الرئيسية » باب مفتوح » عيادة أونلاين للاستشارات النفسية والجنسية
د. بسام عويل

عيادة أونلاين للاستشارات النفسية والجنسية

باتت حاجتنا للحصول على الاستشارات فيما يخص الصحة الجنسية والنفسية عن بعد (أونلاين) بدءاً من الإرشاد ووصولاً للعلاج إحدى الحاجات الملحة في حياتنا اليومية في ظل التغيرات الجمّة التي طرأت على حياة الإنسان المعاصر في السنوات الماضية.

ترافق ذلك مع ازدياد الوعي والاهتمام بكل من الصحة الجنسية والنفسية، لما اكتشفه الناس من أهميتهما في الوصول الى التكيّف الإيجابي والتوازن، إن على مستوى الأداء الفردي أو العائلي أو المهني، خاصة أن المعروض في مجال هذه الخدمات التخصّصية قاصر عن تغطية الاحتياجات الواسعة والملحة. علاوة على ذلك فقد ساهمت ثورة الإتصالات الحديثة بذلك عندما أصبح التواصل عبر الإنترنت هو سمة العصر الحاضر والمستقبلي.

وترافقاً مع توسع استخدامنا الواسع للإنترنت في تيسير معظم أمورنا الحياتية، فقد طرح الدكتور بسام عويل، منذ أكثر 15 سنة في بولندا، فكرة استخدام الإنترنيت في مجال الخدمات النفسية والاستشارات العيادية، وكان من أوائل الذين طوّروا مناهجه وأدواته وأجروا الأبحاث العيادية والعلمية في مجالاته. وقد استفاد الكثيرون من كتاباته والتدريبات المهنية التي قام بتنظيمها للسيكولوجيين والاختصاصيين الجنسيين في الجمعية البولندية للمعالجين التي يرأسها، بهدف حصولهم على شهادات الخبرة المهنية التي تؤهلهم نظرياً وعيادياً لممارسة مهنة تقديم الخدمات النفسية عن بعد.

ولدت فكرة الموقع الذي أطلقه الدكتور بسام عويل مؤخراً: “بسام عويل للاستشارات النفسية والجنسية أونلاين” كامتداد لعمله العيادي في مركزه الخاص في بولندا، بعد تلمّس الحاجة الماسة من قبل الكثير من السوريين في بلاد الشتات واللجوء إلى الخدمات التخصصية في مجالات الصحة النفسية والجنسية باللغة العربية عبر التواصل المباشر، بما يسمح لهم بتجاوز حاجز اللغة من جهة وغيرها من الحواجز الثقافية الأخرى التي تجعل الكثير منهم يخشون زيارة الأخصائي النفسي أو الجنسي في أماكن إقامتهم، لشعورهم بعدم فهم خصوصياتهم ومشكلاتهم من قبل المعالجين الأجانب. تم التصميم الأولي للموقع وفق آليات واضحة تجعل العلاقة بين طالبي الاستشارة ومُقدمها ذات طابع مهني، يقوم على أسس من الجدية والمسؤولية لكون هذه الخدمات مُنظمة ومأجورة.

يهدف موقع “بسام عويل للإستشارات النفسية والجنسية أونلاين” باللغة العربية للوصول إلى كل من يحتاجها بغض النظر عن مكان إقامته، ويسمح له بالحصول على الخدمات المهنية عالية الجودة وذلك عبر نشر الوعي والتثقيف النفسي وتقديم الاستشارات المتخصصة من تشخيص وتقييم واستشارة وإرشاد وعلاج نفسي وجنسي، وكذلك التدخل في الأزمات النفسية والجنسية، والعلاج الفردي والأسري، والمتابعة والدعم والتعزيز، وكذلك مساندة المرضى وأسرهم في مواجهة عبء الاضطرابات والمشاكل النفسية والجنسية التي ترافق المرض والإعاقة مع التركيز على الحفاظ على خصوصية من يطلب الإستشارة.

يقدم الموقع الاستشارات النفسية فيما يخص الاكتئاب واضطرابات الخوف والقلق والإدمان والمشاكل العاطفية والصدمات النفسية وكذلك الإضطرابات والمشكلات المتعلقة بالأداء الجنسي وانخفاض مستوى الرغبة الجنسية، اضافة للمشكلات المتعلقة بالميول المثلية الجنسية وغيرها من المشكلات التي تعيق الوصول إلى المتعة الجنسية.

ود. بسام عويل، دكتوراه علم النفس، اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية وكذلك علم النفس الجنسي والصحة الجنسية. حائز على العديد من شهادات التخصص والخبرة في الإرشاد والعلاج النفسي والجنسي. عمل في الجامعات البولندية بمنصب بروفيسور أكاديمي مايقرب من 24 سنة. رئيس الجمعية البولندية للمعالجين. له ما يقرب من مائة مقالة علمية وفصول في كتب منشورة باللغات البولندية والعربية والروسية والإنكليزية. كما نشرت له مجموعة كبيرة من الكتب ما بين إعداد وتأليف آخرها مؤلفه الجديد باللغة العربية: “علم النفس الجنسي العيادي”.

 

اقرأ/ي أيضاً:

الجنسانية كموضوع للعنف، وانعكاسات اللجوء على الصحة النفسية والجنسية للنساء

أمراض المهاجرين، متلازمة أوليسيس .. ضغوط الاغتراب وغياب الرخاء الاجتماعي – الجزء الأول

عن الصحة النفسية للاجئين في برلين… استراحة المحارب

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مطبخ من غربتي.. من مونتريال.. “قوت القلب خبزة ولبنة”

باسل عبدو. مهندس برمجيات سوري مقيم في كندا كعادته ولّى سراعاً صيف مونتريال القصير، لا شيء جديد في ذلك.. ولكن مع الأسف، لا شبع القلب من شمسه ليخزّن قليلاً من الدفء، ولا البدن أخد كفايته من فيتامين (د/D)، ولا الوقت أسعف أحداً ليخزّن كميةً وافرة ...