظرية الديمقراطية، فإن ألمانيا الاتحادية، أو ألمانيا ما بعد 1990، بلد يصدر نفسه كداعم للديمقراطية وحقوق الإنسان حول العالم. بدون الخوض بتفاصيل هذه الحجة عالمياً، ومع الالتزام أن الديمقراطية مفهوم وطني دستوري، يمكن للمرء استشفاف الكثير من مبادئ الديمقراطية من خلال زيارة للبرلمان الألماني. يقدم البرلمان الألماني فرصة أكبر من ذلك لخريجي الجامعات من كل أنحاء العالم، من المتحدثين باللغة الألمانية بمستوى يصل لـ B2. برنامج التبادل البرلماني الدولي (Internationales Parlaments-Stipendium (IPS يقدم فرصة للإقامة في برلين والعمل داخل أروقة البرلمان الألماني لمدة خمسة أشهر. بالموازاة، يقدم البرنامج الفرصة للعاملين الذين لا يستطيعون ترك وظائفهم التقدم لنسخة مصغرة من البرنامج، وهي لمدة شهر واحد. برنامج التبادل البرلماني يتضمن تدريبات مكثفة في السياسة والدبلوماسية والثقافة والعمل الحكومي والمؤسساتي، يرعاها دكاترة وموظفون حكوميون ومختصون بالحوكمة من البرلمان الألماني، وزارة الخارجية الألمانية، وعدة منظمات مجتمع مدني في برلين. بعد التدريب النظري يأتي التدريب العملي، حيث يتمكن المشاركون في البرنامج من مساعدة أحد أعضاء البرلمان الألماني في مهامه اليومية كمتدربين (Praktikant). العمل البرلماني: البرلماني الألماني الاتحادي Bundestag هو برلمان أعضائه منتخبون مباشرة من حاملي الجنسية الألمانية. يشكل أعضاء البرلمان المنتخبون Fraktionen حسب الحزب الذي ينتمون ...

أكمل القراءة »

أن تكون إنساناً بما تعنيه الكلمة من دلالةٍ “أخلاقية” أو لا تكون.. مصطفى خليفة صاحب رواية “القوقعة”

حوار خاص مع الكاتب مصطفى خليفة حاورته غيثاء الشعار. دبلوم في علم النفس التربوي، سورية مقيمة في ألمانيا لا يحتاج مصطفى خليفة إلى مقدمة للتعريف به وبروايته “القوقعة“، لأنها صارت بمثابة توثيق للتعذيب والقهر في السجون السورية. تُرجمت إلى لغاتٍ عديدة، ومؤخراً إلى اللغة الألمانية على يد المترجمة لاريسا بندر، والتي قالت في لقاء سابق مع أبواب أنها ترجمت الرواية “لأني أجد أنه من الضروري جداً أن يعرف العالم ماذا حدث ويحدث في السجون السورية، لأننا هنا في ألمانيا نعيش فيما يشبه الفقاعة”. خلال زيارة الكاتب مصطفى خليفة إلى برلين في أيلول/سبتمبر الماضي لتوقيع روايته بنسختها الألمانية، وبعد ندوة “الهروب والصدمة” التي كان ضيفها خلال مهرجان الأدب الدولي، التقيناه في أبواب وأجرينا معه حواراً قصيراً. باعتقادك، هل بإمكان “القوقعة” أن تكون وثيقةً تساعد على تحقيق عدالة في سوريا في المستقبل؟ وهل هذه إحدى وظائف الأدب برأيك؟ الحديث عن العدالة محصورٌ بالمجال القانوني، ولهذا لا يمكن لأي عمل أدبي أن يكون وثيقة أو دليلاً مقبولاً من قبل الجهات القضائية المختصة. وعلى العموم فإن تحقيق العدالة في سوريا لا يحتاج أو لايفتقر إلى الأدلة والوثائق، بل يحتاج إلى الإرادة السياسية للمجتمع الدولي، يحتاج إلى تفعيل القانون الدولي الإنساني الذي تم تجاهله من قبل واضعيه أنفسهم، أقول حالما تتوافر هذه الإرادة السياسية فهناك عشرات آلاف الوثائق.. لابل مئات الآلاف من الأدلة الدامغة التي تدين من أجرموا بحق الشعب السوري. ومن ناحية أخرى لا أعتقد أن هذه من وظائف الأدب، وإن كان في لحظة تاريخية ما قد لعب هذا الدور” إميل زولا “. إن ترجمة “القوقعة” تتيح للقارئ الألماني التعرف على أشكال العنف الذي ارتكبه ويرتكبه نظام الأسد الأب والإبن، قبل عقودٍ من الثورة السورية والحرب التالية، فكيف يمكن لسياسيٍّ ألماني أن يجاهر بدعمه للأسد بعد افتضاحِ هذه الجرائم؟ إن الدعم الذي تقدمه بعض الأطراف ـ مهما كان شكله أو طبيعته ـ لاتقدمه لأنها تجهل أو لاتعرف أنه يرتكب الجرائم والفظائع بحق الشعب السوري، ...

أكمل القراءة »

نظام الأسد الكيماوي يتجاهل الرد على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

صرح المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فرناندو أرياس لصحفيين، الثلاثاء 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن هذه الهيئة التابعة للأمم المتحدة ما زالت تنتظر ردوداً على أسئلة بشأن ترسانة الأسد الكيميائية. وقال أرياس في اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي بمشاركة النظام السوري “ما زالت هناك أسئلة عالقة.. لتوضيح النقص في التصريحات الأولية” لنظام الأسد بشأن ترسانته الكيميائية. وأضاف أن “سؤالين رئيسيين يتطلبان التزاماً حازماً ومتواصلاً من الأسرة الدولية في سوريا، للتحقق من أن سوريا أعلنت عن مخزونها من الأسلحة الكيميائية بالكامل وللتحقيق في الادعاءات باللجوء إلى السلاح الكيميائي في سوريا”. وذكر مدير المنظمة بأنه ” يعود إلى سوريا أمر احترام التزاماتها الدولية بالكامل “. وتحدث عن فريق في المنظمة مكلف تحديد المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، موضحاً أنه “ينتظر تقريراً أولياً في الأشهر المقبلة”. وأشار دبلوماسي غربي إلى احتمال كبير أن يحاول الأسد استخدام أسلحة كيميائية في إدلب، المحررة من النظام. وذكر دبلوماسي طالباً عدم كشف هويته أن “في اليوم الذي تطلق فيه القوات السورية حملة إدلب، يمكن أن تستخدم الوسيلة نفسها، استخدام أسلحة كيميائية لترهيبها”، موضحاً أن “الأمر مجد ويتم بسرعة، نرى مدنيين يغادرون المنطقة ونرى مجموعات مسلحة تفاوض حول استسلامات”. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: يمثلون النظام والمعارضة ويمثلون علينا.. 150 سوري في جنيف لتعديل الدستور السوري “سيناريوهات العودة إلى سوريا.. شهادات حية”.. موضوع ندوة حوارية في برلين ما وضع اللاجئين السوريين القدامى بعد التعديلات التي حصلت في تقييم الوضع الأمني في سوريا؟ “الرقص مع الريح”لموسى الزعيم … قصص من سوريا أحد رجال أعمال وأموال الأسد تحت العقوبات الأميركية هل ستقوم بعض الولايات الألمانية بترحيل موالي نظام الأسد؟ ألمانيا ـ السوريين وسفارة نظام الأسد.. قصة خوف وتكاليف باهظة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الزاوية القانونية: لم الشمل عن طريق الكفالة المالية وفق القانون الألماني

جلال محمد أمين. محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا الشروط اللازمة لجلب الأقرباء إلى ألمانيا وفقاً لبرنامج الكفالة المالية . تختلف وسيلة الحصول على تأشيرة للسفر إلى ألمانيا بغرض الإقامة باختلاف الوضع القانوني للمقيم الذي يحاول جلب عائلته أو أقاربه إلى ألمانيا. فالشخص الحاصل على حق اللجوء يحق له إحضار زوجته وأولاده القاصرين دون أي شرط ماعدا أن يقوم بحفظ مدة طلب لم الشمل ضمن ثلاثة أشهر من تاريخ تبلغه قرار اللجوء. أما الحاصلين على حق الحماية فقد سُمح لهم بلمّ شمل عائلاتهم بعد الشهر الثامن من عام 2018، ولم يصرح القانون عن ضرورة حفظ المدة من عدمها إلا أنه من الأفضل حفظ المدة. أما في حال مرور ثلاثة أشهر دون تقديم طلب حفظ المدة، يفقد الشخص حقه في لم شمل عائلته دون شروط وحينها يلزم بشروط معينة لجلب عائلته. ملاحظة: حفظ المدة يكون إلكترونياً، وبالنسبة للقاصرين لا ضرورة لحفظ المدة. على سبيل المثال إذا كان الشخص لديه زوجة فقط، فيجب أن يكون دخله الشهري الصافي يتراوح بين 1300 حتى 1400 يورو، ولديه منزل لا تقل مساحته عن 45 متراً، وباستثناء السوريين يفترض على الأقل أن تتقن الزوجة مبادئ اللغة الألمانية (A2). إلا أنه نظراً لظروف الحرب في كل من العراق وسوريا قررت الدولة الألمانية وضع برنامج قبول لم شمل العائلات حتى الدرجة الثالثة، وذلك في الكثير من الولايات إلا أن عدداً كبيراً من الولايات أوقفت العمل بهذا البرنامج لاكتفائها من عدد اللاجئين. وبقيت برلين وبعض الولايات مستمرةً في جلب العائلات عن طريق الكفالة المالية ولكن ضمن شروطٍ صعبة للغاية. ما هي شروط لم الشمل وفقاً لبرنامج الكفالة المالية ؟ أن تتم دعوة الأقرباء حتى الدرجة الثالثة كالعم والجد والأخ الخ…..الهاربين من الحرب (القانون الألماني يعتبر العم درجة ثانية بينما هو بالنسبة لنا درجة ثالثة).أن يكون الشخص المقيم مقيماً على الأقل سنة واحدة في ألمانيا.أن يكون مقيماً على الأقل سنة في برلين (قانون خاص لبرلين).أن يكون حاملاً للجنسية السورية أو العراقية أو الألمانية أو مواطناً من مواطني ...

أكمل القراءة »

تقرأون في العدد 47 من أبواب: ملف خاص عن “تجدد ثورات الربيع العربي” ومواد أخرى متنوعة

تقرأون في العدد 47 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 47 من جريدة أبواب: مظاهرات وانتخابات: هل يتجدّد “الربيع العربي”؟. بقلم طارق عزيزة. باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي البرلمان الألماني يقر حد أدنى لأجور المتدربينالمدرسون الأجانب في برلين إلى ازديادمنع وقوع سبع هجمات إرهابية في ألمانيا..توزيع جوائز مهرجان أفلام الطبيعة الألمانيملايين الزوار في مهرجان أكتوبر فيست.. لأحوم أكثر وبيرة أقل!في ذكرى سقوط جدار برلين..الموظفون في ألمانيا ونسب التحرش الجنسيألمانيا لا تعرف مكان اختفاء نحو 120 مقاتل داعشي من مواطنيها باب العالم: إعداد تمام النبواني “لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل “الخليفة”!“العودة الآمنة والطوعية” للاجئين إلى “منطقة آمنة” لم يتم إنشاؤها بعد…حرس السواحل الإيطالية: إنقاذ مليون مهاجر من الغرق في المتوسط!موت قاسي داخل شاحنة قرب لندن لـ 39 مهاجراً حلموا بالحياة في بريطانياالعنصرية مجدداً.. قرية يونانية تستقبل طالبي اللجوء بالحجارة باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: لم الشمل عن طريق الكفالة المالية.. الشروط اللازمة لجلب الأقرباء إلى ألمانيا وفقاً لبرنامج الكفالة رضوان اسخيطة: المحاكم في ألمانيا د. بوهراس مصطفى: إيجابيات التدريب المهني المزدوج للشركات الصغيرة والمتوسطة للأشخاص ذوي الأصول المهاجرة رشا سالم: إيذاء النفس لدى المراهقين.. ظاهرة لايمكن تجاهلها باسل عبدو: مطبخ من غربتي.. “قوت القلب خبزة ولبنة” أفضل الأفلام الألمانية التي عليك مشاهدتها د. بسام عويل: سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات/ 9: أزمة الذكورة الجنسية وتفاعلاتها الجنسانية الاجتماعية – الجزء الأول ياسمين عيّود: المكتبات العامة في ألمانيا – الجزء الثاني باب شرقي: انطلاق مهرجان الأسابيع الثقافية العربية في هامبورغ “الشرق والغرب لن ينفصلا”. إعداد: أحمد الظاهرخاص أبواب: حوار مع الكاتب مصطفى خليفة صاحب رواية “القوقعة”. حاورته: غيثاء الشعار مصطفى قره حمد: من داخل دوائر صناعة القرار.. برنامج تدريبي في البرلمان الألماني مايك د. كروتزنر: علينا إنقاذ الكوكب.. وعلينا أن نفعل ذلك الآن! صرخة جيل من أجل مستقبل نظيف.. باب أرابيسك: شخصية العدد: رفيق شامي.. روي القصص ما بين الحقيقة والخيالد. مازن أكثم سليمان: مُعادِلٌ غنائيٌّ للحرارةابراهيم حسو: ...

أكمل القراءة »

مؤتمر دورتموند لـ “الأطباء السوريين في ألمانيا”.. تبادل للخبرات والتجارب

إعداد: سلامة الريان انعقد، يوم السبت 26 تشرين الأول/ أكتوبر، مؤتمر “الأطباء السوريين في ألمانيا” وذلك في مدينة دورتموند غربي البلاد. ابتدأ المؤتمر فعالياته عند الساعة العاشرة صباحاً، بمعزوفات شرقية وفيروزية متنوعة لعازف العود مصعب تركماني، واستمرت أعمال المؤتمر حتى الساعة الخامسة مساءً. بعد فقرة العزف، تقدم الدكتور فيصل شحادة (اختصاصي في الجراحة العظمية) والذي يعد بمثابة “عراب المؤتمر” وحيّا الحضور، الذين تجاوز عددهم الثمانين من الأطباء والصيادلة بمختلف الاختصاصات، ليجري بعدها تعريف بسيط بالمحاضَرات والمحاضرين، وتوقيت الاستراحات والمحاضرات التي توزعت على ثلاث فترات، في كل منها أربع محاضرات. قسم أبقراط عرّف الدكتور أحمد الحزوري (اختصاصي طب نفسي للأطفال والشباب في مدينة مونستر) بمجموعة الأطباء المنظمين للمؤتمر، موضحاً الأهداف الرئيسة لانعقاد المؤتمر، والتي من ضمنها التعارف على أرض الواقع بين الأطباء السوريين وتبادل الخبرات والتجارب وطرح المشكلات والمصاعب وكيفية تجاوزها. وعرض الحزوري مجموعة من المشكلات التي تواجه الطبيب بشكل عام في ألمانيا، والنابعة من خصوصية العلاقة المهنية بين الطبيب والمريض، وأكد على أهمية دور الطبيب في قيادة الحوار مع المريض تحت مظلة الذكاء العاطفي، حيث أن مسؤوليات الطبيب لا تنحصر بتقديم العلاج المناسب لمشاكل المريض الجسدية فقط، بل يتوجب عليه أن يدرك تماماً الحالة النفسية للمريض وأثرها المباشر وغير المباشر، سواء على الطبيب أو المريض. وذكر الحزوري مجموعة من الأمثلة في هذا السياق، وخلص إلى أن المريض يمكن أن يتعرّض للانزعاج من الطبيب بشكل غير مقصود، وينعكس ذلك على عمله وحياته وعلاقته بالآخرين والعكس أيضاً صحيح، لذا لا بد للطبيب من الانتباه إلى هذا الجانب رغم ضيق الوقت. وطرح الدكتور مجموعة من الحلول الممكنة التي يمكن للطبيب الأخذ بها منفرداً أو بالتعاون ضمن المجموعة، كمثال (Ballent-Gruppe). ثم تناول الحزوري مشكلة تنظيم الوقت بين العمل والراحة ورعاية شؤون الأسرة، وأهمية قضاء الوقت الكافي مع الأبناء والشريك أو الشريكة، وممارسة الهوايات والأنشطة والترفيه، كما حذّر من خطورة تراكم الضغط عند الطبيب بسبب زيادة ساعات العمل الإضافية على حساب التركيز والراحة. من جانب ...

أكمل القراءة »

“العودة الآمنة والطوعية” للاجئين إلى”منطقة آمنة” لم يتم إنشاؤها بعد…

كشف تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية، صدر بتاريخ 25 تشرين الأول/ أكتوبر، أن تركيا عملت في الأشهر التي سبقت هجومها العسكري على الأكراد في شمال شرق سوريا، على ترحيل الكثير من اللاجئين السوريين قسرياً إلى بلدهم، وذلك قبل محاولة إقامة ما يسمى “منطقة آمنة” على الجانب السوري من الحدود. وقالت آنا شيا، الباحثة المعنية بحقوق اللاجئين والمهاجرين في المنظمة، تعليقاً على إعادة السوريين إلى ما يسمى “منطقة آمنة” : “إن زعم تركيا بأن اللاجئين من سوريا يختارون العودة مباشرة إلى منطقة النزاع أمر خطير وغير نزيه. بل إن الأبحاث التي أجريناها تظهر أن الناس يتعرضون للخداع أو يُجبرون على العودة”، موضحةً أن “تركيا لا تستطيع استخدام استضافتها لأكثر من 3.6 مليون لاجئ كذريعة للتخلي عن القانون الدولي والمحلي عن طريق ترحيل الأشخاص إلى منطقة يدور فيها النزاع”. وأضافت آنا شيا قائلةً: “من المروع أنه في صفقة بين تركيا وروسيا اتفقت الدولتان على”العودة الآمنة والطوعية” للاجئين إلى” منطقة آمنة” لم يتم إنشاؤها بعد.. لا تعد عمليات العودة حتى الآن آمنة وطوعية. والآن ملايين اللاجئين الآخرين من سوريا عرضة للخطر”. وتزعم السلطات التركية أن جميع العائدين إلى سوريا يفعلون ذلك طواعية، في حين أن البحث الذي أجرته منظمة العفو الدولية أظهر أن الكثيرين تعرضوا للإكراه، أو التضليل، عند توقيع ما يسمى بوثائق “العودة الطوعية”. وقال بعضهم إنهم تعرضوا للضرب أو التهديد بالعنف لإجبارهم على التوقيع. وقيل لآخرين إنهم كانوا يوقعون وثيقة تسجيل، أو تأكيد على استلامهم بطانية من مركز الاحتجاز، أو نموذج للإعراب عن الرغبة بالبقاء في تركيا. ويبدو أن أي تعامل مع الشرطة التركية أو مسؤولي الهجرة يعرض اللاجئين من سوريا لخطر الاحتجاز والترحيل، مثل حضور مقابلة لتجديد المستندات الصحيحة، أو طلب إثبات الهوية في الشارع. والتبرير الأكثر شيوعاً الذي يتم تقديمه للأشخاص لترحيلهم هو أنهم غير مسجلين أو خارج محافظة تسجيلهم. وعلى الرغم من ذلك، تم ترحيل الأشخاص الذين يحملون بطاقات هوية سارية في محافظة إقامتهم. اقرأ/ي أيضاً: الترحيل القسري ...

أكمل القراءة »

فوضى ألمانية: تصرف “كارثي” لوزير الخارجية في تركيا و ميركل تتصل بإردوغان

بعد يوم من زيارة وزير الخارجية الألماني إلى تركيا وما خلفته من انتقادات داخلية، وفي ظل الحديث عن وجود فوضى في حكومة ميركل بسبب الوضع في شمال سوريا، أجرت المستشارة ميركل محادثات هاتفية مع الرئيس التركي. فماذا دار بينهما؟ بحثت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الوضع في شمال سوريا في مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الاحد (27 تشرين الأول/ أكتوبر 2019). بيد أنه لم يتم الكشف عن تفاصيل المكالمة التي تأتي بعد يوم واحد من زيارة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى تركيا؛ وكذلك بعد اقتراح وزيرة الدفاع الألمانية إنشاء منطقة آمنة مراقبة دولياً في شمال سوريا. وأعلنت متحدثة باسم الحكومة الألمانية أن المستشارة ميركل والرئيس التركي إردوغان اتفقا أثناء المكالمة الهاتفية اليوم “على الحفاظ على التواصل الوثيق”، دون أن تضيف أية معلومات حول ما تعنيه بهذا التواصل. وكانت تركيا قد أطقلت قبل أسبوعين هجوماً في شمال سوريا لإبعاد الأكراد عن حدودها. وتطالب الحكومة الألمانية تركيا باحترام القانون الدولي في التعامل مع اللاجئين ودعم جهود السلام السياسية لسوريا. لكن لا يوجد موقف منسق لأطراف الائتلاف الحاكم في ألمانيا من هذه التطورات. وكانت زيارة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى تركيا وتصريحاته السلبية حول مبادرة زميلته وزيرة الدفاع قد أثارت جدلاً واسعاً في ألمانيا. فقد صدرت انتقادات من ساسة بالاتحاد المسيحي الشريك بالائتلاف الحاكم ضد هذه الزيارة، وتم وصف موقف ماس في تركيا بأنه انتهاك للقاعدة غير المكتوبة التي تنص على عدم انتقاد ساسة ألمان خلال زيارات بالخارج. كما وصف الحزب الديمقراطي الحر “الليبرالي” تصرف ماس بأنه “كارثي” وضار بألمانيا. بيد أن نيلس شميد، المتحدث باسم شؤون السياسة الخارجية بالكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي، حزب ماس، دافع عن وزير الخرجية قائلاً: “زيارة هايكو ماس كانت إسهاماً مهماً من أجل منح المساعي الدبلوماسية دفعة جديدة للتوصل لحل سياسي. المباحثات المباشرة تعد الطريق الأمثل، عندما يكون هناك مصلحة حقاً في التوصل لاتفاق”. وتوجه ماس إلى تركيا يوم السبت، والتقى هناك بنظيره التركي ...

أكمل القراءة »

نيران الحروب المشتعلة في شرقنا “الأقسى” تدفع شاب كردي سوري لإحراق نفسه في جنيف

شاب كردي سوري يحرق نفسه أمام مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف. أكدت الشرطة السويسرية قيام شاب كردي سوري بإشعال النار في نفسه أمام مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف، الأربعاء 23 تشرين الأول/ أكتوبر، ليتم إسعافه بعدها جواً إلى المستشفى. وفي التفاصيل، أوضح “سيلفان جيوم جانتي” المتحدث باسم شرطة جنيف، أن الشاب البالغ من العمر 31 عاماً نقل جواً بطائرة هليكوبتر إلى وحدة متخصصة في علاج الحروق في المستشفى الجامعي في لوزان حيث يتلقى العلاج. مشيراً إلى أن الوثائق التي كانت بحوزته كشفت أنه يقيم في ألمانيا. وأضاف “نظراً لحالته لن يتسنى استجوابه بشأن دافعه لكننا نعتقد أن الأمر يتعلق بالوضع السياسي”. من جهته قال أندريج ماهيشيك المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين “نشعر بالأسف والصدمة بشأن الحادث الذي وقع أمام مقرنا في جنيف هذا الصباح”، مضيفاً: أن الشاب أضرم النار في نفسه ثم حاول دخول مقر المفوضية لكن أفراد الأمن والخدمات الطبية تدخلوا وأخمدوا النار.. نأمل أن يتعافى”. يشار إلى أن مقر المفوضية يقع في الجهة المقابلة من الشارع لمأوى يقيم فيه طالبو لجوء ومنهم أكراد سوريون. ووقعت الحادثة حوالي الساعة الثامنة صباحاً (06:00 بتوقيت غرينيتش) خارج مقر المفوضية الواقع قبالة قصر الأمم، مقر الأمم المتحدة في أوروبا. كذلك وصلت فرق الاستجابة سريعاً وتم نقل المصاب في مروحية إلى مستشفى في لوزان حيث يخضع للعلاج، بحسب الشرطة. يذكر أن الجيش التركي كان قد بدأ هجوماً عسكرياً على الأكراد في شمال سوريا في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر. بدورها، أبرمت روسيا وتركيا اتفاقاً، الثلاثاء، يدعو لانسحاب المقاتلين الأكراد من على طول الحدود مع تركيا في شمال شرق سوريا. المصدر: (العربية) اقرأ/ي أيضاً: بالصور: مواجهات بين الأكراد والأتراك في ألمانيا.. أعمال عنف والعديد من الجرحى رسالة من ترامب إلى إردوغان: “لا تكن أحمقاً.. سيذكرك التاريخ إلى الأبد كشيطان” هجوم المنتخب التركي يؤدي التحية العسكرية لهجوم الجيش التركي على الأكراد تنازلات مؤلمة.. على ماذا اتفق الأكراد مع ...

أكمل القراءة »