الرئيسية » باب ألمانيا » تنظيم الدولة الإسلامية يدعي مسؤوليته عن طعن شاب في هامبورغ
Reuters/M. Rehle

تنظيم الدولة الإسلامية يدعي مسؤوليته عن طعن شاب في هامبورغ

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية \ داعش” الإرهابي مسؤوليته عن هجوم بسكين على شخصين في مدينة هامبورغ في ألمانيا، منذ أسبوعين .

أعلنت وكالة أنباء “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “الدولة الإسلامية”، ليلة السبت/الأحد أن أحد الجنود التابعين للتنظيم نفذ هجومًا بسكين (طعن) على شخصين في هامورغ بتاريخ 16 تشرين أول / أكتوبر الجاري.

وأشارت رويترز إلى وقائع الحادثة، حين قام المهاجم مجهول الهوية، بمهاجمة فتى وفتاة كانا جالسين تحت جسر عند نهر ألستر في وسط هامبورغ.

وقام المهاجم بطعن الشاب ذي السادسة عشر عامًا عدة طعنات بسكين، كما ألقى الفتاة التي ترافقه وهي في الخامسة عشرة، في النهر. حيث تمكنت الفتاة بعدها من الهرب، في حين توفي الشاب متأثراً بجراحه بعد فترة وجيزة من نقله إلى المستشفى.

وكانت الشرطة قد أعلنت عند وقوع ذلك الهجوم أن خلفيته غير معروفة بعد وإن التحقيق مستمر.

وقالت وكالة أعماق وهي الذراع الإعلامي للتنظيم إن “جندي من الدولة الإسلامية طعن شخصين بمدينة هامبورغ في 16 من الشهر الحالي. ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف.”

ولم تعطِ الشرطة الألمانية حتى الآن أية معلومات عما إذا كان بيان (داعش) يتعلق بهذه الواقعة أم لا. كما ذكرت رويترز أن شرطية في هامبورغ رفضت التعليق على إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته وأشارت إلى بيان سابق أصدرته الشرطة بعد فترة وجيزة من الهجوم.

ويقول خبراء إنه لم يتضح مدى الصلة التي تربط بين الجماعات والأفراد الذين يزعمون ارتباطهم بتنظيم الدولة الإسلامية.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور .. جولة في “الأوتوبان” الألماني

تشتهر ألمانيا في جميع أنحاء العالم ليس فقط بسياراتها وإنما أيضاً بطرقها السريعة. إليك بعض النصائح قبل الانطلاق عليها. تمتلك ألمانيا شبكة ممتازة من الطرق السريعة المسماة “أوتوبان”، وهي الدولة الأوروبية الوحيدة التي لا يوجد فيها حد أقصى للسرعة على معظم طرقها السريعة. صيانة تلك ...