in ,

محكمة ألمانية تؤيد قرار مدرسة رفضت حضور طالبة منقبة

رفضت محكمة أوسنابروك النظر في دعوى امرأة مسلمة في ألمانيا، طالبت فيها السماح بالحضور إلى المدرسة الثانوية التي تدرس بها وهي مرتدية النقاب، وذلك بعد أن رفضت إدارة المدرسة تواجدها فيها، وطالبتها بخلع النقاب.

رفضت محكمة إدارية في مدينة أوسنابروك الألمانية يوم الإثنين(22 آب/ أغسطس 2016) طلبًا مقدمًا من سيدة مسلمة في ألمانيا، لمنحها الأذن بارتداء النقاب أثناء الحصة الدراسية بمدرسة ثانوية مسائية في مدينة أوسنابروك الألمانية.

وأوضحت المحكمة، أن السيدة المسلمة أرفقت الطلب دون أن توضح الأسباب التي تدعوها إلى ذلك، ولماذا هو مهم؟ وهل هناك أي تعارض بين ما طلبته المدرسة وبين حرية الدين والمعتقد في ألمانيا؟ وبناء على ذلك قررت المحكمة رد الطلب وعدم النظر فيه. وكانت السيدة أعلنت في وقت سابق أنها لن تحضر جلسة الاستماع العامة في المحكمة نظرًا للاهتمام الإعلامي الكبير بقضيتها.

وكانت المدرسة الثانوية “صوفي شول” قد أصرت على أن تشارك السيدة في الحصص الدراسية بدون ارتداء نقاب، وقالت أنها سجلت للدراسة ولم تكن ترتدي النقاب، ثم ظهرت بعدها وهي ترتديه. يشار إلى أنه يمكن للسيدة التقدم بشكوى ضد هذا القرار أمام المحكمة الإدارية العليا في ألمانيا. دوتشي فيلليه.

اترك تعليقاً

استطلاع: غالبية الألمان ترى في اللاجئين تنوعًا يغني المجتمع

بريطانيا: وحدات خاصة في السجون لعزل الإسلاميين المتشددين