الرئيسية » باب ألمانيا » وزير الداخلية الألماني :سياسة جديدة لردم فجوة الانقسام المجتمعي في ألمانيا

وزير الداخلية الألماني :سياسة جديدة لردم فجوة الانقسام المجتمعي في ألمانيا

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عزمه انتهاج سياسة جديدة للتغلب على الانقسام المجتمعي.

وقال زيهوفر، المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، اليوم الجمعة في البرلمان الألماني (بوندستاج) إنه يعتزم تمرير قرارات في مجلس الوزراء الألماني بشأن أهم الخطط في هذه السياسة قبيل العطلة الصيفية.

وأوضح زيهوفر أن هذه السياسة تتعلق بقضايا الأمن القومي وضبط الهجرة والحد منها وتحقيق سلام مجتمعي قائم على الاندماج. وأكد زيهوفر أن هدفه هو مواجهة الاستقطاب المجتمعي ودمج المجموعات وممارسة سياسة تصب في صالح مواطني هذا البلد.

يذكر أن زيهوفر أثار جدلاً عقب توليه مهام منصبه بتصريحه بأن الإسلام ليس جزءاً من ألمانيا، لكن المسلمين المقيمين هنا جزء منها. واتهم ناقدون زيهوفر بإحداث انقسام في المجتمع بهذه التصريحات، التي عارضتها المستشارة أنجيلا ميركل وأكدت أن الإسلام صار جزءاً من ألمانيا.

المصدر: د. ب. أ.

اقرأ أيضاً:

هل يمكن أن تصبح ألمانيّاً؟ … أسئلة حول واقع الاندماج في المجتمع الألماني

المواجهة بين السلطات الألمانية و “عصابات العائلات العربية” تزداد حدّة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ألمانيا: تمديد العمل بقرار منع ترحيل السوريين إلى بلدهم لمدة 6 أشهر

في ختام اجتماعهم الدوري، قرر وزراء الداخلية في الولايات الألمانية مع وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر تمديد العمل بقرار منع ترحيل السوريين -الذين تم رفض طلبات لجوئهم أو المدانين من قبل محاكم ألمانية- إلى بلدهم لمدة ستة أشهر أخرى، لينتهي العمل بالقرار في نهاية حزيران ...