in

فان ديبك ريال مدريد صفقة على طريقة برشلونة… الا إذا؟

عبد الرزاق حمدون – صحفي رياضي مقيم في ألمانيا

في ظل كثرة الصفقات التي نشهدها في فترة الميركاتو الحالي، تكون الأسماء مبنية على فائدة قد يقدمها هذا اللاعب لناديه الجديد، قائمة على فكرة المدرب وطلبه ليخدمه في موسمه الجديد، ولكن هناك بعض الصفقات تجرى على أساس تألق نجم ما مع فريقه السابق ومنها تلبية لطلبات الجماهير دون النظر لما سيأتي من فائدة إيجابية عبر هذه الصفقة.

كوتينيو وديمبيلي تعاقد معهما النادي الكتالوني كـ ردة فعل على خروج البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان، لتكون المحصلة الفشل لكليهما لعدم القدرة على توظيفهم بالشكل الصحيح وأسباب تعود لنفسيات اللاعبين وتأثرها بالمحيط، ليأتي غريزمان هذا الموسم تكون فرص نجاحه مساوية لفرص فشله.

اهتمام برشلونة كان واضحاً على الخط الهجومي، المكان الذي يلعب فيه أفضل لاعب في العالم “ميسي” الذي قدّم أفضل موسمين له مع ناديه، إدارة بارتوميو اختارت المكان الخاطئ لترميمه دون النظر لنقاط ضعفها “الأظهرة- لاعب وسط قوي مهاري- قلب دفاع بخبرة”، الذهاب للأسماء التي برزت دون التفكير بها ووضعتها تحت خدمة مدرب لا يعرف كيف يستفاد من الأسماء التي يملكها.

من برشلونة ننتقل للغريم ريال مدريد، النادي الذي أحدث ثورة من الانتقالات، لغاية النهوض بالفريق بعد موسم كارثي، لتكون النتائج في الودّيات غاية في الإحباط وكانت رسالة واضحة لجماهير النادي بأن زيدان متمسك بأسمائه المدللة وحرسه القديم، خروج شبّان النادي وبقاء نفس التشكيل وطريقة اللعب ذاتها ليتحوّل الفريق إلى كتلة من الروتين مع تكرار الأخطاء الفادحة.

المباريات التحضيرية كشفت عيوب كثيرة أبرزها الخط الدفاعي ووسط الميدان، ليقرر النادي الملكي إجراء تعديل في منتصف الملعب، تفكير ريال مدريد لم يكن أبعد من إشاعات الصحافة التي ربطتهم مع الهولندي فان ديبك منذ بداية الميركاتو، الاسم الذي لمع مع أياكس الموسم الماضي وترجم مع رفاقه معنى الكرة الشاملة وكيفية اللعب فيها ليكون أحد أبرز شبّان بطل هولندا.

لا أحد ينكر تألق فان ديبك مع أياكس خاصة في دوري أبطال أوروبا، اللاعب الأكثر حركية في الثلث الهجومي والمدافع الأول في عملية الضغط وافتكاك الكرة، كتلة من الحماس والنشاط عدا عن استغلاله للمساحات الفارغة والمرونة التي يمتلكها بالتكيّف مع أي مركز يلعب به في وسط الميدان، لكن هل هذا لأن فان ديبك مميز؟.

علينا أن نتفق أن الكرة الشاملة التي قدّمها أياكس اعتمدت على التجانس والانسجام بين لاعبيه على أسلوب اللعب “اللامركزية واستغلال المساحات”، لتكون المحصّلة الجميع تألق والجميع يسجل ويصنع ويشارك، وهذا ما سمح لهم بتقديم كرة قدم هجومية ودفاعية شاملة.

في الريال الوضع مختلف كلّياً عن أياكس، اللعب المباشر والعرضيات والرتابة في وسط الميدان هي صفة الريال مع زيدان، الأدوار محدودة في وسط الملعب “كاسيميرو قاطع الكرات- مودريتش صلة الوصل- كروس موزع الكرات- ايسكو المهاري”، لا يخلو الموضوع من استثناءات لكنا قليلة، لذا سيكون صعب جداً على فان ديبك التأقلم بهذا الوضع، اللاعب لا يجيد التقيّد في الثلث الأخير من الملعب وخاصة في وضعية المهاجم الوهمي وتبادله الأدوار سابقاً مع تاديتش وكاسبر في أياكس، سيكون الوضع أصعب بالريال مع تواجد بنزيما ويوفيتش وهازارد.

هي صفقة منتظرة لعشاق النادي الملكي، لكنها بحاجة لجرأة أكثر من زيدان والنظر إلى ما هو أبعد من اسم اللاعب والعمل على تفعيله بالشكل الصحيح، دون نسيان الكوارث الدفاعية بثنائية راموس وفاران وشوارع مارسيلو، وعدم تكرار سيناريو الغريم برشلونة بتكديس الأسماء بدون فاعلية.

مواد أخرى للكاتب:

الكرة الذهبية… لا معايير ولا مقاييس ولا مكان للاندريتد

في ريال مدريد … صراع العروش جزء „2“ وبوغبا هو الحل

مانشسترسيتي وباريس سان جيرمان… الفرق بين الاستثمار والسلطة

إلى إدارة برشلونة … إن لم تحترم ناديك فافعل ما شئت

محرر الموقع

Written by محرر الموقع

أبواب - أول موقع إخباري عربي في ألمانيا

” الخلفاء الملعونون “: عنوان كتاب الباحثة التونسية هالة وردي الذي يتناول صحابة الرسول

تقرأون في العدد 44 من أبواب: ملف خاص عن “أنظمة التعليم الأوروبية” ومواد أخرى متنوعة