الرئيسية » باب ألمانيا » ميركل تقدم عرضاً للحزب الاشتراكي من أجل بدء المفاوضات
photo by: Tobias Koch

ميركل تقدم عرضاً للحزب الاشتراكي من أجل بدء المفاوضات

اقترحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، القيام بمحادثات عادلة مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي SPD، من أجل بداية محتملة لمفاوضات تشكيل ما يسمى بـ “الائتلاف الكبير”، والذي سيجمع بين تحالفها المسيحي والاشتراكيين، لقيادة البلاد خلال الدورة التشريعية المقبلة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن ميركل قولها إن تحالفها يتطلع لإجراء هذه المحادثات بصورة “جادة ومتحمسة وأمينة”، كما كان الحال مع حزبي الديمقراطي الحر والخضر، في محادثات ائتلاف جامايكا. وجاء ذلك في أعقاب  جلسة لرئاسة التحالف المسيحي.

وقالت ميركل:” هناك عرض مطروح الآن للمحادثات، ونحن نعني ذلك جديا”. وأضافت: إن تحالفها ينظر بطبيعة الحال إلى برنامجه الانتخابي الذي يحوي “نقاطاً معينة مهمة للغاية” كقاعدة لهذه المحادثات ” لكننا نعرف بالطبع أن مثل هذه المحادثات تتطلب أيضا حلولاً توافقية”.

وقد أكدت ميركل مجدداً على أهمية تشكيل حكومة مستقرة في ألمانيا، وذلك نظراً إلى القضايا الأوروبية والدولية المستعجلة والمهمة.

وكان الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير قد دعا كلاً من ميركل ومارتن شولتز زعيم الحزب الاشتراكي، وهورست زيهوفر زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، لإجراء محادثات في قصر الرئاسة (بيلفو) يوم الخميس المقبل.

وقد ردت ميركل عند سؤالها حول ما إذا كان من الممكن ظهور أي علامة تشير إلى حدوث تطورات ايجابية في الموقف مع احتمال تشكيل ائتلاف كبير مجددا، قالت : ” إن الانتخابات البرلمانية أعقبها احتمالان حسابيان بشأن تشكيل الحكومة ” وكلاهما على نفس القدر من القيمة الكبيرة”، وأشارت إلى ” أن المهم في الأمر هو تشكيل تحالف مستقر سياسياً”

وتابعت ميركل قولها أنه بالإضافة إلى ذلك فهناك مواضيع ” أكثر إلحاحا” مما كانت عليه قبل أربعة أعوام، وأشارت ميركل إلى ” تفكك واقع الحياة” من وجهة نظر الكثير من الناس، وأزمة السكن في المناطق الحضرية والخوف في المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة، والمشاكل من وسائل النقل العام إلى الرعاية الطبية إلى عدم استكمال التعليم بالمدرسة.

وقالت ميركل إن الحكومة الجديدة عليها أن تجد إجابات واضحة على هذه المواضيع خلال السنوات الأربع القادمة.

 

اقرأ أيضاً

هل يستعيد الاشتراكيون الألمان لقبهم التقليدي ”حزب الشعب”؟

الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد يتخلى عن معارضته لتشكيل إئتلاف مع ميركل

فراغ سياسي في الحكومة الألمانية ما بين جمايكا وكينيا، وما بعدهما

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

متصوفة برلين.. حاضنة التنوع الألماني

د. محمد الزّكري* في بداية تواجدي في ألمانيا قبل تسعة أعوام، اشتاقت أذناي لسماع حديث العرب ومجالستهم. فخطر ببالي أن أبحث على غوغل عن متصوفة في برلين. عثرت على ثلاثة عناوين، وذهبت مع صديقي الألماني الذي تطوع للقيادة من مدينة كوتبس إلى برلين.  قادتنا الأقدار ...