in

اغتيال الصحفي السوري ناجي الجرف في تركيا

اغتيل الصحفي السوري ناجي الجرف في مدينة غازي عينتاب التركية قبل يوم واحد من سفره إلى فرنسا بطلق ناري مباشر بواسطة مسدس مزود بكاتم صوت من قبل مجهولين، وقامت الشرطة التركية بنقل الجرف إلى المشفى، حيث فارق الحياة وهو في طريقه إلى هناك. “ناجي الجرف”، أحد أبناء مدينة السلمية، ويبلغ من العمر ثمانية وثلاثين عامًا، وهو متزوج ولديه طفلتان، كان له جهود إعلامية بارزة منذ بدايات الثورة السورية، وأسهم بتدريب عدد كبير من الناشطين الإعلاميين، ومن آخر أعمال “الجرف”، إعداد وإخراج فيلم بعنوان “داعش في حلب”، عرضته قناة العربية مؤخرًا، قام خلاله بتوثيق انتهاكات “داعش”، منذ دخوله إلى مدينة حلب، حتى خروجه منها، وتناول الفيلم حوادث اعتقال واختطاف النشطاء الإعلاميين والسلميين، والمجازر التي قام بها التنظيم في المدينة.

بعد أسبوعين من الحادثة أعلنت السلطات التركية، إلقاء القبض على قتلة الصحفي السوري “ناجي الجرف”، في مدينة غازي عنتاب، ونشرت في بيان لها تفاصيل عملية إلقاء القبض على أحد المتورطين، دون أن تفصح عن هويته أو الجهة التي ينتمي إليها.

وفي السياق ذاته تظاهر صحفيون سوريون وناشطون من جنسيات مختلفة في أكثر من عاصمة أوروبية رفضا لاغتيال الصحفيين السوريين.

اترك تعليقاً

فاو: نصف الشعب السوري جوعى

الاتحاد الأوربي لا يزال غير راضٍ بعد فرض تركيا فيزا على السوريين