الرئيسية » باب العالم » الإعلام المطبوع يخسر معركته حتى مع المجلات الإباحية

الإعلام المطبوع يخسر معركته حتى مع المجلات الإباحية

تعتزم مؤسسةبلاي بوي “Playboy” الأميركية المشهورة، إيقاف إصدار النسخة الورقية للمجلة الإباحية، وتحويلها إلى موقع إلكتروني فقط.

وأكد مدير الشركة بن كون، بأنه يفكر في هذه المسألة، لكنه لم يتخذ قراراً نهائياً بعد، مضيفاً: “نريد التركيز على عالم “بلاي بوي”، الذي يعتبر أوسع بكثير من النسخة الورقة.

وأوضح مدير المؤسسة أن الشركة باتت تتكبد خسائر مادية، وأن المبيعات انخفضت بقيمة 7 مليارات دولار سنويا. بعد أن كانت تبيع ملايين النسخ المطبوعة شهرياً أثناء فترات رواجها، لتكون من أحد رموز الإعلام الإباحي المطبوع في تلك الفترة.

هذا وتجري محادثات منذ وفاة مؤسسها هيو هيفنر، في سبتمبر العام الماضي، حول بيع أسهم عائلته، التي تقدر بنسبة 35%.

يشار إلى أن هيو هيفنر أسس مجلة “بلاي بوي” عام 1953، في داره الشهيرة المعروفة باسم “بلاي بوي مانشن” في بيفرلي هيلز في لوس أنجلس.

الجدير بالذكر أن مؤسس المجلة ورئيس تحريرها لمدة 60 سنة متتالية كان إلى جانب ولعه بالنساء، يهوى إلى حد كبير الورق المطبوع، فقد جمع عدد هائل من الصور الفوتوغرافية ومقتطفات من الصحف، حتى أنه دخل موسوعة غينيس لجمع أكبر عدد من تلك المقتطفات والصور. لكنه فارق الحياة في 27 أيلول/سبتمبر من العام الماضي عن عمر يناهز 91 عاماً، مما سهل كما يبدو انتقال المجلة إلى الإعلام الرقمي بشكل كامل.

الخبر مترجم عن ديلي ميل

اقرأ أيضاً:

10 ملايين دولار من أموال صناعة الجنس والمواد الإباحية في سبيل عزل ترامب

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد تأجير ميناء طرطوس للقوات الروسية.. نظام الأسد يوقع عقد جديد مع الروس

احتفى إعلام النظام بتفاصيل أوردتها وكالات الأنباء الروسية حول بدء عمل بعثة روسية خاصة بالتنقيب عن الآثار قبالة السواحل السوريّة، عقب إجراء أبحاث أثرية من قبل الخبراء الروس. وبحسب التفاصيل فإنّ البعثة الروسية ستعمل على على التنقيب والبحث في المياه السورية، وذلك تنفيذاً لعقد وقعه ...