الرئيسية » باب ألمانيا » ارتفاع في عدد الطعون الرابحة ضد قرارات رفض اللجوء

ارتفاع في عدد الطعون الرابحة ضد قرارات رفض اللجوء

نقلت صحيفة “زوددويتشه تسايتونغ” في عددها الصادر يوم أمس الإثنين عن المتحدثة باسم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن نسبة ربح الدعاوى القضائية للطعن بقرارات اللجوء في الأشهر السبعة الأولى من عام 2017 بلغ 27%.

وبالمقارنة مع عام 2016 فقد بلغت النسبة 13% فقط. وأضافت المتحدثة أن معظم الدعاوى ضد المكتب الاتحادي نجحت أمام المحاكم الابتدائية، في حين تم رفضها أمام محاكم الاستئناف.

وتابعت الصحيفة أن 44% من الدعاوى أمام المحاكم الإدارية جاءت لصالح اللاجئين. وجاء السوريون والأفغان في مقدمة من ربحوا تلك الدعاوى؛ إذ بلغت النسبة بين السوريين 69% ومن الأفغان 62%.

وفي تقرير موازٍ ذكرت “هيئة الإذاعة والتلفزيون” المحلية NDR أن “المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” بتّ خلال الأشهر السبعة الأولى في حوالي 444 ألف طلب. وفي نفس الفترة تم تقديم 208 ألف طعن أمام القضاء ضد تلك القرارات. غير أن المتحدثة باسم المكتب الاتحادي أوضحت أن جزء من الطعون تعود لقرارات صدرت في عام 2016.

وبلغ نسبة الطعون في عام 2017 حوالي 25% من مجموع القرارات الصادرة، في حين لم تبلغ نسبتها عام 2016 إلا 16%. وحسب تقارير متطابقة بلغت النفقات المالية التي تحملها المكتب الاتحادي أكثر من 19 مليون يورو منذ بداية عام 2017 وحتى 21 تشرين الثاني/نوفمبر منه. ويزيد هذا المبلغ بمقدار 7.8 مليون يورو عن كامل نفقات عام 2016.

الخبر صادر عن: خ.س/س.ك (د ب أ، ك ن أ)

اقرأ أيضاً:

تجهيزات في الخارجية الألمانية لاستئناف مناقشات لم الشمل اعتباراً من منتصف آذار القادم

متى وكيف يستطيع اللاجئ الاعتراض على القرارات الإدارية في ألمانيا

زيادة في عدد تأشيرات لم الشمل في ألمانيا عام 2017

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الزاوية القانونية: إليك كل ما تحتاج لمعرفته عن إلغاء العقود وفق القانون الألماني (التراجع عن العقد)

جلال محمد أمين. محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا هل تورطت بعقد لم تحسب له حساب؟… كثيراً ما يتورط اللاجئون والمهاجرون المقيمون في ألمانيا بعقودٍ مع شركات الإنترنت أوالهواتف النقالة، حيث تقوم تلك الشركات بإبرام عقود سنوية عن طريق وكلائها أو مندوبيها (أمام الأبواب) ...