الرئيسية » باب ألمانيا » البدء بمحاكمة رجال حراسة أساءوا للاجئين في واحدة من أكبر المحاكمات في ألمانيا
Picture Alliance / DPA

البدء بمحاكمة رجال حراسة أساءوا للاجئين في واحدة من أكبر المحاكمات في ألمانيا

بعد أربع سنوات من قيام حراس أمن ومشرفين على مخيم للاجئين في منطقة بورباخ الألمانية بحبس طالبي لجوء وضربهم وإذلالهم، سيبدأ الخميس 7 تشرين التاني/نوفمبر محاكمة لنحو ثلاثين متهماً في هذه القضية، التي تحظى بالأهمية في ألمانيا.

لقد أثار الفيديو الذي انتشر حينها على شبكات التواصل الاجتماعي استياء كبيراً في ألمانيا. الفيديو الذي تم تصويره بجهاز موبايل ويظهر رجال حراسة في نزل للاجئين وهم يقومون بمعاملة مهينة لأحد اللاجئين، حيت يطلب أحدهم من اللاجئ الاستلقاء على فراش مليء بالقيء، قبل أن يسأل الضحية رجال الحراسة “لماذا تضربوني؟”. فيما تُظهر صورة ثانية كيف يدعس أحد رجال الحراسة في هذا النزل على رقبة أحد اللاجئين وهو مطروح أرضاً.

هذا وستبدأ غداً في محكمة زيغن للقضايا الجنائية محاكمة جماعية لثلاثين متهماً بشأن هذه القضية، من بينهم حراس أمن في نزل بورباخ وموظفين إداريين. ويواجه هؤلاء تهماً متعددة من بينها المعاملة المهينة.

وقد أعد المدعي تقريراً من 30 ألف صفحة يوثق فيها 54 حالة اعتداء، وبالتالي فإن هذه المحاكمة الجماعية ستكون واحدة من أكبر المحاكمات التي تشهدها ألمانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، حيث يتعين على 31 متهماً أن يدافعوا عن أنفسهم في ظل الاتهامات المتعددة الموجهة إليهم.

المصدر: دويتشه فيلله – ي.ب/ ف.ي (ا ف ب)

 

اقرأ/ي أيضاً:

تعرف أكثر على حقوق اللاجئين القاصرين في ألمانيا؟

المنظمة الألمانية للأطفال تتطالب السلطات بالبحث عن الأطفال اللاجئين المفقودين

منظمة يمينية لإغاثة اللاجئين في لبنان! مالسبب؟

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور: الخريف في ألمانيا ـ طبيعة ساحرة وألوان ومهرجانات وطائرات من ورق

بدءاً من تحليق الأوز البري وصولاً إلى المعجنات الشهية، مروراً بجني العنب وعصر النبيذ، إلى المهرجات كلها مظاهر تدل على دخول فصل الخريف في ألمانيا، حيث تكون الطبيعة ساحرة والأجواء بديعة لاسيما في المناطق الريفية. النهار يصبح أقصر، يتغير لون أوراق الشجر من الأخضر إلى ...