in

محاكمة يمينيين ألمان بتهمة الإرهاب

دير شبيغيل

بدأت في مدينة ميونخ الألمانية يوم الأربعاء (27 أبريل/ نيسان) جلسات محاكمة أربعة أشخاص بتهمة تشكيل منظمة إرهابية يمينية تحمل اسم “جمعية المدرسة القديمة”، والتخطيط لهجوم على مكان لإيواء اللاجئين في ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا. ومن المتوقع ألا يصدر الحكم قبل تشرين الأول/أكتوبر القادم.

ويعتقد المحققون أن عدد أعضاء “جمعية المدرسة القديمة” يتراوح بين عشرة و خمسة عشر شخصًا.

المتهمون الأربعة هم ثلاثة رجال من منطقة الرور بولاية شمال الراين ويستفاليا، وفتاة من ولاية ساكسونيا.

وبحسب الادعاء، فإن هؤلاء الأربعة التقوا في أيار/ مايو من العام الماضي في بلدة بورنا بساكسونيا، للتخطيط للهجوم على منزلٍ للاجئين في المنطقة وأنهم حصلوا على ألعابٍ نارية من جمهورية التشيك، وكانوا يخططون لاستخدامها في تصنيع قنبلة.

وتجري تحريات بشأن مشتبه بهم آخرين، لكن النائب العام الاتحادي لم يذكر عدد أعضاء تلك الجماعة الإرهابية.

وتجدر الإشارة إلى أن أماكن إيواء طالبي اللجوء في أنحاء ألمانيا تعرضت خلال العامين الماضيين إلى المئات من الحرائق المتعمدة، كما يتعرض اللاجئون إلى اعتداءات متكررة من متطرفين يمينيين.

DW.

اترك تعليقاً

رزان زيتونة تحصل على جائزة مارتن إينال للدفاع عن حقوق الإنسان

النمسا تبني سياجًا عند الحدود الإيطالية لمنع عبور المهاجرين