in

ألمانيا: محاكمة لاجئ أضرم النار في مركز للاجئين بسبب خلاف على الصوم

Daniel Reinhardt/European Pressphoto Agency

بدأت في مدينة دوسلدورف الألمانية محاكمة لاجئ جزائري، بتهمة إشعال النار عمدًا في مركز لإيواء اللاجئين، العام الماضي بسبب خلاف حول الصوم في شهر رمضان.

وكان الشاب البالغ من العمر 27 عامًا، أقدم على إشعال النار في مركز للاجئين كان يقطنه آنذاك 282 لاجئًا، بعد مشادة حول الصيام في شهر رمضان، وتسبب الحريق بخسائر قيمتها حوالي مليون يورو. وبدأت المحاكمة اليوم (الإثنين 16 يناير/ كانون الثاني 2017) في مدينة دوسلدورف غرب ألمانيا.

وأفادت دوتشي فيلليه أن اللاجئ المتهم وهو من جنسية جزائرية أمام محكمة مدينة دوسلدورف. حيث وجه له الادعاء العام تهمة إشعال الحريق عمدًا،

كما اتهم المدعي العام لاجئًا آخر ذا جنسية مغربية بالتحريض على ارتكاب الجريمة.

يذكر أنه كان قد وقع خلاف قبل إضرام الحريق بين المقيمين في نزل اللاجئين، وكاان الخلاف حول تقديم وجبات غداء في النزل خلال شهر رمضان. حيث أثار توزيع الطعام في أوقات الصباح ووقت الغداء على اللاجئين غير الصائمين سخط اللاجئ الجزائري، مما أدى إلى حدوث شجارٍ ترتب عليه إضرام الجزائري الحريق عمدًا في النزل.

مواضيع ذات صلة

بالفيديو: النيران تستعر في مركز لإيواء اللاجئين في دوسلدورف

لاجئان سوريان على ذمة التحقيق عقب حريق بسبب الشيشة

اعتقال لاجئين تسببوا باشتعال حريق في مركز الإيواء

اترك تعليقاً

ترامب يهدد صناعة السيارات الألمانية ووزير الاقتصاد الألماني يدعو للهدوء

تعديل الشهادات الجامعية في ألمانيا في ازدياد والغالبية سوريون