in

ضبط مواد حارقة وسكاكين في هامبورغ قبل قمة مجموعة العشرين

الاحتجاجات في هامبورغ

أعلنت الشرطة الألمانية إنها ضبطت سكاكين ومضارب بيسبول وأجهزة إحراق في عدة أماكن في مدينة هامبورغ وحولها، ويُظنّ أنها كانت ستستخدم  في أعمال شغب بمناسبة قمة العشرين، ونشرت الشرطة 20 ألف عنصر أمن، وذكرت أنها تتوقع أعمال عنف.

 وقالت الشرطة الألمانية أمس الثلاثاء إنها ضبطت سكاكين ومضارب بيسبول وأجهزة يعتقد أنها تسبب حرائق في عدة أماكن في مدينة هامبورغ وحولها كانت ستستخدم فيما يبدو في أعمال شغب مناهضة للرأسمالية خلال قمة مجموعة العشرين في المدينة يومي الجمعة والسبت.
وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير
 ونقلت دويتشه فيليه عن وزير الداخلية توماس دي ميزير قوله إن الشرطة تتوقع أن يتدفق نحو ثمانية آلاف محتج على المدينة فيما تستضيف المستشارة أنغيلا ميركل زعماء 20 دولة متقدمة. وسيتم نشر نحو 20 ألفًا من أفراد الشرطة. وأكد الوزير الألماني خلال زيارة لهامبورغ:

“أن الاحتجاجات السلمية مرحب بها ومسموح بها في الديمقراطية لكن المتظاهرين الذين ينتهجون العنف ليس لهم الحق في حرية التجمع وسيتم التصدي لهم بكل قوة”.

وفي ذات السياق أكد رالف مارتن ماير قائد شرطة هامبورغ أن “هناك أدلة على أن أعمال العنف، التي توقعناها وخشينا حدوثها، قرب قمة مجموعة العشرين ستقع”. وقال ضابط الشرطة الكبير يان هيبر إن الشرطة لم تعثر على الأرجح إلا على كمية ضئيلة من الأسلحة التي تم تكديسها لاستخدامها في الاحتجاجات.

هذا وذكرت الشرطة أن المواد التي عثرت عليها تشمل الهراوات والزجاجات والعلب التي يعتقد أنها مليئة بسائل قابل للاشتعال وأوعية تضم مسحوقًا غير معروف من المواد الكيماوية وأقنعة غاز.

مواد ذات صلة.
هامبورغ تتحول لمربّع أمنيّ بسبب قمة العشرين ودعوات للقادة لمكافحة الجوع

اترك تعليقاً

القاهرة تشهد انطلاق اجتماعات للدول المقاطعة لقطر لبحث الأزمة

السلطات الألمانية لم تتحقق من هوية 3638 طالب لجوء سوري وعراقي