الرئيسية » باب العالم » “إذا كانت سفينة تحمل 26 رأس غنم و10 ماعز، فكم يبلغ عمر ربان السفينة؟”

“إذا كانت سفينة تحمل 26 رأس غنم و10 ماعز، فكم يبلغ عمر ربان السفينة؟”

جاء في امتحان الرياضيات للصف الخامس الابتدائي في إحدى مدارس اقليم شونتشينغ الصيني، سؤال غريب أثار الجدل بين التلاميذ وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

أثار سؤال الرياضيات الذي تعرض له تلاميذ الصف الخامس “إذا كانت سفينة تحمل على ظهرها 26 رأسا من الغنم و10 من الماعز، كم يبلغ عمر ربان السفينة؟”، جدلاً كبيراً. وأوضح المسؤولون عن التعليم في الصين، أن الهدف من طرح هذا السؤال على الأطفال هو التأكيد على تشجيع “الوعي النقدي”.

وبحسب ال BBC فقد تنوعت إجابات التلاميذ، حيث أجاب أحدهم بأن “الربان لابد أن يبلغ من العمر 18 عاماً على الأقل، حتى يُسمح له بقيادة السفينة”.

وأجاب آخر، “عمر الربان 36 عام، والسبب أن 26 +10 يساوي 36، وكان الربان يريد ان يعادل عدد الحيوانات بعدد سني عمره”.

وقال آخر: “لا أعرف كم يبلغ عمر الربان. ليس بامكاني حل هذا السؤال”.

إلا أن تعليقات الناس على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية لم تكن بهذه البساطة، إذ قال أحد المعلقين في موقع ويبو الصيني، “هذا السؤال لا يمت للواقع بصلة. هل يعرف المدرس (الذي وضع السؤال) الجواب؟”

وسأل آخر، “إذا كان في مدرسة 26 مدرساً، وكان 10 منهم لا يفكرون، فكم يبلغ عمر مدير المدرسة؟”

وبالمقابل دافع البعض عن المدرسة قائلين إن السؤال يشجع على التفكير التحليلي. وقال أحدهم، “الغرض من الموضوع هو تشجيع التلاميذ على التفكير، وقد نجح السؤال في ذلك”.

وقال آخر، “يجبر السؤال التلاميذ على تفسير طريقة تفكيرهم ويتيح لهم المجال ليكونوا مبدعين. يجب ان يكون طرح مثل هذه الاسئلة اكثر رواجا في الامتحانات”.

في الـ 26 من كانون الثاني / يناير، نشرت ادارة التعليم في اقليم شونتشيتغ بيانا جاء فيه أن الغرض من الامتحان كان “استبيان الوعي النقدي وقدرة التلاميذ على التفكير بشكل مستقل”.

وجاء في البيان أيضا، “تشير بعض الاستطلاعات، الى أن تلاميذ المدارس الابتدائية في بلادنا يفتقرون حس الوعي النقدي وخاصة فيما يتعلق بالرياضيات”.

يذكر أن اساليب التعليم في الصين مازالت تقليدية، تركز بشكل كبير على التكرار وتسجيل الملاحظات، وهو اسلوب يقول منتقدون إنه يقوض الابداع والتفكير النقدي.

ولكن ادار التعليم في شونتشينغ قالت إن الاسئلة على هذا الغرار “تتيح للتلاميذ فرصة تحدي الحدود والتفكير خارج الصندوق”.

المصدر BBC

اقرأ أيضاً

طفل الصين الثلجي يصبح مثالاً قومياً للإصرار والعزيمة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

في يوفنتوس.. سارّي ليس زيدان و رونالدو ليس ميسي!

عبد الرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا “رونالدو لم يراوغ لاعب واحد في آخر ثلاث سنوات” هذا كان تصريح الإيطالي فابيو كابيللو خلال تواجده في الاستديو التحليلي للقاء يوفنتوس وضيفه ميلان في الدوري الإيطالي. بالرغم من أن المباراة كانت بمثابة قمّة المرحلة الـ 12 ...