الرئيسية » باب ألمانيا » ميركل تتمسك بموقفها من ملف اللجوء في القمة الأوربية

ميركل تتمسك بموقفها من ملف اللجوء في القمة الأوربية

بعد يومين من النقاشات لا يبدو أن الأوروبيين يتحركون صوب حل يرضي الجميع فيما يخص ملف توزيع اللاجئين على دول الاتحاد. ميركل رفضت التخلي بشكل نهائي عن هدف إعادة توزيع المهاجرين بشكل إلزامي، ما يعني استمرار الانقسام.

في ختام قمة استمرت يومين في بروكسل، عارضت المستشارة الألمانية التخلي بشكل نهائي في سياسة اللجوء الأوروبية عن هدف إعادة التوزيع الإلزامي للاجئين على الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. وقالت يوم الخميس (18 تشرين أول/أكتوبر 2018) إن المفهوم النمساوي بشأن تحقيق “تضامن ملزم” يعد بسيطاً للغاية.

وأشارت ميركل إلى أنه يمكن بذلك أن تختار كل دولة بالاتحاد الطريقة التي ترغب من خلالها في المشاركة في سياسة الهجرة، وحذرت من إمكانية ترك دول مثل إيطاليا بمفردها. وأعلنت المستشارة الألمانية بذلك معارضتها لحملة نظيرها النمساوي زباستيان كورتس، الذي كان اقترح فكرة تحقيق “تضامن ملزم” داخل الاتحاد، يتعين بموجبه على كل عضو تقديم إسهام ما في موضوع الهجرة، ولكن يمكن أن يختلف هذا من دولة لأخرى.

وبذلك يبقى ملف الهجرة شائكاً ومثيراً للجدل بين أعضاء الاتحاد الأوروبي وحتى القمة المقبلة على الأقل.

وفي شأن ملف انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف ببريكسيت، حذرت المستشارة أن الوقت ينفذ أمام التوصل لاتفاق بهذا الشأن، لكنها أضافت أن ابرام اتفاق لا يزال ممكناً. وقالت ميركل في مؤتمر صحفي عقب القمة إن قادة الدول السبع والعشرين اتفقوا على عقد اجتماع آخر لتقييم الوضع بمجرد أن تحقق المحادثات تقدماً ملموساً يشمل القضايا العالقة مثل ملف الحدود مع إيرلندا.

وأضافت أنها لا تشعر بتفاؤل أقل أو أكثر عقب القمة. وقالت للصحفيين “أينما وجدت الإرادة وجد الطريق… اتفقنا على الاجتماع مجدداً عندما يتحقق تقدم كاف.. لكن في الوقت الراهن لم يتضح متى يمكن أن يعقد هذا الاجتماع”.

المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/أ.ح(د.ب.أ، رويترز)

اقرأ/ي أيضاً:

أنغيلا ميركل: هل هي بداية النهاية لأقوى امرأة في العالم؟

من تدعمه ميركل في حزبها يخسر… فهل بدأ نجمها يأفُل؟

ميركل ووزراؤها في أزمة مواصلات جوية.. والحل طائرة مستعملة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ملف العدد 40 عن التنمر.. وأطفالنا هم الضحية

رشا الخضراء* في أوائل هذا العام 2019 ضجت مدينة برلين بخبر انتحار طفلة ألمانية بعمر ١١ سنة بسبب تعرضها للتنمر والإزعاجات المتكررة. وصرحت مونيكا هيرش شبيتز الأخصائية الاجتماعية، أن التنمر أصبح ظاهرة شائعة جداً، حيث يقدر أن واحداً من كل ثلاثة طلاب إما تعرض سابقاً ...