in ,

“نريد استعادة جزرنا”.. سكان الجزر اليونانية يطالبون برحيل اللاجئين

تظاهر الآلاف من سكان الجزر اليونانية التي تأوي أعداداً كبيرة من مخيمات اللاجئين، للمطالبة بإخراج طالبي اللجوء من جزرهم فوراً.

ونفذ سكان جزر ليسبوس وساموس وخيوس إضراباً عاماً توقفت خلاله الخدمات العامة، وتجمع المحتجون في الساحات الرئيسية رافعين شعارات “نريد استعادة جزرنا.. نريد استعادة حياتنا” و “الاتحاد الأوروبي.. عليك أن تتحمل نصيبك”.

وبينما كانت الاحتجاجات فيما مضى لا تحظى بالكثير من الاهتمام والتضامن بين المجتمعات المحلية في اليونان، ارتفع عدد المحتجين هذه المرة بشكل ملحوظ، ففي جزيرة ليسبوس وحدها شارك نحو 7 آلاف مواطن في مظاهرة جرت في الميناء الرئيسي للجزيرة.

Quelle: REUTERS
Quelle: dpa/Angelos Tzortzinis

وقال كوستاس موتزوريس، حاكم إقليم إيجة الشمالي إن “الكيل قد طفح، والسبب في مشاركة معظم السكان المحليين في المظاهرات يرجع إلى أن الجزر أصبحت مراكز احتجاز للمهاجرين القادمين من أكثر من 80 دولة”.

كما أعرب نوتيس ميتاراكيس وزير الهجرة اليوناني عن تعاطفه مع سكان الجزر، مشيراً إلى أن الاحتجاجات لها ما يبررها.

ويأوي مخيم موريا، أكبر مخيمات جزر ليسبوس، أكثر من 19 ألف طالب لجوء بينما هو مخصص لاستيعاب نحو 3 آلاف لاجئ فقط. وفي تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، أعلنت الحكومة اليونانية عن نيتها بناء مخيمات أكبر في الجزر، وهذا ما يرفضه المحتجون ويطالبون بنقل اللاجئين من الجزر اليونانية إلى داخل البر اليوناني.

يذكر أن اليونان أصبحت مجدداً العام الماضي نقطة عبور رئيسية إلى أوروبا بالنسبة للمهاجرين واللاجئين الفارين من الحروب والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا.

اقرأ/ي أيضاً:

“أطباء بلا حدود” تطالب بإغلاق مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية على الفور

العثور على جثث 6 مهاجرين ماتوا من البرد على الحدود اليونانية التركية

العنصرية مجدداً.. قرية يونانية تستقبل طالبي اللجوء بالحجارة

الأوسكار 2020: قائمة الأفلام والممثلين المرشحين للفوز بجوائز هذا العام

اعتقال يميني متطرف في قضية قتل رئيس بلدية “كاسل” والسبب خوفه من الأجانب