in

السجن لمواطن تركي رفض تقديم الشاي لإردوغان

© أ ف ب/أرشيف

اعتقلت الشرطة التركية الموظف المسؤول عن مقصف صحيفة “جمهورييت” التركية المعارضة، بتهمة “إهانة رئيس الدولة”، وذلك على خلفية قوله إنه يرفض تقديم الشاي لرجب طيب إردوغان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الصحيفة المعارضة لإردوغان يوم الإثنين، أن المواطن “سينول بوران” أودِعَ في الحبس الاحتياطي مساء الأحد، بتهمة التلفظ بعبارات غير ودية ازاء الرئيس التركي، حين أكد أنه سيرفض تقديم الشاي لإردوغان اذا زار مقر الصحيفة.

وكان رئيس تحرير الصحيفة والعديد من صحافييها قد سجنوا الشهر الماضي.

وأفادت فرانس برس، أن بوران نفى أثناء استجوابه، أن يكون أهان الرئيس لكنه أقر بأنه قال إنه لن يقدم له الشاي، بحسب الصحيفة.

استهداف فنانين وصحافيين معارضين

وأقيم نحو ألفي قضية في تركيا استهدفت فنانين وصحافيين ومواطنين عاديين، بتهمة الإساءة لإردوغان منذ انتخابه رئيسًا عام 2014، وتعرض هؤلاء لأحكامٍ بالسجن تصل إلى أربع سنوات. مما يشير بحسب معارضيه إلى ميوله إلى الاستبداد.

وتعتبر صحيفة جمهورييت العدو اللدود لإردوغان منذ نشرها العام الماضي تحقيقًا أكد أن الاستخبارات التركية تزود المسلحين الإسلاميين في سوريا بالسلاح.

وتم توقيف العديد من كوادر الصحيفة التي تعتبر إحدى آخر صحف المعارضة في تركيا، في الشهر الماضي بعد اتهامهم بانشطة “إرهابية” على صلة بتمرد أكراد تركيا ومحاولة انقلاب تموز/يوليو.

يُذكر أن النظام التركي شن بعد محاولة الانقلاب، حملة طرد وتسريح طاولت كل المجالات وخصوصا الصحافة.

اترك تعليقاً

استطلاع: مخاوف الألمان في العام الجديد الإرهاب والانحدار الاجتماعي

استطلاع: الألمان يشككون في نجاح اندماج اللاجئين في المجتمع