الرئيسية » باب مفتوح » لمحة عن فرص العمل والرواتب وتكاليف المعيشة في ألمانيا
CNN

لمحة عن فرص العمل والرواتب وتكاليف المعيشة في ألمانيا

لمحة موجزة عن فرص العمل في ألمانيا للاجئين حتى قبل تعلمهم للغة اللمانية، واختلاف الرواتب والأجور ومستوى تكاليف المعيشة بين أنحاء البلد المختلفة

فرص العمل في ألمانيا بدون لغة ألمانية

تشكل ألمانيا سوق عمل واسع جداً، والحاجة لليد العاملة مستمرة ودائمة، لذا يمكن للاجئين دومًا إيجاد عملٍ مناسب حالما يتعلمون اللغة، ويمكنهم أيضًا الحصول على التدريب والتأهيل اللازم للأعمال المتنوعة.

ولكن العقبة الأهم التي تواجه الكثيرين عند التقديم للعمل، هى اللغة الألمانية، لكن بشكل عام من يتقن اللغة أو على الأقل لديه أساسيات اللغة الألمانية التي تمكنه من التعامل، تكون أموره أسهل وأفضل بكثير من غيره، أما حديث العهد بالمجتمع الألماني سواء كان لاجئاً أو كان من الأشخاص الذين وصلوا المانيا بأي طريقة كانت، وليست لديه لغة المانية، يمكنه التوجه إلى الأسواق العربية في المانيا، وإلى جانب العمل يتعلم اللغة، وخلال عدة شهور من التعلم والإختلاط بالمجتمع من خلال العمل، ستصبح لديه دراية كبيرة باللغة الألمانية، ويمكنه حينها البحث عن العمل في المكان الذي يناسبه ويناسب خبراته.

الرواتب في ألمانيا

معدل الرواتب مقارنة بتكاليف الحياة اليومية في ألمانيا جيد، ففي المانيا الغربية الرواتب جيدة جداً لكن تكاليف المعيشة مرتفعة، أما الرواتب في المانيا الشرقية فهى أقل، لكن بشكل عام الحياة في ألمانيا الشرقية أرخص من الحياة في المانيا الغربية، وإجمالاً كل من يعيش على أرض المانيا ولديه عمل، يعيش حياة جيدة مقارنة بأسعار السلع، وايجار المنازل في المانيا، بالإضافة إلى مجانية التعليم، والتأمين الصحي المتميز.

نقلاً عن موقع “الحياة في ألمانيا”

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات 11: المثلية الجنسية – صدام حضارات أم نهاية التاريخ؟!

د. بسام عويل. اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والجنسية من دون شك، فإن للتماهي مع البنى المعرفية الداخلية لابتكار الهوية الذاتية، تأثيرٌ بالغ الأهمية على سيكولوجية وسوسيولوجية تشكيل الهوية والهوية المضادة. وهو ما يجعلنا نعمل على التعامل مع الهوية الأخرى المختلفة من منطق الرفض ...