الرئيسية » باب العالم » بريطانيا تهدد بمقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا

بريطانيا تهدد بمقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا

هدد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، بانسحاب منتخب بلاده من كأس العالم 2018، بحال ثبوت صحة الشكوك التي تحوم حول محاولة الحكومة الروسية تسميم الجاسوس الروسي والمحتجز لدى السلطات البريطانية، سيرجي سكريبال وابنته.

وقال جونسون أمام البرلمان البريطاني “من وجهة نظري الشخصية، أعتقد أنه سيكون من الصعب رؤية فريق يمثل المملكة المتحدة في كأس العالم القادم بشكل طبيعي”.

وأضاف وزير الخارجية البريطاني “في حال ثبوت الشكوك التي تساور الأعضاء، أعتقد أننا يجب أن نجري حواراً جدياً حول علاقاتنا مع روسيا”.

ويعاني سكريبال من ظروف صحية سيئة أدخلته العناية المركزة، بسبب تعرضه وابنته البالغة من العمر 33 عاماً، لمادة “مجهولة” في مدينة سالزبري البريطانية، وفقاً لتقرير الشرطة، حسبما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.

ونقلت ميرور، تصريحات أخرى لجونسون في نفس الجلسة قال فيها “لا نعرف ما الذي حدث في سالزبري بالضبط، ولكن إذا كان الأمر بنفس السوء الذي يظهر به، ستكون جريمة جديدة في سلسلة الجرائم التي نحمل روسيا مسؤوليتها”.

وأضاف وزير الخارجية البريطاني “من الواضح أن روسيا أصبحت قوة مؤذية ومدمرة، في حين تقف بريطانيا في طليعة الدول الساعية إلى إبطال مثل هذه النشاطات”.

وستؤدي مقاطعة المونديال -إن حدثت- إلى حرمان إنكلترا من المشاركة في مونديال 2022 بقطر، وفقاً للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، التي تنص على إلزامية مشاركة المنتخبات في جميع مباريات البطولة حتى الخروج منها، أو التعرض للحرمان في البطولة التي تليها.

ولا تعيش العلاقة الرياضية بين روسيا وإنجلترا فترة جيدة، بعد الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين جماهير البلدين خلال كأس أمم أوروبا 2016 في فرنسا.

يذكر أن المنتخب الإنجليزي وقع في المجموعة السابعة بكأس العالم إلى جانب بلجيكا وتونس وبنما.

المصدر: (CNN بالعربية)

اقرأ أيضاً:

اليسار الألماني: بلادنا أصبحت “مرتعاً لأنظمة الاستخبارات الأجنبية”

تقرير لـ دير شبيغل : الاستخبارات الألمانية تجسست على “بي بي سي” وصحفيين أجانب

عمليات التجسس الأمريكي تسبب خسائر بالمليارات للاقتصاد الألماني

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

2018: حرية الصحافة في تراجع، الديموقراطيات في انتكاس، الديكتاتوريات في تقدم، الكوكب باتجاه الجحيم…

تبين نسخة 2018 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي أنجزته مراسلون بلا حدود، تصاعد الكراهية ضدّ الصحافيين. ويُمثل العداء المُعلن تجاه وسائل الإعلام الذي يشجعه المسؤولون السياسيون وسعي الأنظمة المستبدة لفرض رؤيتها للصحافة تهديدا للديمقراطيات. يكشف التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي يقيّم كل سنة وضع ...