in ,

ميركل تردّ على اتهام أردوغان لها بدعم الإرهابيين بوصفه بأنه “غير معقول”

الزعيمان أردوغان وميركل

بعد اتهام الرئيس التركي أردوغان للمستشارة ميركل “بدعم الإرهابيين”، اعتبرت المستشارة اتهامه “غير معقول”. فيما قال المتحدث باسمها إن “المستشارة لا تنوي المشاركة في مسابقة استفزازات”.

اعتبرت المستشارة انغيلا ميركل اتهامات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، التي قال فيها إن المستشارة الألمانية “تدعم الإرهابيين”، “غير معقول” بحسب ما قال المتحدث باسمها ستيفن سيبرت مساء الاثنين. ونقلت دويتشه فيليه عن المتحدث قوله: “لا تنوي المستشارة المشاركة في مسابقة استفزازات”. وأضاف “هذه الانتقادات سخيفة”، في وقت وصل فيه التوتر بين أنقرة وعدة دول أوروبية إلى ذروته.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد جدد اتهاماته لألمانيا أمس الاثنين، بأنها تدعم الإرهاب، لكنّه أضاف بالوصف:”بلا رحمة”. كما هدد بفرض عقوبات دبلوماسية على هولندا، وقال إنه سيلجأ إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن منع وزراء أتراك من الحديث هناك.

ووجه اردوغان انتقادات حادة للمستشارة انغيلا ميركل، متهمًا إياها “بدعم الإرهابيين”. وقال أردوغان خلال مقابلة تلفزيونية “ميركل؟ لماذا يختبئ الإرهابيون في بلدك لماذا لا تتحركين؟”، متهمًا برلين بعدم الرد على 4500 ملف حول إرهابيين مشتبه بهم بعثت بها أنقرة. وأضاف “إنك تدعمين الإرهابيين يا ميركل”. كما انتقد اردوغان ميركل بسبب الدعم الذي قدمته إلى رئيس الحكومة الهولندية مارك روتي خلال الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين هولندا وتركيا.

وكان الرئيس التركي قد أطلق تصريحات غاضبة، بسبب تحركات في ألمانيا وهولندا لمنع وزراء أتراك من إلقاء كلمات في تجمعات للأتراك المغتربين، قبل استفتاء سيجرى يوم 16 نيسان/ أبريل سيمنح – إن نجح- الرئيس صلاحيات تنفيذية واسعة.

وسبق أن قال إردوغان إن من سيرفضون التعديلات الدستورية في الاستفتاء يقفون في صف الإرهابيين. كما اتهم دولاً أوروبية مثل ألمانيا بإيواء إرهابيين وهو أمر تنفيه تلك الدول.

مواضيع ذات صلة.

الأزمة بين هولندا وتركيا تتجه نحو المزيد من التصعيد
تصريحات ألمانية: لا نستبعد حظر فعاليات انتخابية لوزراء أتراك في ألمانيا
 تركيا تتهم ألمانيا والنمسا وهولندا بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”

المستشارة الألمانية تؤجل زيارتها لواشنطون بسبب الأحوال الجوية

مع مجلة “طلعنا عالحرية” وضد التحريض والتشهير والتكفير