الرئيسية » باب العالم » تيبو كورتوا.. المذنب والضحية في حارس واحد

تيبو كورتوا.. المذنب والضحية في حارس واحد

عبد الرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا

لا أحد يريد أن يكون مكان البلجيكي تيبو كورتوا حارس ريال مدريد الإسباني خاصة في هذه الأيام، كورتوا الذي تحوّل من الحارس الذي كان يحلم به بيريز إلى الحارس الذي يتم استبداله بين شوطي المباراة.

كورتوا لديه مشاكل في المعدة لذلك تمّ استبداله”، بهذه الكلمات برر المدير الرياضي لنادي ريال مدريد إيميليو بوتراغينيو تبديل الحارس الأساسي. حجّة لم يصدقها كورتوا نفسه، فكيف يبدأ لاعب في مباراة مهمّة وهو يعاني من مشاكل بدنية! كذبة تم كشفها في صحيفة آس الإسبانية بتصويت أجرته عقب مباراة دوري الأبطال أمام كلوب بروج لاختيار الجماهير للحارس الأساسي بين كورتوا البلجيكي وأريولا الفرنسي، لتأتي النتائج في صالح الفرنسي بنسبة 82.17% مقابل 17.83% للبلجيكي.

في إحصائية جديدة تقول بأن كورتوا تلقّى 81 هدفاً خلال 58 مباراة خاضها مع الميرنغي. رقم كبير لحارس مرمى تتم مقارنته مع عمالقة حرّاس المرمى في العالم وصاحب القفّاز الذهبي في مونديال روسيا الأخير، الجائزة التي كانت طُعماً لبيريز لكي يأتي به ليعوّض إخفاق قدوم دي خيا من مانشستر يونايتد.

شخصية المذنب

خلال 54 مباراة حوّل كورتوا حلمه في الانتقال إلى ريال مدريد إلى كابوس، فاللعب في فريق بحجم ريال مدريد يكون سلاح ذو حدّين، إما يعطيك الثقة ودفعة معنوية لتقديم الأفضل دائماً، أو تعيش تحت ضغط جماهيري إعلامي كبير يجعلك عرضة لارتكاب الأخطاء.

صحيفة “آس العربية” شرحت أهداف كلوب بروج البلجيكي في مرمى كورتوا، ففي الهدف الأول تحرّك الحارس كان خاطئاً وبعكس جهة الكرة التي ارتطمت بقدم مهاجم الفريق الضيف، أما في الثاني فقد تأخر كورتوا في التقدم نحو المهاجم لإغلاق المساحة عليه مبكراً. صحيفة “آس العربية” تحدّثت أيضاً عن أخطاء كورتوا في آخر مباراة، كيف لو سردت الهفوات التي ارتكبها البلجيكي سابقاً في اختيار زوايا خاطئة وردّة فعله البطيئة وتحرّكات قدميه المضحكة والتي تسببت بأهداف كثيرة خاصّة بين أقدامه، ومع تكرار تلك الأخطاء وغزارة الأهداف تزداد الصعوبات عليه في تخطّي واقعه السيء.

شخصية الضحية

أمام أخطاء كورتوا الكارثية لا يمكننا أن نضع كل اللوم على حارس المرمى في حالة انفراد المهاجم به، فلو كان كلام صحيفة “آس العربية صحيحاً” في تحليل الهدف الأول فيجب التنويه لخطأ القائد راموس خلال عملية التغطية، وخطأ مورديتش في الهدف الثاني.

مشكلة ريال مدريد الدفاعية لا تخفى على أحد وتعتبر أساس تراجع الفريق في الآونة الأخيرة، ومع شارة راموس القيادية التي تخفي عيوبه واستمرار فاران بالرغم من أخطائه فإن أصابع الاتهام كلها تتوجه نحو كورتوا ليكون في موضع الضحية التي تحاول بمفردها إيقاف أهداف الخصوم.

اقرأ/ي أيضاً:

في ريال مدريد.. أهلاً بكم في حصن زيدان الجديد

في ريال مدريد.. المسبب مجهول والضحية الجماهير

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عودة اللاجئين السوريين على قائمة مناقشات قمة لندن

على هامش اجتماعات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في لندن بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسه، انعقدت يوم الثلاثاء 3 كانون الأول/ ديسمبر، قمة رباعية ضمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تناولت الملف ...