in

عين على فلسطين

 

أغلقت جرافات الجيش الإسرائيلي مداخل بلدة قباطية القريبة من مدينة جنين بالكامل بالسواتر الترابية والحواجز، وعرقلت حركة المواطنين منها وإليها. من جانب آخر أكد نادي الأسير، أنه لم يتلق ردًا من الجانب الإسرائيلي بخصوص قضية الأسير محمد القيق، ما يعني أن محامي النادي سيتوقفون عن متابعة القضية في مساراتها القانونية الحالية.

وكانت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة قد أفادت أن هبوطًا حادًا طرأ على الحالة الصحية للأسير محمد القيق، حيث يتنفس بصعوبة بالغة وفقد القدرة على الكلام بشكل كامل، كما يعاني من احمرار في العينين وضعف كبير في الرؤية.

البقاء

وأعلنت قوات الجيش الإسرائيلي قتلها فلسطينيًا بالرصاص بعدما حاول طعن جندي إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، في حادث هو الأخير من موجة عنف مستمرة منذ خمسة أشهر تقريبا، من ناحية أخرى أفادت مصادر فلسطينية محلية بأن قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت فتاة على حاجز زعترا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة. وأوضحت المصادر أن الفتاة وهي ساجدة نظام محمود 17 عاما من قرية قصرة جنوب نابلس ترتدى جلبابا حاصرها الجنود عندما كانت تحاول قطع خط المشاة المخصص للمواطنين وقاموا باعتقالها بزعم أنها تحمل سكينا وتم نقلها إلى معسكر حوارة جنوب نابلس.

وكانت قوات الجيش الإسرائيلي قد شنت حملة اعتقالات بحق فلسطينيين من عدة مناطق بالضفة الغربية المحتلة حيث اعتقلت شقيقين من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، كما اعتقلت عشرات الشباب خلال الشهر الجاري بزعم محاولاتهم طعن جنود الاحتلال، وكانت المواجهات قد اندلعت بالقرب من مستوطنة “بيت ايل” قبل أن تمتد عند مدخل المخيم، فيما أطلق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط بكثافة نحو الفتية والشبان؛ مما أدى إلى إصابات.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع أكتوبر الماضي مواجهات بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار المستوطنين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

البقاء

من جانبه، أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة /أوتشا/ قيام الجيش الإسرائيلي بهدم تقريبا جميع المباني القائمة في التجمع البدوي الفلسطيني عين الرشاش في محافظة رام الله بحجة “عدم وجود تراخيص بناء”. وأضاف بيان /أوتشا / أن عملية الهدم استهدفت 43 مبنى، من بينها عشرة منازل، و25 مبنى ذا صلة بتربية الحيوانات وثمانية مطابخ خارجية، مما أدى إلى تهجير نحو 60 شخصا، بينهم 38 طفلا، يعيشون بشكل دائم فى التجمع فيما أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة عدد من الشباب، في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في بلدة جبع بمحافظة جنين، شمال الضفة الغربية.

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، أن حركته أنهت دراسة مسودة ورقة المصالحة التي تم مناقشتها مع حركة فتح في العاصمة القطرية الدوحة.

وقال أبو مرزوق: “نحن ننظر بجديه بالغة لإنهاء الانقسام، ونعتبر المصالحة الفلسطينية أولوية وطنية، وهي مقدمة في الأهمية على ما سواها من القضايا”.

اترك تعليقاً

Geschichten über die Hoffnung

العراق، من سيشارك في التحرير؟