in

باكيري ياتا من رحلة اللجوء بحرًا إلى الدوري الألماني لكرة القدم

تعاقد نادي هامبورغ الرياضي HSV والذي يلعب في الدوري الألماني الأول للمحترفين البونديسليغا مع اللاجئ الغامبي باكيري ياتا الذي عبر المتوسط بقارب مع غيره من اللاجئين العام الماضي ليحقق حلمه باحتراف كرة القدم في ألمانيا.

3,w=650,c=0.bildياتا لم ينتسب سابقاً الى أي نادي رياضي واحتفل الأسبوع الماضي بعيد ميلاده الثامن عشر، وسيحصل حاليًا بانضمامه إلى النادي على راتب شهري مقداره عشرة آلاف يورو.

وكانت إدارة النادي قد انتظرت حتى بلغ الفتى الثامنة عشرة لتتمكن من التعاقد معه كمحترف بحسب قوانين الفيفا الصارمة في هذا الشأن، وإلا لكانت تعاقدت معه سابقًا.

باكيري ياتا اللاجئ الغامبي الشاب عبر البحر منذ عام إلى ايطاليا ومنها إلى ألمانيا، كان قد نشأ وحيدًا دون أهل ولم يلعب مع أي نادٍ من قبل، صرح بأنه خاطر بنفسه بالرحلة إلى أوروبا صيف عام 2015 ليتمكن من الحصول على الفرصة التي يستحقها، وعند وصوله تبنته أكاديمية “لوثر كانينبرغ” التي تعنى بالشباب المنعزلين، حيث تعلم اللغة الألمانية ولفت انتباه الأكاديمية إلى مواهبه الرياضية، مما أتاح له التدريب مساء مع فيردر بريمن. وقال في هذا الخصوص “من الاثنين إلى الجمعة، كنت اذهب في الصباح إلى المدرسة، وأتدرب بعد الظهر بمفردي مع مدربي محمود اقطاش، كان الأمر جديدا ومشوقا بالنسبة لي “، وقال عنه مدرب الفريق برونو لاباديا “إنه لاعب مهم جدا ليس لأجل قصته وإنما بسبب مواهبه الرياضية”.

عبر ياتا عن سعادته بالقول “هذا رائع بالنسبة لي، وتحدٍ كبير أن العب مع ناد كبير مثل هامبورغ”.

اترك تعليقاً

الخارجية الأمريكية: دبلوماسيون ينتقدون سياسة أوباما ويطالبون بضرب حكومة الأسد

أطباء بلا حدود ترفض تمويل الاتحاد الأوروبي احتجاجًا على سياسته بخصوص اللاجئين