in ,

الحد الأدنى للأجور في ألمانيا.. ونظرة خاصة على العمال الموسميين

تتميز ألمانيا بأنها دولة ضمان اجتماعي، وتهتم بالقوانين التي تحمي العمال من أرباب العمل لاسيما بالنسبة للأجور. حيث تحدد الدولة حداً أدنى للأجور بما يتناسب على الأقل مع مستوى المعيشة الجيد.

يقدر الحد الوسطي للرواتب في ألمانيا بـحوالي 19 يورو للساعة الواحدة في أنحاء البلاد. في حين يختلف مقدار الحد الأدنى من ولايةٍ لأخرى. وقد أوصت لجنة تحديد الأجور بزيادة الحد الأدنى للأجور في ألمانيا بالتدريج كل سنتين، حيث كان هذا الحد في عام 2019 يعادل 9.19 سنت للساعة قبل حسم الضرائب، ثم ارتفع عام 2020 إلى 9.35 سنت.

وستقدم هذه اللجنة اقتراح إلى الحكومة الفيدرالية حول زيادة الحد الأدنى في العام القادم بمقدار 50 سنتاً لعام 2021.

هل هناك استثناءات للحد الأدنى للأجور في ألمانيا؟

نعم تُستسثنى بعض الفئات العاملة من هذا الحد وهي كالتالي:

  1. فئة القاصرين الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، الذين لا يحملون شهادات مهنية (أي يعملون دون شهادة مهنة)
  2. المتدرب المهني بغض النظر عن العمر، وذلك في إطار تدريب تعليمي Ausbildung . والمقصود هنا أن بعض المدارس المهنية تدفع أجراً للطلاب المتدربين، وهذا الأجر مستثنى من الحدود الدنيا للأجور.
  3. العاطلون عن العمل لمدة طويلة مستثنون من الحد الأدنى في أول ستة أشهر من العمل الجديد.
  4. المتدرب العملي إذا كان التدريب في إطار التدريب المهني (Praktikum).
  5. التدريب الطوعي لمدة ثلاثة أشهر Freiwilliges Orientierungspraktikum؛ إذا كان التدريب ضمن خطة التوجيه المهني أو لبداية الدراسة في الجامعات.
  6. العمل التطوعي Ehrenamtliche Arbeit.

طبعاً الراتب الصافي للعامل يرتبط بدرجته الضريبية لدى دائرة المالية (Finanzamt)، فقد يكون الحد الأدنى موحداً لعاملين من نفس المهنة، إلا أن صافي الدخل يختلف وفق الضريبة لأن الحد الأدنى يُمنح قبل حسم الضرائب.

 وهنا جدول يبين الحد الأدنى للأجور في ألمانيا لبعض المهن مع الأخذ بالاعتبار أن هذه الرواتب تختلف باختلاف الولايات.

الحد الأدنى المهنة أو التدريب المهني
16.19العمل في المجال التربوي
11,90العمل في المجال الكهربائي
11,35 Euroمجال الرعاية في برلين

العمال الموسميون في ألمانيا

اعتادت ألمانيا الاعتماد على العمالة الخارجية لا سيما في القطاع الزراعي، وذلك للنقص الحاد في اليد العاملة في المجال الزراعي وخاصةً في جني محصول البطاطا والشباركل.

ومع بداية موسم الحصاد، يعتمد العديد من المزارعين على العمال المؤقتين ويعتبرون عمالاً موسميين يعملون في فترة محدودة. وغالباً ما يأتي هؤلاء من الدول المجاورة لألمانيا ومعظمهم من رومانيا وبولونيا وبلغاريا.

ولا يختلف الحد الأدنى للأجور في ألمانيا لدى هؤلاء العمال عن العمال غير الموسميين، وهو 9.35 يورو للساعة الواحدة قبل اقتطاع الضرائب في جميع أنحاء ألمانيا.

يخضع الموظفون الأجانب الذين يعملون مؤقتًا في ألمانيا فقط، وليست لديهم إقامة في ألمانيا لأكثر من ستة أشهر، لضريبة محدودة. ينطبق هذا على العديد من عمال الحصاد في وسط وشرق أوروبا.

بشكل عام، تخضع أجور عمال الحصاد الأجانب العاملين في ألمانيا للضريبة، ويجب أن تُقتطع الضريبة هنا، ويتم ذلك بانتظام من خلال خصم الضرائب من الأجور وفقًا لخصائص الضرائب الشخصية للموظف. يمكن أيضاً فرض ضرائب على الأجور بشكل مقطوع يدفعها صاحب العمل للأجور ذات المعدل الثابت.

ويمكن للعمال الموسميين الأجانب أن يدفعوا ضرائب الدخل عن طريق برنامج  ELSTAM. وستكون ميزات خصم ضريبة الأجور الإلكترونية متاحة لأول مرة اعتبارًا من عام 2020 للموظفين الخاضعين لضريبة محدودة، والتي تشمل العديد من العمال الموسميين الأجانب إلى جانب العمال الألمان. ويمكن لصاحب العمل التقدم بطلب لذلك إذا أذن له العامل بذلك.

طبعاً يمكن للعامل دفع الضريبة المقطوعة والبالغة هي خمسة بالمئة عند توافر الشروط التالية:

  • أن يكون العمل في المجال الزراعي والحراجي
  • أن لا يعمل لأكثر من 180 يوم في السنة.
  • أن يكون الشخص عاملاً عادياً وليس متخصص في المجال الزراعي والحراجي (Fachkraft).
  • كما يجب أن يكون العمل موسمي و ليس على مدار السنة،
  • وأن لا يتجاوز الأجر 15 يورو في الساعة.

يتمتع العامل الموسمي بإقامة على حساب صاحب العمل، وذلك كون العائلة بعيدة عنه، وتبعاً لذلك يحصل العامل على وجبات طعام معفاة من الضريبة، وكذلك من ضريبة الإقامة إذا كانت الإقامة في مكان العمل.         

طبعاً يستطيع العمال الموسميون في ألمانيا الحصول على معونة الأطفال كيندرغيلد أيضاً، كما أنهم يستطيعون استعادة جزء من الضريبة. كما أنهم معفون من تقديم البيانات الضريبية غير المحدودة (Unbeschränkt steuerpflichtig) إذا أثبتوا أنهم يدفعون الضرائب في بلدانهم أيضاً.

مثال: عامل موسمي من بولندا يعمل في الفترة من 3 أبريل إلى 30 يونيو في حقل شباركل (الهليون) في جنوب ألمانيا ويحصل على أجر إجمالي قدره 6000 يورو.

هذا يعني أنه يقيم في ألمانيا لمدة ثلاثة أشهر فقط، وبالتالي يخضع لفرض ضرائب محدودة. ولم يقدم شهادة من مكتب الضرائب البولندي بشأن مبلغ دخله. لذلك يعامل باعتباره دافع ضرائب محدودة ويخضع للضريبة وفقًا لفئة ضريبة الدخل الأولى.

بعد نهاية العام، يمكن للعامل التقدم بطلب لتقييم ضريبة الدخل. مع أجر سنوي قدره 6000 يورو، يتم من خلاله استعادة الضرائب المدفوعة من قبله.

جلال محمد أمين. محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا

اقرأ/ي أيضاً:

Kurzarbeit معلومات عن تخفيض ساعات العمل في ألمانيا في ظل جائحة كورونا
بالفيديو: أنواع الضرائب في ألمانيا
الزاوية القانونية: الخطأ الطبي المفضي إلى المسؤولية الجزائية
الزاوية القانونية: نظرة على أهم التغييرات في القوانين الألمانية لعام 2020

أغذية تضعف الجهاز المناعي: دعوة لإعادة النظر في عاداتكَ الغذائية

مظاهرات بسبب كورونا

مظاهرات بسبب كورونا: “كورونا زائف” “لا للعزل والكمامات والتعقّب واللقاحات”