in

حادثة نيس تطال تلميذين ألمانيين وأستاذهما

برلين - الصورة لأملود الأمير - أبواب
أملود الأمير – أبواب | برلين

أصاب الهلع اليوم أهالي منطقة (شارلوتونبورغ) في العاصمة الألمانية برلين، حيث تم استدعاء أهالي مدرسة (نيرينغ شوله) لأخذ أطفالهم على وجه السرعة، وكانت المدرسة محاطة بعدد من رجال الشرطة ووسائل الإعلام، ورفض معظم الموجودين التحدث عن سبب ذلك.

استطعنا الدخول وسؤال شخص من الكادر التدريسي للمدرسة المجاورة، وهي مدرسة إعدادية (باولا فيرست) كما سألنا المشتركين معهم بالبناء، وأفادوا بأن “أحد الأساتذة واثنين من تلاميذ الصف الحادي عشر قد قتلوا البارحة في الهجوم الذي حدث في مدينة نيس الفرنسية. إذ كانوا في رحلة نهاية المدرسة مع عدد من التلاميذ، وحتى الآن لم يتبين إن كانت هناك أية إصابات أخرى“.
وأضافوا: “وحرصًا على الأطفال من أن يتم سؤالهم من قبل وسائل الإعلام المختلفة والمرابطة في الخارج؛ تم استدعاء الأهالي لأخذ أطفالهم“.

وعند سؤال إحدى الأمهات المنتظرات في الخارج، قالت: “كيف لنا أن نعيش بهاجس الموت دائمًا؟ الخطر يتربص بأطفالنا! نودّعهم ليذهبوا برحلة مدرسية ثم يعودون إلينا أشلاء!”.

 

اترك تعليقاً

مدينة إيطالية تعطي اللاجئين أموالاً مزيفة … بالقانون!

إغلاق مراكز استقبال اللاجئين في عدة مدنٍ ألمانية