واقترح الباحثون أنه يجب ترك الرز يبرد في الثلاجة لمدة 12 ساعة بعد الطهي، ثم تسخينه في الميكروويف عندما يكون الشخص جاهزاً لتناول الطعام.

وأشاروا إلى أن إضافة زيت جوز الهند وتبريد الرز قبل استهلاكه يخلص حباته من نصف السعرات الحرارية، مقارنة مع طهي الرز بالطريقة التقليدية، حسبما نشر موقع “بزنس إنسايدر” يوم السبت.

ويسعى الباحثون الآن لتكرار التجربة مع الأطعمة النشوية الأخرى الطبيعية مثل الخبز لمعرفة ما إذا كانت النتيجة نفسها يمكن أن تحدث أم لا.

ويعرّض كثير من الناس حياتهم إلى الخطر بسبب طريقة طهي الرز، الذي لا غنى عنه في أي منزل تقريباًَ، لكن بعض العلماء توصلوا إلى أن إضافة مزيد من الماء في القدر أثناء طهي الرز أو حتى نقعه في الماء قبل طهيه بليلة، هي الطريقة المثلى للتخلص من سموم الزرنيخ الموجودة فيه.

وحسب صحيفة “تليغراف” البريطانية، فإن الأرز يتعرض للتلوث بالمواد الكيماوية نتيجة للسموم والمبيدات الحشرية التي يمكن أن تظل في التربة لعقود.

ووفقا للتجارب العلمية، يمكن أن تكون الطريقة التي يطهى بها الأرز هي تقليل التعرض إلى هذا السم القاتل.

المصدر: سكاي نيوز

اقرأ/ي أيضاً:

منظمة الصحة العالمية تحذر من مخاطر “المياه المعبأة” على صحة الإنسان

لاحاجة للرجال من أجل التناسل قريباً، وقد يكون ذلك لخير هذا الكوكب…

هل تعاني من الوسواس القهري؟ إليك بعض النصائح للتخلص منه

تقرير الأمم المتحدة: أرقام مرعبة عن موت الأطفال