الرئيسية » باب ألمانيا » ألمانيا غير المجهّزة لقيظ الصيف … كيف تواجهه؟

ألمانيا غير المجهّزة لقيظ الصيف … كيف تواجهه؟

الحر يدفع الألمان للقفز داخل النافورات أو أخذ حمام من البيرة، إذ بدأ موسم الصيف رسمياً في ألمانيا يوم الجمعة، ومن المتوقع أن تشهد البلاد موجة حر لم تشهد مثلها منذ 70 عاماً.

طقس سيء

بحسب الأرصاد الجوية ستشهد معظم المناطق الألمانية ارتفاعاً قياسياً في درجات الحرارة، وسيكون الطقس حاراً جداً وغير مقبول للكثيرين. إذ ستتجاوز الحرارة الـ30 درجة مئوية ويصبح حتى المشي مهمة صعبة. ويطلق الألمان على الطقس السيء بشكل عام مصطلح ” Hundewetter “.

كلب متعب

يبدو هذا الكلب المسكين متعباً جداً من الحرارة المرتفعة التي تجاوزت الـ30 درجة يوم الأحد الماضي، فأخذ قسطاً من الراحة في الشرفة. على أي حال، يواجه الناس – وربما الحيوانات أيضاً – صعوبة بالغة في النوم ليلاً نظراً لارتفاع درجات الحرارة هذه الأيام.

احتفالات

على الرغم من أن درجات الحرارة لم تتجاوز الـ30 درجة مئوية باستثناء يوم الأحد خلال عطلة نهاية الأسبوع، غير أن الطقس كان حاراً جداً بالنسبة لكثيرين. مثل زوار مهرجان ” Hurricane” في شمال ألمانيا بين مدينتي بريمن وهامبورغ، حيث يحتفل حوالي 65 ألف زائر. ولا يقتصر الاحتفال على الفرق الموسيقية فحسب، وإنما على الرغوة التي تغمر المحتفلين وتجلب بعض البرودة.

تبريد من نوع خاص

في المهرجانات التي تقام في الهواء الطلق، تطبق قواعد خاصة. وقد يكون حمام البيرة أحد أنواع التبريد المقبول. غير أن حضور حفلات لفرق موسيقية مشهورة عالمياً مثل “Foo Fighters” و “The Cure” و “Mumford & Sons” أو مغنين مثل “Macklemore” يتطلب الالتزام ببعض القواعد العامة لأي مهرجان.

مظلة ضد الشمس

الزوار في فعالية أو “مهرجان” يقام في دورتموند في الوقت ذاته يختلفون عن غيرهم. ففي يوم الكنيسة البروتستانتية الألمانية في دورتموند كانت هناك كمية أقل من المشروبات الكحولية، والموسيقى أقل صخباً، غير أن عدد الزوار أكثر. إذ تستقبل هذه الفعالية أكثر من 120 ألف زائر، هنا لا يحمي الزائرون أنفسهم من أشعة الشمس بالرغوة وإنما بالمظلة.

مسبح للنباتات والمشروبات

في “بركة” سباحة قابلة للنفخ يتم تبريد المشروبات مع لعب الحيوانات الظريفة القابلة للنفخ أيضاً. وتوضع أحياناً بعض النباتات في هذه البركة المنفوخة، لربما كانت هي الأخرى بحاجة للتبريد والاسترخاء من الطقس الحار!

بركة سباحة وسط النهر

إذا كنت تعيش في برلين، فيمكنك الاسترخاء في بركة سباحة تطفو في نهر “شبريه”. وقد يكون هذا رائعاً في الأيام المقبلة. فقد أكدت مصلحة الأرصاد الجوية الألمانية (DWD) على أن درجات الحرارة ستسجل مستويات قياسية في شهر حزيران/ يونيو وستكون في أقصاها يوم الأربعاء القادم على أبعد تقدير. ومن المتوقع أن تحطم الرقم القياسي السابق 38.2 درجة مئوية الذي بلغته في مثل هذا اليوم عام 1947 في فرانكفورت.

بحيرة البجع

لاشك بأن هذين الزوجين في حي كروزبرغ في برلين يرغبان بالسباحة هرباً من حرارة الطقس. غير أن وجود البجع في المياه لا يشجعهما على ذلك. إذ لا ينصح بالاقتراب من البجع وخصوصاً في المياه، وفي هذه الحالة يكون الاسترخاء في مناطق الظل حل أفضل.

طريقة غريبة لتبريد الجسم

في كل المدن الألمانية هناك نافورات. هذا الصبي لم يتمكن من الصمود أمام برودة المياه فقفز إلى نافورة في حي كارل ماركس ببرلين. انتبه إذ لا يسمح بالسباحة عادة في نافورات المياه في ألمانيا.

شمس حارقة!

عليك ارتداء ملابس مناسبة تحمي بشرتك من أشعة الشمس الحارقة وخصوصاً إذا كنت تعاني من حساسية من أشعة الشمس. أو أن تخرج في المساء فقط كما يفعل هؤلاء الشبان احتفالاً بقدوم الصيف بنهاره الطويل وليله القصير.

المصدر: دويتشه فيلله – ماركو مولر/ ريم ضوا.

شاهد أيضاً:

بالصور: الرسوم الكارتونية تتناول مواضيع تتعلق بالثقافة الألمانية!

بالصور: ألمانيا بلد المستأجرين… معلومات وعادات حول المسكن والإيجارات

بالصور: في حضرة الآباء المؤسسين لموسيقا الجاز

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

انفجار داخل منجم في ألمانيا: نجاة كافة العمال العالقين تحت الأرض على عمق 700 م

تمكن كافة العمال الذين علقوا في منجم بمنطقة تويتشنتال بولاية سكسونيا-أنهالت شرقي ألمانيا من الخروج منه بسلام، بعد وقوع انفجار داخله يوم الجمعة 8 تشرين الثاني/ نوفمبر. وذكرت الشرطة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن جميع عمال منجم تويتشنتال خرجوا سالمين. وكان متحدث باسم هيئة ...