الرئيسية » باب العالم » رأس ذئب في سيبيريا ينتظرنا منذ 40 ألف سنة… نتساءل ماذا رأى قبيل موته!…

رأس ذئب في سيبيريا ينتظرنا منذ 40 ألف سنة… نتساءل ماذا رأى قبيل موته!…

عثر أحد السكان المحليين في مقاطعة ياكوتيا في شمال روسيا على رأس ذئب ميت مغطى بطبقة كثيفة من الجليد داخل كهف صغير.

تنويه: الفيديو يحتوي على مشاهد لجثة ذئب قد يعتبرها البعض قاسية

لم يطرأ الكثير من التغيير على رأس الذئب فهو يبدو للوهلة الأولى وكأنه مات البارحة، بل حفظ بعناية داخل طبقة من الثلج الدائم (برمافروست)التي تغطي سيبيريا على مدار السنة.

لكن لون الذئب تغير قليلاً وأصبح شاحبا أقرب إلى اللون الأصفر.

يقول فاليري بلوتنيكوف رئيس الدائرة المختصة بدراسة النباتات والماموث في الأكاديمية العلمية في ياكوتيا “لا يوجد في يومنا الآن ذئاب بهذا اللون الأصفر. ربما يعود اللون إلى أكسدة التربة في المكان الذي وجد فيه الرأس”.

واستطاعت الأنسجة الطرية في رأس الذئب، كاللسان والدماغ والشعر أيضا، أن تنجو من التحلل كل هذه الفترة الطويلة وأشار بلوتنيكوف إلى أن الذئب ينتمي إلى فصيلة فرعية مختلفة عن ذئاب عصرنا، ويتوقع أن تكون تلك الفصيلة انقرضت مع انقراض حيوان الماموث وحلت مكانها الذئاب التي تعيش في ياكوتيا اليوم.

ويظن العلماء أن هذا الاكتشاف الفريد من نوعه قد يجيب على العديد من الأسئلة المتعلقة بالمحيط الحيوي الذي عاش فيه الذئب خلال تلك الفترة في العصر الجليدي السابق. آملين أن يقودهم هذا الاكتشاف إلى اكتشافات أخرى أيضاً.

المصدر: يورونيوز

إقرأ/ي أيضاً:

لإحياء ذكراه بعد وفاته… امرأة هندية تصبح جدّة لتوأم تم تلقيحه بعد وفاة ابنها

بالصور: حيوانك الأليف قد يحمل أمراض غير أليفة

بالصور: ألمانيا …معالم ثقافية تحت الأرض

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

في نهائي السوبر … تشيلسي ولامبارد قصّة جميلة بحاجة لمتابعة

عبد الرزاق حمدون – صحفي رياضي مقيم في ألمانيا “أنا أسوء الخاسرين في العالم وأنا أكره ذلك”، بهذه الكلمات صرّح فرانك لامبارد بعد خسارة السوبر الأوروبي أمام ليفربول. كلام مدرب البلوز ربما يفهمه البعض بصيغة أخرى لكن ما قصده فرانك كان واضحاً، أن فريقه يقدّم ...