in

الموقف الروسي من القيادة التركية الشرعية فيما بعد محاولة الانقلاب

موسكو تؤكد استعدادها للعمل المشترك والبناء مع القيادة التركية الشرعية المنتخبة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان السبت 16 يوليو/تموز: “نؤكد استعدادنا للعمل المشترك والبناء مع القيادة الشرعية المنتخبة للجمهورية التركية بهدف تطوير العلاقات الثنائية، بما يخدم مصالح شعبينا، ومن أجل البحث عن السبل الفعالة لحل القضايا الدولية الملحة، وقبل كل شيء التصدي لخطر الإرهاب”.

وأفادت روسيا اليوم، أن موسكو دعت “السلطات والشعب التركي إلى حل جميع القضايا، من دون اللجوء إلى العنف، مع احترام النظام الدستوري”.

وأكدت الخارجية الروسية في بيانها: “موسكو قلقة إزاء الأحداث الأخيرة في الجمهورية التركية، وإن احتدام الأوضاع السياسية الداخلية على خلفية التهديدات الإرهابية القائمة في هذا البلد، والنزاع المسلح بالمنطقة، يشكل خطرا كبيرا على الاستقرار الدولي والإقليمي”.

كما اعتبرت موسكو في بيان خارجيتها إن احتدام الأوضاع في تركيا على خلفية التهديدات الإرهابية في البلاد، يشكل خطرا على الاستقرار الدولي والإقليمي.

وعاشت تركيا الليلة الماضية أحداث دراماتيكية بدأت بالصدمة من اعلان الانقلاب العسكري المفاجئ، وانتهت بالإعلان عن فشل الانقلابيين بالإطاحة بالحكومة الشرعية.

وقاتلت قوات الأمن التركية يوم السبت لسحق فلول محاولة انقلاب عسكري تداعت بعدما استجابت حشود لنداء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للنزول إلى الشوارع وترك عشرات المتمردين دباباتهم.

فيما وصف الرئيس التركي اليوم السبت 16 يوليو/تموز، محاولة الانقلاب بأنها “إهانة للديمقراطية واستهانة بالشعب التركي”.

اترك تعليقاً

رئيس الوزراء التركي في بيان بعد الانقلاب الفاشل

بالصور، من هو الشاب الذي رافق أردوغان طوال محنة الانقلاب