الرئيسية » باب ألمانيا » الادعاء العام يحقق في هجوم هامبورغ بسبب “خصوصية” الحادثة.
الادعاء العام في ألمانيا يتولى التحقيق في هجوم هامبورغ

الادعاء العام يحقق في هجوم هامبورغ بسبب “خصوصية” الحادثة.

تولى الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا التحقيق في هجوم الطعن في مدينة هامبورغ “بسبب الأهمية الخاصة للواقعة”، وإذ يميل الادعاء العام إلى ترجيح فرضية وجود خلفية إسلاموية للحادث، بيد أنه يقول إن المنفذ تصرف من تلقاء نفسه.

وأعلن الادعاء العام الاتحادي الألماني في مدينة كارلسروه أمس الاثنين أنه تولى التحقيقات في هجوم الطعن الذي نفذه طالب لجوء فلسطيني مولود في الإمارات في أحد المتاجر. وأوضح الادعاء العام في كارلسروه أنه تولى التحقيقات “بسبب الأهمية الخاصة للواقعة”، حسب تعبيره.وذكرت دويتشه فيليه أن الادعاء الاتحادي أشار  إلى أنه من المرجح بقوة أن يكون للجريمة خلفية إسلاموية. بيد أنه رجح في الوقت نفسه أن يكون منفذ الهجوم بالسكين والبالغ من العمر (26 عامًا) قد اعتنق الفكر المتشدد من تلقاء نفسه.

وحسب الادعاء العام في كارلسروه، فإنه لا توجد أدلة تفيد بانتماء الرجل إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) أو أي مجموعة أخرى أو حتى تفيد بوجود اتصالات له مع أي منظمة أو أنه كان خاضعًا لتأثير أيّ من هذه الجماعات.

وتابع الادعاء العام أنه لا توجد إشارات أيضًا على وجود مشاركين آخرين أو مدبرين للهجوم، ولفت إلى أن الرجل كان قد قرر ” قبل يومين من الجريمة” أن يعيش على ما وصفته بـ “الطريقة الإسلامية” وأنه اتخذ قرار تنفيذ الاعتداء ” في نفس يوم الجريمة“.

وكان منفذ الهجوم قد جاء إلى ألمانيا عام 2015 وتقدم بطلب للجوء، لكن طلبه رفض، بيد أن السلطات لم تقم بترحيله نظرًا لوجود تعقيدات شديدة حسب ما أفاد عمدة مدينة هامبورغ أولاف شولتس.

وقام الجاني يوم الجمعة الماضي بمهاجمة مجموعة من الأشخاص داخل متجر بحي بارمبيك وراح يطعنهم مباشرة بسكين كانت في يده، وأدى الهجوم لمقتل شخص في الخمسين من العمر وجرح سبعة آخرين بعضهم جراحه خطيرة.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أربعة لصوص يسطون على بنك في قلب العاصمة برلين

اقتحم أربعة لصوص مقنعين إحدى فروع مصرف كوميرتس بنك في العاصمة برلين في مشهد هوليودي، إذ أفرغوا خزائن الأشياء الثمينة بالغرفة المحصنة دون “إزعاج الشرطة”، التي لم يصل العشرات من رجالها إلا بعد مغادرة اللصوص الأربعة. مرَّت ساعات العمل الأولى من يوم الخميس (16 أيار/ ...