in

تصعيد غير مسبوق أثناء محاولة ترحيل عائلة من المهاجرين في ألمانيا

لحظات دراماتيكية شهدها نزل للاجئين في منطقة تابعة لغوترسلوه الألمانية، إذ رفضت عائلة الامتثال لقرار الترحيل ، لتتطور الأمور إلى أن أصبحت عملية احتجاز رهائن تطلبت تدخل قوات خاصة.

فقد شهد مركز لإيواء اللاجئين في منطقة تابعة لبلدية غوترسلو بولاية شمال الراين ـ وستفاليا الألمانية، صباح يوم أمس الخميس (18 يناير/ كانون الثاني 2018)، عملية احتجاز لرهائن انتهت بإصابة شخص نتيجة محاولة ترحيل عائلة من المهاجرين.

وصرحت الشرطة أن الأمر يتعلق بعائلة صدر بحقها قرار ترحيل بعد أن رُفض طلبها للجوء. وكانت دورية تابعة للشرطة قد توجهت إلى نزل اللاجئين المعني لمباشرة إجراءات الترحيل، غير أن العائلة رفضت الامتثال، فانقض أحد عناصرها على مسدس تابع لرجل أمن. عقب ذلك أطلقت عدة طلقات.

وتابعت شرطة غوترسلوه بأن بعض رجالها تمكنوا من مغادرة المكان، بينما احتجزت العائلة رهينتين في المنزل الذي كان يقطنه أفرادها داخل مركز اللاجئين. والرهينتان هما موظف تابع لمصلحة الأجانب وآخر لشركة أمن خاصة. وبعد الاستعانة بقوة أمنية مختصة في عمليات الاحتجاز، استسلمت العائلة.

الخبر صادر عن: و.ب/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

اقرأ أيضاً:

اللاجئون والترحيل: أرقام صادمة وأزمات إنسانية

وقف ترحيل السوريين الخطرين حتى نهاية 2018

ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم لايزال يتصدر خلافات مفاوضات تشكيل إئتلاف حاكم

للمرة الأولى في التاريخ: روبوتات تتفوق على الإنسان في القراءة، ماهو التالي؟

خدمة “أورتل كونِكت” الجديدة من أورتل : كل ما يخص الجاليات العربية في ألمانيا بين يديك