in

مظاهرة في ميونيخ ضد معاداة الأجانب بعد اعتداء برلين

Photo: dpa. T Hase

تظاهر أكثر من أربعة آلاف شخص في ميونيخ مساء الخميس للمطالبة بمجتمع ألماني مفتوح ولرفض معاداة الأجانب. فيما أعلنت الاستخبارات الداخلية الألمانية عن زيادة في عدد السلفيين.

تظاهر الآلاف في ميونيخ مساء الخميس 22 ديسمبر/كانون الأول 2016، رافعين شعار “من أجل مجتمع مفتوح وخال من الخوف”، للمطالبة بمجتمع ألماني مفتوح ولرفض معاداة الأجانب.

وأفادت دوتشي فيلليه أن عدد المشاركين بلغ أكثر من أربعة آلاف شخص من بينهم عدد من المشاهير الألمان كالممثل ماكسمليان بروكنر. ومن اللافتات التي حملها المتظاهرون “ميونيخ مدينة متعددة”، و”الكراهية تجعل صاحبها كريها”، و”معا من أجل الإنسانية”.

ودعا لهذه المظاهرة ائتلاف كبير من الأحزاب والمنظمات والاتحادات، وتم تنظيمها أمام مبنى الأوبرا في ميونيخ. وقد دعمت هيئة الأوبرا التابعة لولاية بافاريا الفعالية ووضعت على بنايتها لافتات تحمل شعارات “الإنسانية”، “الاحترام”، و”التعدد”.

ازدياد عدد السلفيين الأصوليين في ألمانيا بشكل كبير

في سياق منفصل، نقلت دوتشي فيلليه عن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن الاستخبارات الداخلية في ألمانيا أعلنت أن عدد السلفيين الأصوليين في ألمانيا ارتفع بشكل كبير في الأشهر الأخيرة. وقال المكتب الاتحادي الألماني لحماية الدستور(الاستخبارات الداخلية في ألمانيا) إن عدد أنصار التفسير المحافظ للإسلام في ألمانيا وصل إلى حوالي 9700 شخص، بزيادة 500 شخص مقارنة بعددهم منذ ثلاثة أشهر.

وأفاد المكتب أيضا بوجود عدد أكبر من الحالات التي رغب فيها إسلامويون الاتصال باللاجئين. وكانت هناك 390 محاولة من هذا القبيل حتى الآن، حيث أوضح هانز جورج ماسين، رئيس المكتب الاتحادي الألماني لحماية الدستور، في آب/أغسطس إنه تم تسجيل 340 حالة معروفة.

اترك تعليقاً

خمس قصص رعب لليلة عيد الميلاد

عائلة المشتبه به الهارب في اعتداء برلين تدعوه للاستسلام