الرئيسية » باب مفتوح » رونالدو بعروضه الهزيلة يخيب آمال البرتغاليين، و بلجيكا تحقق فوزها الأول

رونالدو بعروضه الهزيلة يخيب آمال البرتغاليين، و بلجيكا تحقق فوزها الأول

مشعل الشوفي

ضمن منافسات المجموعة الرابعة، حقق المنتخب البلجيكي فوزه الأول في اليورو على حساب جمهورية ايرلندا، بثلاثة أهداف دون رد.

كان للنجم روميلو لوكاكو نجم ايفرتون الانكليزي، نصيب الأسد منها بتسجيله لهدفين في الدقيقتين 48 و 70، من تمريرتين لنجم تشيلسي ايدين هازارد. فيما تكفل فيتسيل لاعب زينيت الروسي، بتسجيل الهدف الثالث عند الدقيقة 61 من رأسية داخل المنطقة.

فوز وضع البلجيكيين ثاني الترتيب بثلاث نقاط بعد إيطاليا المتصدر بست نقاط فيما تجمد رصيد ايرلندا عند نقطة واحدة وهو نفس رصيد السويد الثالثة بفارق الأهداف.

أولى مواجهات الجولة الثانية للمجموعة السادسة جمعت منتخبي أيسلندا و المجر. مواجهة كانت متكافئة في شوطها الأول، مع أفضلية نسبية للمجريين.

13474003_1205240139494356_1887813567_n

وقبل نهاية الشوط بست دقائق، تحصلت ايسلندا على ضربة جزاء نفذها سيدرسون بنجاح، انتهى معها الشوط كما تمناه الايسلنديون.

شوط ثاني تحمل عبأه دفاع أيسلندا ومن خلفه الحارس هندرسون، حيث ضغط أحفاد بوشكاش بكل أسلحتهم بغية التعديل، و هذا ماتحقق لهم قبل النهاية بثلاث دقائق عن طريق مدافع أيسلندا الي أحرز هدفًا في مرماه. لتثبت اليورو مرة أخرى أنها بطولة اللحظات الأخيرة.

المباراة الثانية لحساب المجموعة السادسة جمعت البرتغال و النمسا، شوطٌ أول بدأ عكس المتوقع بضغط نمساوي على البرتغال، والذين سرعان ما حولوا الوجهة للمرمى النمساوي و استعادو زمام الأمور.

تسابق نجوم البرتغال في إضاعة الفرص السهلة، عبر كل من ناني وكرستيانو و موتينيو ،غير مستفيدين من ارتباك دفاع وحارس النمسا. في المقابل الفرصة الوحيدة للنمسا، كانت من حرة مباشرة نفذها نجم وسط بايرن الألماني ديفيد ألابا، أبعدها المدافع بصعوبة من حلق المرمى.

الشوط الثاني كان مماثلاً لسابقه. ضغط هجومي برتغالي قابله استسلام شبه كامل للنمساويين.

13487842_1205231119495258_1763434783_n

الحدث الابرز خلال اللقاء، كان بعدم تسجيل الدون البرتغالي رونالدو أي هدف، من 17 محاولة على المرمى، من ضمنها ضربة جزاء ارتدت من القائم الأيمن في ربع الساعة الأخيرة من اللقاء. وبذلك تجمد رصيد البرتغال عند نقطتين في المركز الثالث وبفارق الأهداف عن أيسلندا، فيما حققت النمسا نقطتها الأولى و حلت رابعة، والصدارة ذهبت للمجر برصيد أربع نقاط.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماذا سيكتب عنا التاريخ ؟!

زيد شحاثة. كاتب من العراق ماذا سيكتب عنا التاريخ ؟! يخاف العرب كثيراً على صورتهم التي يراها الناس عنهم، فنراهم كثيراً ما يهتمون بما يظهر منهم، الشكل والهيئة والمظهر العام، بل والانطباع الذي يتولد عنهم لدى الأخرين.. ويعطون لذلك أهمية كبرى فوق ما تستحق، وخصوصاً ...