in

الاحتفال بالتسجيل بالمدارس ومشاركة الأهل – عادات غريبة وهيكلية مهمة

ليزي فوليك* صحافية ألمانية

ترجمة: دينا أبو الحسن

 

بعد انقضاء عطلة الصيف، سوف يلتحق عدد كبير من الأطفال بالمدارس لأول مرة في حياتهم. إلى جانب المعلومات المتوفرة باللغة العربية وغيرها حول نظام المدارس الألماني، هناك الكثير مما يجب معرفته حول كيفية تأثير الحياة المدرسية بالحياة الأسرية، والتفاعل بين الأطفال ورفاق صفهم وأهلهم كذلك. تعد المدرسة المكان الذي تلتقي فيه العائلات خلال الأعوام القادمة، وتقام فيه الحفلات الصيفية، ويدعو فيه المعلمون الأهل للقاء في أمسيات مخصصة لهم، والمكان الذي ينشئ الأطفال والأهل فيه صداقات جديدة.

 

اليوم الأول في السنة الأولى، والعامل السحري

 يعد اليوم الأول في السنة الدراسية الأولى يوم احتفال، باعتباره بداية فصل جديد في الحياة. تدعو المدارس الابتدائية عادة إلى احتفال في يوم السبت الأول من السنة الدراسية الجديدة، وترحب بانضمام الأطفال والآباء والأمهات والأجداد إلى هذا الحفل، الذي يتطلع إليه الأطفال بشوق. يحضر الأطفال معهم أول حقيبة مدرسية كانوا قد اختاروها قبل أسابيع، ويحملونها بفخر. ولكن العامل السحري في هذا الحفل هو مخروط الحلوى، وهو عبارة عن طبق كرتون يتراوح طوله بين 70 و85 سنتيمترًا ملفوف على شكل مخروط، يحتفظ به الوالدان أو الجدان في مكان سري قبل الحفل.

من المنطقي طبعًا وضع أشياء مفيدة في المخروط. يحصل الآباء قبل بدء الفصل الدراسي على قائمة من المدرسة بما يجب شراؤه، خاصة المحايات وأقلام التلوين والأقلام الشمعية والألوان المائية، حيث تجد هذه الأغراض طريقها إلى المخروط، ولكن نظرًا لكون الحياة المدرسية قد تفتقد إلى الحلاوة على المدى البعيدة، لا بد من وجود بعض الحلوى أيضًا في المخروط، بالإضافة إلى الشوكولاتة، وربما توضع فيه تفاحة أو برتقالة. يمكن شراء مخروط الحلوى جاهزًا أو صنعه منزليًا، حيث أصبح ذلك أكثر شيوعًا بين الآباء والأمهات المبتكرين في الأعوام الأخيرة.

تعرض بعض المدارس مخاريط الحلوى الخاصة بالأطفال بطريقة منظمة، مثلاً على شكل شجرة، وتقدمها للأطفال بعد الحفل وقبل أن يذهبوا إلى صفوفهم. إذا كنتم من متابعي أفلام هاري بوتر، يمكنكم تصور المشهد التالي، طبعًا دون تدخل السحر. عادة ما تلقى الخطابات في قاعة المدرسة، حيث يرحب المدير بالعائلات، ويقدم لهم معلمي الصف الأول. يغادر التلاميذ بعد ذلك القاعة مع معلميهم، حيث يتعرفون على أماكنهم وزملائهم ومعلمهم والقوانين الأساسية.

في هذه الأثناء، يلتقي الجميع في باحة المدرسة إذا كان الطقس يسمح بذلك، ويحصل الآباء والأمهات على فرصتهم الأولى في التعرف إلى بعضهم ويلتقون أيضًا بالآباء والأمهات الذين سبقوهم في العام الماضي، حيث أن أهل طلاب الصف الثاني غالبًا يضطلعون بتنظيم الحفل، إذ يحضرون معهم بعض الحلويات المنزلية والقهوة والشاي، كما ينظفون الصحون. وأثناء التنظيف، يغادر طلاب الصف الأول وأهلهم المدرسة، وتتابع بعض العائلات احتفالاتها الخاصة بعد ذلك.

dpa

مواعيد مهمة يجب على الأهل التواجد فيها، والتواصل بين المعلمين والمدرسة والأهل حتى الصف العاشر

رسالة الأبوين

بعد عدة أسابيع من بدء الدراسة، يحضر الأطفال معهم إلى البيت رسالة إلى الأبوين، وعادة ما يطلب من الأهل التوقيع على استلام هذه الرسالة وقص الجزء الخاص بالتوقيع وإرساله إلى المعلم.

الرسالة الأولى في الفصل الدراسي عادة ما تكون دعوة إلى أمسية خاصة بالأهل، يتم خلالها لقاء معلمي أبنائهم، وتلقي انطباعاتهم وآرائهم عن تأقلم أبنائهم في المدرسة وسلوكهم، وتوضيح أهداف الفصل ونوعية الأنشطة التي تقدمها المدرسة. كما يود المعلم أن يتعرف إلى الوالدين والوضع الأسري بشكل أفضل. هنا عليكم ذكر المؤهلات العلمية التي تحملونها، مما يساعد المعلمين في فهم السلوك الفردي للأطفال. قد يكون هذا مهمًا في الحكم على تصرفات الطفل وتقديم الدعم له بأفضل الطرق المناسبة. كما يتم في هذه الجلسة اختيار ممثلي الأهل.

تمثيل الأهل إلزامي في قوانين المدارس في كافة الولايات الاتحادية الألمانية، ويختار الأهل في كل صف ممثلين عنهم. من ضمن هؤلاء الممثلين، يتم اختيار ممثلي الأهل على مستوى المدرسة والمدينة والولاية.

بالنسبة للحياة اليومية في المدرسة، تكفي معرفة أن ممثلي الأهل قد يكونون حلفًا مهمًا إذا وقع أحد التلاميذ في مشكلة، ولم يعرف الأهل كيفية التصرف حيالها. إذا واجه طفل مشكلة مع رفاق صفه، كالتخويف مثلا، أو أحس أن أحد معلميه لا يعامله بشكل منصف، قد لا يرغب في تدخل الأهل، لأنه يعتقد أن تدخلهم سيزيد المشكلة سوءًا. في هذه الحالة، من الأفضل أن يطلب الأهل مساعدة ممثليهم عوضًا عن الشعور بالعجز أمام المشكلة. يستطيع الممثلون طرح المشكلة مع الإدارة أو المعلم دون ذكر صاحبها، كما يستطيعون لعب دور في الوساطة.

لكل هذه الأسباب، من المهم جدًا الحضور في هذه الأمسية للتعرف إلى الآباء الآخرين والمعلم، حتى لو كان الأهل لا يرون أنهم يفهمون اللغة الألمانية بشكل كافٍ لمتابعة الحديث. أظهرت العقود الماضية أن المعلم قد يعتبر الأهل غير مهتمين بمستقبل أطفالهم إذا لم يتواصلوا معه ومع المدرسة، وفي هذه الحالة أيضًا قد يرون التواصل مع الأهل غير مجدٍ إذا لم تسر الأمور على ما يرام.

ربما يكون من المفيد أن تنظم المدارس الألمانية مجموعة مترجمين لهذا النوع من الفعاليات، ولكن حتى ذلك الحين، قد يكون من الأفضل للأهل أن يطلبوا ممن يستطيع الحضور، وربما من آباء آخرين، أن يترجموا أثناء الأمسية. كثيرًا ما يكون التنظيم الذاتي أسرع من التنظيم البيروقراطي.

إذا لم تصل رسالة الأهل، قد تكون موجودة في أسفل الحقيبة المدرسية. يقول بعض الآباء المتمرسين إن أطفالهم كانوا يجمعون هذه الأوراق ويخبئونها في حقائبهم، وأنها ظهرت كلها مع نهاية الفصل الدراسي. قد يكون من المفيد سؤال الأطفال عما حدث في المدرسة أثناء الأسبوع، وإلقاء نظرة على محتويات حقائبهم.

1997362_orig

يوم مؤتمر الأهل في المدرسة الثانوية

في المدرسة الثانوية، تتعدد المواد ومعها المعلمون الذين على الأهل التعامل معهم. ولا يمكن جمعهم بسهولة في أمسية واحدة للقاء الأهل، ولذا تنظم المدرسة يوم مؤتمر للأهل مرة كل فصل ليتمكن الأهل من لقاء بعض المعلمين.

يحصل الآباء الذين يشعرون بالحاجة للحديث إلى أحد المعلمين على فرصة للقائه أو لقائها شخصيًا في المدرسة، وعادة ما يحضر الأولاد إلى البيت جدولاً بأسماء الموظفين وساعات دوامهم، مما يساعد المدرسة على التحضير لهذا اليوم، أو هذه الأيام.

على الأهل أن يختاروا موعدين أو ثلاثة على الأقل من المواعيد المتاحة للقاء أي معلم، حيث أن الجميع يحصلون على الجدول في نفس الوقت. وبعد إعادة الأوراق إلى المدرسة، على سكرتير المدرسة وضع جدول مواعيد يوم اللقاء. كلما تمت إعادة الورقة إلى المدرسة في وقت أقرب، كلما زادت فرصة الحديث مع المعلم.

حتى لو كان أداء التلميذ جيدًا في المدرسة، على الأهل أن يغتنموا فرصة لقاء معلم أو أكثر من معلمي أبنائهم الذين لا يعرفونهم. المعلمون بدورهم يقدرون هذه البادرة التي تدل على اهتمام الأهل، وينظرون للطفل بطريقة مختلفة.

بعض الروابط التي تحتوي معلومات مفيدة

لمعرفة المزيد عن نظام المدارس الألماني، يرجى زيارة الروابط أدناه. تختلف قوانين المدارس من ولاية اتحادية لأخرى ببعض التفاصيل، إلا أن هيكلية المدارس الابتدائية والإعدادية متشابهة إلى حد كبير.

نظام المدارس في نوردراين فيستفالن، وخاصة كولونيا:

http://ki-koeln.de/languages/

في هذا الرابط تجدون: معلومات للوالدين عن المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية في ألمانيا.

التفاصيل المذكورة هنا عن الدروس باللغة الأصلية قد تشير إلى إجراء شائع في كولونيا فقط، وليس بالضرورة في المدن الأصغر أو الأرياف. ورغم ذلك، فهي توضح أن التدريس باللغة الأصلية ممكن.

نظام المدارس في نيدرزاكسن: اضغط arabisch في السطر الثاني على الرابط التالي:

http://www.nds-fluerat.org/17624/aktuelles/recht-auf-bildung-informationen-zum-schulsystem/

فيديوهات بالعربية عن نظام المدارس في نيدرزاكسن: على الرابط التالي، تصفح نزولاً إلى أن تجد: معلومات للأهل عن النظام التعليمي في ولاية نيدرزاكسن باللغة العربية، واختر الفيديو الذي ترغب في مشاهدته.

http://www.men-nds.de/index.php?option=com_content&view=category&layout=blog&id=68&Itemid=98

اترك تعليقاً

أطعمة تؤثر على جاذبية الرجل أمام الجنس اللطيف

اشتباكات بين مواطنين من اليمين المتطرف وطالبي لجوء في ألمانيا