الرئيسية » باب مفتوح » بالصور: نظام التعليم في ألمانيا وأنواع المدارس فيها

بالصور: نظام التعليم في ألمانيا وأنواع المدارس فيها

 التعليم في ألمانيا نظام معقد، تختلف فيه القواعد والأنظمة بالمدارس من ولاية لأخرى. والسبب يعود لكون التعليم في ألمانيا هو من مهام وزارات التربية والتعليم التابعة للولايات الاتحادية، تعرف على أنواع المدارس في ألمانيا.

من الصغر وحتى المراهقة

يلتحق الأطفال بالمدرسة بشكل إلزامي من سن السادسة وحتى الخامسة عشرة، أو من الصف الأول حتى الصف التاسع أو العاشر، بغض النظر عن نوع المدرسة. ويضع ذلك حظراً على التعليم المنزلي، إلا في حالات نادرة، مثل المرض الشديد.

المدرسة الابتدائية

يبدأ الأطفال يومهم الأول بـ “مخروط المدرسة”، وهو عبارة عن صندوق مخروطي مملوء بالحلوى والهدايا لتشجيع الطفل في أول أيامه بالمدرسة. شؤون التعليم تدخل ضمن اختصاصات الولايات، وليس الحكومة الفيدرالية. في معظم الولايات، يذهب الأطفال إلى المدرسة الابتدائية لمدة أربع سنوات فقط. وفي ولاية برلين، عادة ما يلتحقون بالمدرسة الابتدائية لمدة ست سنوات قبل الانتقال إلى المراحل الدراسية الأخرى.

توصيات المدرسين

يتلقى الأطفال في المرحلة الابتدائية بعض النصائح والتوصيات من معلميهم، حول اختيار نوع المدرسة المناسبة التي سيكملون فيها تعليهم. وتنص تلك التوصيات على ما إذا كان الطفل يعتبر مناسبًا لمواصلة تعليمه في المدرسة الثانوية مثلا، أو نوع آخر من المدارس. في الوقت الحالي، في ولاية شمال الراين فيستفاليا، قد يتخطى الآباء هذه التوصية ويختارون مدرسة مختلفة عن تلك التي أوصى بها المدرسون.

المدرسة الثانوية “Gymnasium”

هي نوع من المدارس الثانوية الموجهة أكاديميا، لإعداد الطلاب للمرحلة الجامعية. تتضمن مناهجها الرياضيات والعلوم واللغات وغيرها. هذه المدرسة مخصصة لمن يتمتع بكفاءات تعليمية جيدة . تستمر الدراسة في هذه المدرسة حتى الصف الثاني عشر أو الثالث عشر، حسب كل ولاية. وفي النهاية يحصل التلميذ على شهادة الثانوية العامة “Abitur”، ما يتيح في النهاية متابعة الدراسة في الجامعات أو المعاهد العليا.

المدرسة المتوسطة (العملية) Realschule

 

يتلقى الطلاب في المدرسة المتوسطة (العملية) “Realschule”، نفس الدروس الخاصة بـ Gymnasium. علما أن لكل ولاية من الولايات الاتحادية لها قوانينها وأنظمتها المختلفة فيما يتعلق بالشهادات المدرسية الصادرة عن المدارس الأساسية. غالبًا ما تهدف هذه المدرسة إلى إعداد الطلاب للالتحاق بمدرسة فنية أو كلية إدارة الأعمال.

المدرسة الأساسية (الرئيسية) “Hauptschule”

يتلقى الطلاب في المدرسة الأساسية “Hauptschule” معظم المواد مثل المدارس الثانوية الأخرى، ولكن بوتيرة أبطأ. وتقدم هذه المدرسة دورات تدريبية مهنية، بهدف الالتحاق بمدرسة التجارة والتدريب المهني. وبعد التخرج، يمكن للطلاب المتفوقين الالتحاق بـ “Realschule ” أو التأهل لحضور المدرسة الشاملة أو ما يعرف بـ “Gesamtschule”.

المدرسة الشاملة “Gesamtschule”

شهدت الستينيات والسبعينيات ازدهار المدرسة الشاملة “Gesamtschule”، وهي بديل للنظام الثلاثي. عبارة عن نظام شامل يتم فيه دمج Gymnasium ومدارس Realschule و Hauptschule في مدرسة واحدة. ويمكن للطلاب التحول إلى المسار الأكاديمي، والعمل للحصول على شهادة الثانوية العامة في الصف 13. كما يمكنهم اختيار المسار المهني، والتخرج بعد الصف التاسع أو العاشر للالتحاق بمدرسة التجارة.

الزيادة السكانية

في السنوات الأخيرة، شهدت المدارس الشاملة “Gesamtschulen” إقبالا أكثر من ذي قبل، خاصة في المدن الكبرى. فتلك المدن تفتقر إلى الأماكن الشاغرة للطلاب المتقدمين. ففي عام 2018، اضطرت مدينة كولونيا البالغ عدد سكانها حوالي مليون نسمة، لرفض ما يقرب من 1000 طالب.

تحويل المسار

قد يحتاج الطلاب إلى تبديل مسارهم التعليمي، فإذا واجه أحدهم بعض الصعوبات في المرحلة ما بين الصف الخامس والسادس، قد يوصي المدرسون بنقله إلى Realschule أو Hauptschule.

نظم تعليم مختلفة

بعض الولايات الألمانية ليس لديها نظام متعدد المستويات، ولكن يوجد بها نظام ذو مستويين، مثل ساكسونيا. بعد أربع سنوات من المدرسة الابتدائية، يلتحق الطلاب إما بـ Oberschule الذي يجمع بين Haupt- و Realschulen أو Gymnasium. في بافاريا، يذهب طلاب الثانوية إلى Mittelschule ،Realschule أو Gymnasium.

المدارس المهنية

بعد الانتهاء من Hauptschule أو Realschule، يمكن الجمع بين المدارس المهنية والدراسة الأكاديمية من خلال التدريب المهني. ويحصل الطلاب الناجحون في تلك المرحلة على شهادة في مجال معين أو تخصص. غالباً ما تتعاون هذه المدارس مع الشركات والنقابات لتقديم دورات تدريبية للطلاب.

التعليم للجميع

بالنسبة للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيتم الحاقهم بمدارس تعرف باسم “Förderschule” أو “Sonderschule” لكي تناسب احتياجاتهم. لكن بعض النقاد يعتبرون ذلك إقصاءً لهؤلاء الطلاب عن غيرهم. في الوقت ذاته، تتبع بعض المدارس الابتدائية والثانوية نظاما مختلفا يقضى بدمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في فصول التعلم “المشترك” أو الشامل.

مواعيد الأيام الدراسية

تختلف مواعيد الأيام الدراسية بشكل ملحوظ، حيث تنتهي الحصص أحيانا في الساعة 12 أو الواحدة ظهرا، أو في الساعة 3 أو 4 مساء في أيام أخرى. وهذا الاختلاف في المواعيد يمثل صعوبة أمام أولياء الأمور العاملين. وتقدم بعض المدارس برامج طوال اليوم، حيث يمكن للأطفال البقاء بعد انتهاء اليوم الدراسي، وإنهاء واجباتهم المدرسية أو المشاركة في بعض الأنشطة المسلية.

تنوع المدارس

يوجد في ألمانيا مجموعة متنوعة من المدارس الخاصة، بما في ذلك مدارس فالدورف ومونتيسوري والمدارس الدولية وغيرها، ولكن الغالبية العظمى من الأطفال يلتحقون بالمدارس العامة.

المصدر: دويتشه فيلله – لويزا شيفر/س.إ

 

شاهد/ي أيضاً:

بالصور: الأوسكار في أياد ألمانية… رحلة عبر الزمن

بالصور: ألمانيا …معالم ثقافية تحت الأرض

بالصور: عشرة أسباب تجعلك تعشق مدينة ميونيخ

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات 9: أزمة الذكورة الجنسية وتفاعلاتها الجنسانية الاجتماعية – الجزء الأول

د. بسام عويل اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والجنسية في ظل التغيرات الاجتماعية التي طرأت على تنظيم الحياة الاقتصادية في العقود الخمسة الماضية، جراء التوزيع الجديد للأدوار الاجتماعية الذي فرضه النظام الإنتاجي الحديث، وما رافقها من مسيرة تحرر المرأة وتعلمها، ودخولها سوق العمل ومنافستها ...