in

أردوغان ينسحب من مراسم تأبين محمد علي ويعود غاضبًا إلى تركيا

قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، العودة إلى تركيا أمس الجمعة، دون المشاركة في مراسم تأبين أسطورة الملاكمة محمد علي، حيث اكتفى بالمشاركة في صلاة الجنازة وليس في كافة مراسم التأبين كما كان مقررًا، وذلك وسط تقارير محلية تركية عن أن أردوغان غادر غاضبا.

فقد اختصر الرئيس التركي زيارته لمدينة لويزفيل في ولاية كنتاكي في الوسط الغربي للولايات المتحدة، نظرًا لانزعاجه من طريقة استقبال المنظمين له، وفق ما أفادت وسائل إعلام تركية.

ونقلت وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية عن مصادر في الرئاسة التركية قولها إن أردوغان “قام بواجبه الديني، الخميس، من خلال المشاركة في صلاة الجنازة”، كما أشارت إلى أنه زار متحف محمد علي في مدينة لويزفيل بولاية كنتاكي الأمريكية.
وكان أردوغان قد حضر إلى لويزفيل الخميس برفقة زوج ابنته برات البيرق وزير الطاقة التركي لكنه اختصر فجأة زيارته التي كان مقررا أن تستمر حتى مساء الجمعة. حيث لم يتح له إلقاء كلمة خلال مراسم التأبين

ونقلت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” عن مصادر في مكتب الرئاسة، أن أردوغان انزعج لأنه لم يسمح له بأن يضع قطعة من كسوة الكعبة على نعش الملاكم محمد علي.

في حين أشارت وكالة “دوغان” للأنباء إلى احتمال حصول خلاف بين حراس أردوغان الشخصيين ورجال الأمن الأميركيين.

وأثار سفر أردوغان، جدلاً في تركيا التي شهدت هذا الأسبوع اعتداءين بسيارتين مفخختين تبناهما المتمردون الأكراد وأوديا بحياة 17 شخصا، معززين المخاوف الأمنية في البلاد.

ومن المقرر أن يلقي كل من الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية، بيل كلينتون، ونجم هوليوود ويل سميث، والممثل الكوميدي بيلي كريستال، كلمات في مراسم تأبين محمد علي، الجمعة، قبل دفنه. وتوفي محمد علي، فجر السبت الماضي، عن عمر ناهز 74 عاما، بعد صراع طويل مع مرض شلل الرعاش (باركنسون).

اترك تعليقاً

انتحاري وسيارة مفخخة في انفجارين في “السيدة زينب” بريف دمشق

دمشق – اسطنبول، اسطنبول – دمشق