in ,

مقال مشترك لوزيرين أوربيين يقول: لا يمكننا بيع المهاجرين “وهم” الترحيب اللامحدود

حذّر وزيرا داخلية ألمانيا وإيطاليا  في مقال رأي مشترك نشرته صحيفة ألمانية مما وصفاه بـ”وهم الترحيب اللامحدود” بالمهاجرين، مؤكدين أن ذلك لا يخدم سوى أعمال المهربين. ودعا الوزيران لتعزيز التعاون بين أوروبا ودول شمال إفريقيا.

في مقال رأي مشترك، نشرته صحيفة “دي فيلت” في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أكد وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير ونظيره الإيطالي ماركو مينيتي أن “الترحيب اللامحدود” بالمهاجرين هو وهم، باعتبار أن ذلك يشجع المهربين على مواصلة أعمالهم الإجرامية. ودعا الوزيران إلى ضرورة تقوية التعاون مع دول شمل إفريقيا، خصوصا ليبيا كسبيل لضبط تدفق حركة الهجرة اتجاه أوروبا.

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي يعتزم تحفيز خفر السواحل الليبي بالأموال على المشاركة في برنامج تدريبي بدأه الاتحاد بسبب أزمة اللاجئين. ويأمل الاتحاد الأوروبي أن يحقق برنامج إعادة بناء خفر السواحل اللبيبي تراجعًا واضحًا للهجرة غير المنضبطة عبر البحر المتوسط إلى أوروبا على المدى المتوسط. إذ لم يعد في ليبيا قوات خفر سواحل فعالة جراء الحرب التي تعاني منها البلاد عقب الإطاحة بنظام الزعيم الليبي معمر القذافي. ويفد إلى إيطاليا عبر ليبيا شهريًا أكثر من عشرة آلاف مهاجر في المتوسط. وتشارك ألمانيا في برنامج التدريب بتمويل مالي.

وذكرت دويتشه فيليه نقلاً المنظمة الدولية للهجرة إن مهربي البشر يكسبون نحو 35 مليار دولار سنويًا على مستوى العالم ويحركون مأساة المهاجرين الذين يفقدون حياتهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا.

وتتزايد أعداد من يموتون وهم يفرون من إفريقيا ومناطق أخرى بسبب الصراعات والأزمات الإنسانية محاولين الوصول إلى أوروبا عن طريق ليبيا ويشجعهم على ذلك مهربون.

المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط: غزة لن تكون مكانا صالحًا للعيش خلال عامين

أحدث أفلام “الرجل العنكبوت” يرفع أسهم شركة سوني