الرئيسية » باب ألمانيا » الخارجية الألمانية تؤكد إعدام الرهينة الألماني من قبل جماعة أبو سياف

الخارجية الألمانية تؤكد إعدام الرهينة الألماني من قبل جماعة أبو سياف

تم تأكيد إعدام الرهينة الألماني، الذي كان محتجزًا في الفلبين عند جماعة أبو سياف الإرهابية، وجاء هذا التأكيد في بيان أصدرته وزارة الخارجية الألمانية.

ووصفت الخارجية إعدام المواطن الألماني من قبل جماعة أبو سياف بالعمل الإرهابي البشع. وقال متحدث باسم الوزارة: “لم يعد هناك شك في أن الألماني المخطوف في الفلبين لم يعد على قيد الحياة، ونحن نشعر بصدمة عميقة حيال العمل البشع وغير الإنساني للجناة”.

ونقلت دويتشيه فيله عن وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، وصفه لإعدام الرهينة (70 عاما) بالعمل “المشين”. وقال خلال زيارة لنظيره الإيطالي انجلينو الفانو اليوم الاثنين في العاصمة الإيطالية روما إن السلطات الألمانية والفلبينية ستعملان كل ما يلزم  “لكي نلقي القبض على الجناة”.

كما أدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قتل الرهينة الألماني ووصفته بــ “الهمجي” و”البغيض “. وقال المتحدث باسم ميركل ، في برلين، إن المستشارة تعتقد أن القتل أظهر مدى تجرد الإرهابيين المتورطين فيه من الضمير والمشاعر الأنسانية. وأضاف المتحدث “علينا جميعًا أن نقف سويا ونحاربهم”.

وأدان جان مارك إيرولت وزير الخارجية الفرنسي إعدام الرهينة الألماني بقوله: ” في هذا الوقت الصعب، تقف فرنسا إلى جانب السلطات الألمانية والشعب الألماني”. كما أعرب إيرولت عن تضامن بلاده مع كل من ألمانيا والفلبين في مكافحة الإرهاب.

كما أدانت الفلبين أمس الاثنين “الذبح الوحشي” للرهينة الألماني. وكانت جماعة أبو سياف الفلبينية المتشددة بثت تسجيلاً مصورًا على الإنترنت يعرض لقطات لقطع رأس رجل تم تعريفه بأنه الرهينة الألماني “يورغن كانتنر”، الذي خُطِف في نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد انقضاء المهلة الممنوحة لدفع فدية قدرها 600 ألف دولار.

وكان كانتنر قد خُطف هو ورفيقته في نوفمبر/ تشرين الثاني أثناء إبحارهما في يخت قرب منطقة صباح شرقي ماليزيا ونقلا إلى جولو. وقُتلت رفيقته بالرصاص عندما حاولت مقاومة المتشددين.

وقال جيسوس دوريزا المستشار الرئاسي لعملية السلام الفلبينية، إن المسؤولين بذلوا قصارى جهدهم لإنقاذ كانتنر، الذي كان محتجزًا في جزيرة جولو بجنوب البلاد ولكن دون جدوى. وقال دوريزا في بيان “نأسف وندين بشدة الذبح الوحشي لرهينة آخر”.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرطة الألمانية في مدينة كولن تحبط هجوم إرهابي محتمل

“أحبطنا هجوم إرهابي محتمل”، هذا ما أكدته الشرطة الألمانية في مدينة كولونيا بعد مداهمات قامت بها بحثاً عن “أشخاص من خلفيات إسلامية يصنفون كخطيرين”. عمليات المداهمات أسفرت عن اعتقال ستة أشخاص. أعلنت شرطة مدينة كولونيا، كبرى مدن ولاية شمال الراين-فيستفاليا بغرب ألمانيا، أنها أحبطت هجوم إرهابي ...