الرئيسية » باب القلب » بورتريه مهاجرون في ألمانيا: الدكتور عمار عرب

بورتريه مهاجرون في ألمانيا: الدكتور عمار عرب

إعداد ميساء سلامة وولف

 في هذه الزاوية نعرّفُ القراء بشخصيات من المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا منذ سنواتٍ طويلة، وتمكنوا من إعادة بناء حياتهم ومستقبلهم بعيداً عن أشكال وحدود الانتماء التقليدي، وحققوا نجاحات في مجالاتٍ عديدة، فاحتضنتهم هذه البلاد وصارت لهم وطناً.

هو الابن البكر لأسرة دمشقية متوسطة، وُلد في مدينة دمشق العام ١٩٧٨. واجتاز الثانوية العامة بتفوق ليختار كلية الطب البشري بدمشق لدراسته الجامعية، وتخرج منها العام ٢٠٠١.

اهتمامه بالجراحة العصبية جعله يتابع اختصاصه في هذا المجال في مستشفى دمشق التابع لوزارة الصحة. وهناك أنهى فترة تخصصه هذا بأعلى المعدلات.

طموحه لم يتوقف هنا، فحاول الحصول على منحة لتعميق اختصاصه في أوروبا، لكنه لم يتمكن من الفوز بها بسبب عدم وجود “واسطة”، الأمر الذي كان في غاية الأهمية في سوريا كما هو معروف، لذلك فقد قرر السفر على حسابه الشخصي إلى ألمانيا في العام ٢٠١٠، بعد حصوله على قبول من إحدى المشافي هناك لتعميق اختصاصه في مجال الجراحة العصبية الدماغية المجهرية، مع أن تدبّر الأمور المادية آنذاك لم يكن شيئاً يسيراً.

في ألمانيا عانى د. عمار عرب، كما غيره الكثير من المهاجرين، من بعض التمييز ضده في سعيه للحصول على شهادة Facharzt الألمانية، لكن إصراره على تجاوز العقبات التي واجهته مكّنه من الحصول على الشهادة، ثم التعيّن كاختصاصي في مستشفى مدينة كوبلنز التابع لجامعة ماينز الألمانية. هناك عمل على تعميق اختصاصه في مجال الجراحة المجهرية الدقيقة للدماغ، وجراحة أمهات الدم الدماغية، واستئصال الأورام العصبية والآفات الوعائية للدماغ بطريقة minimal invasive surgery، وجراحة تثبيت العمود الفقري باستخدام O-Arm وتقنيات الروبوت وNavigation.

العام ٢٠١٨ كان عاماً مليئاً بالفرص والنجاح، فقد عُرضت عليه فرصة العمل في سلسلة مشافي Westpfalz-klinikum  في مدينة Kusel التابعة لمنطقة كايزرسلاوترن، والتابعة علمياً وإشرافياً لجامعتي هايدلبرغ وهومبورغ المعروفتين. وعرض عليه العمل بصفة Oberarzt للجراحة العصبية، كذلك أتيحت فرصة الحصول على تحت اختصاص بمجالNeurochirurgische Frührehabilitation  إعادة التأهيل الجراحي العصبي، وهو اختصاص موجود في قليل من دول العالم. وبعد التحاقه بالعمل في هذا المشفى بستة أشهر فقط حاز منصب رئيس قسم ثاني بالوكالة ونائباً للمدير بصفة leitender Oberarzt.

من الناحية الفكرية كانت للدكتور عرب مقالات وأبحاث عديدة في كثير من المواقع والجرائد المعروفة، في مجال التعريف بالعلمانية ومناهضة الأفكار العرقية ومكافحة التمييز، ومحاضرات في مراكز عدة في ألمانيا حول حقوق الإنسان والمرأة والطفل.

أما من الناحية السياسية فقد انتسب إلى “تيار بناء الدولة السورية”، وأصبح نائباً لرئيس التيار، قبل أن يستقيل في العام ٢٠١٧ لأسباب شخصية. وكان من الداعين إلى حل سياسي شامل لبناء وطن ديمقراطي علماني للجميع.

بعد حصوله على الجنسية الألمانية التحق د. عرب بحزب SPD الذي يوافق ميوله الديمقراطية والاشتراكية المعتدلة، ليستمر في العمل لأجل حقوق الإنسان ونبذ العنصرية والتشدّد والتمييز.

خاص أبواب

 

اقرأ/ي أيضاً:

بورتريه: مهاجرون في ألمانيا – المصور والمخرج السينمائي الفلسطيني محمد مواسي

بورتريه: مهاجرون في ألمانيا – الموسيقي ياسر مختار

بورتريه: مهاجرون في ألمانيا – لميس سيريس

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوريا وذكرى الثورة العظيمة

مئات الآلاف من الشهداء تحت قصف الطائرات والمدافع والبراميل المتفجرة ورصاص القناصين والسلاح الكيماوي، مئات الآلاف من المعتقلين وعشرات الشهداء تحت التعذيب، ملايين المهجّرين بين نازح في الداخل ومهاجر في الخارج، عشرات الآلاف من البيوت المدمرة، خراب على كل شبر من الأرض السورية، هذه حصيلة ...