in ,

التحقيقات في اعتداء مانشستر تقود إلى ألمانيا

ذكرت مجلة “فوكس” الألمانية أن السلطات الألمانية تجري تحقيقات مكثفة بخصوص معلومات عن مكوث المشتبه به بتنفيذ اعتداء مانشستر، سلمان عبيدي، لفترتين زمنيتين في ألمانيا وبشأن احتمالية تلقيه تدريب ميلشياوي في سوريا.

وأوردت المجلة في تقريرٍ على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس أن المشتبه به تنفيذ اعتداء مانشستر، سلمان عبيدي، مكث لمدتين زمنيتين منفصلتين في ألمانيا كانت آخرها قبيل التفجير.

 ونقلت دويتشه فيليه عن المجلة أن دوائر أمنية في العاصمة الألمانية، برلين، قالت إن المذكور استقل الطائرة من مطار دوسلدورف الألماني إلى مدينة مانشستر البريطانية قبل أربعة أيام فقط من الاعتداء، الذي ذهب ضحيته 22 قتيلاً و59 جريحًا. وحسب المجلة، لم يرد اسم عبيدي في أي قائمة للمشتبه بهم بخصوص الإرهاب.كما ذكرت المجلة فإن سلطات ولاية شمال الراين-ويستفاليا تجري تحقيقات مكثفة لمعرفة فيما إذا كان لسلمان عبيدي أي صلات بالإسلامويين المتطرفين في ألمانيا.

كما تنصب التحقيقات في اتجاه التقصي عن ظروف فترتي الإقامة في ألمانيا. ويُعتقد أن عبيدي استقل الطائرة كذلك في عام 2015 من مطار فرانكفورت الألماني إلى بريطانيا. ويبدو أنه كان قد تلقى تدريبًا على القتال الميلشياوي في سوريا، حسب ما أخبرت به شرطة سكوتلاند يارد “مكتب مكافحة الجريمة” الألماني، وفق ما نقلته المجلة الألمانية.

اترك تعليقاً

اعتقال أربعة إسلامويين في إطار حملة على تجار المخدرات في برلين

تثبيت حكم السجن على ميسي بسبب التهرب الضريبي