الرئيسية » باب القلب » أوروبا تدخل صيفاً غير مسبوق…

أوروبا تدخل صيفاً غير مسبوق…

جان داوود

تعيش أوروبا هذا الصيف ارتفاعاً غير مسبوق لدرجات الحرارة وأرقامٌ قياسية يتم تسجيلها في عدة دول، ومهما حاولنا الهروب من الشمس فإن قيظها سيطاردنا، كثيرون يلجأون إلى البحيرات والشواطئ والمسابح، والأكثر يتسلحون بزجاجات مياه لا تفارقهم.. ولاشيء يبدو كافياً لوحده.

فهناك أيضاً الكثير من العادات الغذائية التي يجب تغييرها فالإنسان يحتاج في هذه الفترة إلى تناول الأطعمة المتنوعة التي تمنح جسمه الترطيب المناسب لكافة الأجهزة الحيوية، حيث تمدها بالبرودة اللازمة، ونعلم أن كثيراً من الأطعمة تحتوي على كميات من الماء والمرطبات الطبيعية والتي تسمح للجسم بالتكيف مع درجات الحرارة العالية، وتقيه من أشعة الشمس الحارقة، لذلك أردنا في هذا المقال تقديم أفضل النصائح الغذائية للمساعدة في التأقلم مع درجات الحرارة العالية في فصل الصيف:

1- كمية كافية من المياه :

يجب أن يكون شرب كمية كافية من الماء هو من أولوياتنا اليومية وخصوصاً في درجات الحرارة العالية، فالماء هو الوسيلة الأهم في الحفاظ على جسم رطب وتنظيم درجة حرارة الجسم وحمايته من الجفاف، حيث أن درجات الحرارة العالية تجعل الجسم يفرط في التعرق وبالتالي يخسر كميات كبيرة من السوائل الحيوية فيه، لذلك من الضروري العمل على زيادة كمية السوائل خلال موسم الصيف.

2- تجنب المنبهات والمشروبات الغازية :

حيث أن تجنب هذه المشروبات وخصوصاً التي تحوي مادة الكافيين والمواد الحافظة والسكر بكميات كبيرة، يقي الجسم بشكل عام والجهاز الهضمي بشكل خاص من العديد من الأمراض التي تؤثر على وظائفه، لأنها تحوي حمض الفوسفوريك الذي يسبب أضراراً جمة للجسم.

3- الابتعاد عن المشروبات المثلجة :

من الأخطاء الشائعة في فصل الصيف تناول المشروبات الباردة والمثلجة، ولكن في الحقيقة إن تناول المشروبات الباردة أو المثلجة عند الشعور بالحرارة، قد يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية، ويقلل من توزيع الحرارة في الجسم، وهو عكس ما يظنه البعض.


4- تنظيم النشاط الرياضي :

السباحة في فصل الصيف هي من أكثر الرياضات إمتاعاً، ولكن رغم ذلك إذا لم تنظم بشكل جيد وفي أوقات محددة فإنها تزيد من درجة حرارة الجسم الأساسية وتعيق آلية تبريد الجسم. لذلك فإن من الأفضل ممارسة السباحة أو أي نشاط بدني آخر في الساعات الأولى من اليوم.

6- تناول المأكولات الخفيفة والمتنوعة :

يجب الانتباه في وجباتنا اليومية إلى نوعية وكمية الطعام الذي نتناوله في حر الصيف القائظ، فتناول الطعام بكميات كبيرة هو السبب الرئيسي لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والسمنة، والأطعمة الدهنية والتي تحتوي على كميات عالية من الدسم تسبب ارتفاع في درجة الحرارة الأساسية وتبطئ من عملية التبريد التي يقوم بها الجسد.
وأيضاً يفضل تقليل تناول أنواع معينة من الأطعمة التي تزيد من ارتفاع حرارة الجسم كبعض الخضراوات والفواكه مثل: السبانخ والفلفل الحار، والفجل، والثوم، والبصل، والجريب فروت والأناناس والمانجو.

7- الابتعاد عن تناول الفواكه المجففة :

الفواكه الجافة رغم قيمتها الغذائية العالية ولذة مذاقها، إلا أنها مليئة بالسعرات الحرارية التي تمد الجسم بالطاقة وتزيد من ارتفاع درجة حرارته. لذلك فمن الأفضل الابتعاد عنها في فصل الصيف واستبدالها بالفواكه الطازجة الغنية بالماء.

8- شرب العصائر الطازجة:

عصير الليمون، ماء جوز الهند واللبن والمشروبات الطبيعية تنشط الجسم وتساعده في عملية التبريد بسبب ماتحتويه من فيتامينات ضرورية للجسم. 

9- الابتعاد عن الوجبات السريعة والجاهزة :

ليس فقط كونها من الأسباب المهمة التي تؤدي إلى تصلب الشرايين وارتفاع كبير بنسبة الكوليسترول في الدم، ولكن أيضاً لأن لها تأثير حراري كبير على الجسم، فهي تعيق عملية تبديد الحرارة وتوزيعها بشكل منتظم داخل الجسم. 

فيمايلي بعض الأطعمة المفيدة والغنية بالسوائل لفصل الصيف:

الفريز:

يعتبر من أهم الفواكه الغنية بفيتامين C، كما أنه من مضادات الأكسدة التي تحمي الجلد من أشعة الشمس الضارة، وتحافظ على صحة الخلايا والأنسجة، وتمنع الجلد من الجفاف، وتساهم في حماية القلب من الأمراض، بالإضافة إلى احتوائه على كميات كبيرة من الماء التي تعوض الجسم عند فقده له، كما يحتوي الفريز على حمض الفوليك الذي يساعد على حماية البشرة ونضارتها.

الطماطم

تعد الطماطم من أنسب الأطعمة في فصل الصيف حيث أنها تحوي العديد من الفوائد الصحية التي تساعد في حماية الجسم من درجات الحرارة العالية، خاصة وأنها تحتوي على مضادات للأكسدة وكميات كبيرة من الماء التي توازن درجة حرارة الجسم وتعطيه الترطيب المناسب، كما أنها تحتوي على مركب الليكوبين وفيتامين ج (حمض الأسكوروبيك)، المناسبين للحماية من جفاف الجلد والخلايا السرطانية.كما أنها تحمي البشرة من الجفاف ومن أشعة الشمس الضارة 

البطيخ

 هو من أكثر الفواكه الصيفية شعبية، لأنه يحتوي على كميات كبيرة جداً، حيث يعرف عنه أنه محارب للعطش. يمنح البطيخ البرودة المناسبة للجسم والتي من خلالها يستطيع الجسم تحمل درجات الحرارة العالية، كما أنه مرطب طبيعي للبشرة، وغني بالألياف التي تفيد في الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي والبولي، كما يساعد البطيخ في تخفيض ضغط الدم المرتفع. 

الخيار

يعتبر من أهم النباتات غنى بالماء، فهو يساعد الجسم على استرداد كميات الماء التي فقدها بسبب الحرارة العالية، بالإضافة إلى احتواءه على فيتامينات وأملاح معدنية كثيرة منها فيتامين C وA. ويحتوي أيضاً على الصوديوم والكالسيوم والفوسفور والمغنسيوم وهو غني بالألياف، كما يساعد الخيار على حماية البشرة والحفاظ على نضارتها وشبابها. 

الخس

يعتبر الخس واحد من أهم الخضراوات التي تساعد بشكل كبير على ترطيب الجسم وتبريد أجهزته، ذلك لأنه يحتوي على كميات كبيرة جداً من الماء التي تساعد بشكل كبير في تعويض الجسم عن السوائل التي فقدها الجسم عن طريق التعرق أو التبول، كما أنه يعد من أهم مصادر فيتامين A والذي يساهم بشكل كبير في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية ويحميه من الجفاف. 

الجزر

يحتوي الجزر على مركبات الألفا كاروتين والبيتا كاروتين وبروفيتامين A، وجميع هذه المركبات تساعد في حماية الجلد من مخاطر تعرضه لأشعة الشمس الضارة، وتساعد على تجديد الخلايا ومحاربة التصبغات الجلدية الداكنة والالتهابات بالبشرة.

الرمان

الرمان هو من الأنواع الغذائية الغنية بالإستروجين، وهو صاحب لقب «سحر الأنوثة». يعتبر الرمان مصدر مهم لمساعدة الجسم في إنتاج هرمون الإستروجين الضروري لصحة الجسم وخصوصاً المرأة. وتأتي أهميته في فصل الصيف لما يحتوي عليه من كميات من الماء المرطبة لخلايا الجسم والجلد، كما يحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من أشعة الشمس.

إقرأ/ي أيضاً:

الدفء في بلادٍ باردة، أفكار وإنترنت وبقايا من المنزل وعليك الباقي

عطلات الصيف تزيد من خطر زواج المراهقات القسري

ألمانيا غير المجهّزة لقيظ الصيف … كيف تواجهه؟

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الغناء والرقص الكردي.. واستعادة الذاكرة الجمعية لكرديٍّ لايموت

محمد عبد الوهاب الحسيني. كاتب وباحث سوري تبدو الموسيقا الكردية في غالبيتها، حزينة ولكنها تبقى متشبثةً بالحياة رغم الموت الذي يداهم باستمرار المكان والزمان الكرديين.  ثمة عدة نماذج من الموسيقا الكردية الكلاسيكية، فهناك رواة القصص الشعرية، والأغنية الملحمية ومن أهم ملاحم الغناء الكردي ملحمة “قلعة ...