الرئيسية » باب ألمانيا » لماذا برأت محكمة ألمانية أفراد “شرطة الشريعة” السلفيين؟
www.breitbart.com

لماذا برأت محكمة ألمانية أفراد “شرطة الشريعة” السلفيين؟

أصدرت محكمة ألمانية حكمًا بالبراءة على مجموعة “شرطة الشريعة” التابعة للسلفي الألماني سفين لاو، لعدم وجود فعل يخالف قانون منع ارتداء الزي الموحد.

برأت محكمة فوبرتال في غرب ألمانيا يوم الاثنين، مجموعة من السلفيين قاموا بالتجوال في شوارع المدينة وهم مرتدين ستر تحذيرية كتب عليها “شرطة الشريعة”، وكانوا يخاطبون الشباب بشأن تجنب شرب الكحول وممارسة ألعاب الحظ أو اليانصيب.

ونقلت دوتشي فيلليه أن المحكمة اعتبرت أن ارتداء الزي الموحد، لا يشكل خرقا لقانون منع ارتداء الزي الموحد، وأشارت المحكمة إلى أن مستلزمات منع ارتداء الزي الموحد تكون متوفرة في حال كانت الملابس كلها موحدة، وتشكل تهديدا للوضع الأمني، أو تساهم في ترهيب الناس.

وقالت المحكمة، “لم تكن تلك المؤشرات متوفرة للحكم على المتهمين”. وجاء في سير المحاكمة إفادة شاهد قال إنه عندما رأى المتهمين، اعتقد أن الشباب يحتفلون بمناسبة شخصية.

وكان المتهمون السبعة الذين تترواح أعمارهم بين 25 و34 عاما، قد مثلوا أمام محكمة فوبرتال يوم الاثنين (21 تشرين الثاني/نوفمبر 2016).

دوريات تدعو الشباب لترك الكحول

وبحسب دوتشي فيلليه، كانت المجموعة تسير في شكل دوريات في شهر أيلول/ سبتمبر 2014 في شوارع مدينة فوبرتال، ويرتدي أفرادها سترة تحذيرية كتب عليها “شرطة الشريعة” وكانوا يدعون الشباب إلى تجنب شرب الكحول وممارسة ألعاب الحظ. مما أثار استياءًا كبيرا في ألمانيا.

ولم يدخل حكم المحكمة حيز التنفيذ بعد. لأنه يحق للمدعي العام الطعن في الحكم أمام المحكمة الاتحادية العليا.

يشار إلى أن هذه المجموعة تتبع السلفي الألماني المعروف سفين لاو، وهو يمثل حاليا أمام محكمة في ديسلدورف بتهمة دعم منظمة إرهابية أجنبية. وكانت قضية “شرطة الشريعة” قد أسقطت عن سفين لاو بسبب تورطه في قضية أخرى.

مواضيع ذات صلة

شرطة شرعية في ألمانيا بسترات أورانج تحت المحاكمة

ألمانيا تبدأ محاكمة الداعية السلفي الألماني مؤسس “شرطة الشريعة”

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراما، كوميديا، قصص واقعية وخيالية.. أفضل الأفلام الألمانية التي عليك مشاهدتها

بالرغم من أن أغلب هذه الأفلام الألمانية هي قصص واقعية، وتحكي بشكل أو بآخر عن الوضع السياسي في ألمانيا وأثره على الحالة الاجتماعية، إلا أن هذه الأفلام بما تحمله من قصص إنسانية رائعة جعلت السينما الألمانية في موقع مميز للغاية. أفضل الأفلام الألمانية: السماء فوق ...